العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

عربية ودولية

العراق: أتباع إيران يتمسكون بعبدالمهدي أمام زخم برلماني واسع لإقالته

بغداد/ د.حميد عبدالله

الاثنين ١٩ ٢٠١٩ - 01:00

 

اتخذ ائتلاف البناء برئاسة رئيس منظمة بدر هادي العامري قرارا بالوقوف مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي امام زخم برلماني لإقالته.

وفيما قال قيادي في كتلة «سائرون» المرتبطة بالصدر ان 66 نائبا يستطيعون استجواب عبدالمهدي وإقالته اكد مقرب من هادي العامري ان ائتلاف البناء سيحمي رئيس الحكومة ولن يسمح بسحب الثقة منه تحت أي ظرف.

وقال النائب جواد الحسناوي ان كتلة «سائرو»ن المرتبطة بمقتدى الصدر منحت عبدالمهدي مهلة حتى يوم 24 من شهر تشرين الاول المقبل، مبينا ان الكتل البرلمانية ترصد وتراقب اداء عبدالمهدي وأن استجوابه امر مطروح للنقاش بقوة في أروقة البرلمان.

وبحسب المادة 61 من الدستور العراقي فان لـ(خمس) اعضاء في مجلس النواب الحق في استجواب رئيس الوزراء وإقالته بالتصويت داخل قبة البرلمان. من جهته قال القيادي في منظمة بدر رزاق محيبس المقرب من هادي العامري المدعوم من ايران إننا في تحالف الفتح لسنا متفرجين بل نراقب بشكل واضح الأداء الحكومي، ونسدد هذا الأداء بالملاحظة والنصيحة بعيداً عن الإعلام، بل ان زعيم تحالف الفتح على تواصل مستمر مع رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي.

وبين محيبس ان هادي العامري يقدم المقترحات والنصيحة لرئيس الوزراء بشكل مستمر فإذا فشل عبدالمهدي فإن هذا الفشل يحسب علينا، ونحن بالفعل عازمون على إنجاح حكومة عادل عبدالمهدي.

وانضم ائتلاف الوطنية برئاسة إياد علاوي الى القوى المعارضة لحكومة عبد المهدي.

 وناقش كل من إياد علاوي ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في اجتماع بينهما مستوى أداء الحكومة وأصدرا بيانا حددا فيه المشتركات التي تجمع قوى المعارضة.

وتضم المعارضة فضلا عن العبادي وعلاوي كلا من عمار الحكيم وبعض القوى السنية، فيما تهدد كتلة «سائرون» المرتبطة بالصدر بالانضمام الى المعارضة اذا يئست من إصلاح مسار الحكومة. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news