العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

عاجل إلى هيئة تنظيم سوق العمل

 أول السطر:

الجمعية البحرينية لأولياء أمور المعاقين وأصدقائهم تناشد الجهات المعنية بتحقيق عدد من الاحتياجات العاجلة، التي تصب في صالح المعاقين وأصحاب الهمم، وكذلك في صالح الدولة ودورها الحضاري في دعم هذه الفئة، وقد شملت تلك الاحتياجات (32 مطلبا ملحا)، ومن أبرز الاحتياجات: تفعيل بنود الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، مع الاهتمام بإعداد تقرير حول استحداث آليات وأدوات المتابعة والتوثيق وتشكيل فرق عمل وتدريب لإعداد التقرير، بالإضافة إلى تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأشخاص ذوي الإعاقة من قبل الجهات المعنية، في القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية.. ومنا إلى من يعنيهم الأمر.

 عاجل إلى هيئة تنظيم سوق العمل:

بعث لنا مواطن بشكوى عاجلة نحيلها إلى الأخوة الكرام في هيئة تنظيم سوق العمل، حيث يقول: النظام الجديد للخدم والعمال في البيوت، والذي أقرته هيئة تنظيم سوق العمل، يتطلب دفع مبلغ (118 دينارا) غير مسترجعة الى مكتب استقدام العمال والخدم لإتمام إجراءات الخادمة كاملة..!!

والمكتب يعطينا مهلة (3 شهور) لتجربة العامل، وإذا لم يعجبنا يمكننا إرجاعه لاستبداله بآخر، ولكن النظام الجديد لدى هيئة تنظيم سوق العمل يجبرنا على دفع المبلغ (118 دينارا) مرة أخرى لأي عامل بديل جديد..!!

في السابق كنا نقوم بدفع رسوم تنظيم سوق العمل (35 دينارا) ومن ثم تجربة العامل لمدة أسبوع أو أسبوعين، قبل المباشرة بباقي الإجراءات وهي البطاقة السكانية، والفحص الطبي والإقامة بالجوازات وغيرها. وإذا لم يعجبنا العامل في أول أسبوعين نقوم باستبداله من دون دفع رسوم مكلفة كمبلغ (118 دينارا) للعامل البديل، والذي حددته هيئة تنظيم سوق العمل من دون أي مراعاة لظروف المواطن.

إن النظام القديم أفضل بكثير حيث يتم دفع رسوم الهيئة فقط في حال طلب عامل بديل، وليس الرسوم كافة من دون أي حق.. نرجو مراجعة النظام الجديد وتسهيل الدفع على المواطن، وليس زيادة الرسوم عليه، حيث إن العامل ليس مضمونا لأن يكون مناسبا من أول مرة، والمواطن لديه من الالتزامات ما يكفيه.

ومنا إلى الأخوة الكرام في هيئة تنظيم سوق العمل، لتنوير الرأي العام بهذه الحادثة، والطرق والأساليب والإجراءات القانونية، حتى لا تصبح ظاهرة سلبية، وندخل بعدها في دوامة جديدة نحن في غنى عنها.

 آخر السطر:

نهج وموقف وسياسة مملكة البحرين ودبلوماسيتها الحكيمة قائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واحترام المبادئ والمواثيق الدولية، لذلك فإن قيام بعض المقيمين باستغلال المناسبات الدينية أو الوطنية أو الأحداث والتطورات في دولهم، لتنظيم تجمعات غير قانونية، ونشرها في مواقع التواصل والوسائل الإعلامية، كما حدث في أيام عيد الأضحى، والتي واجهتها السلطات في مملكة البحرين بإجراء قانوني سريع وحاسم، يجب أن يعمم على البعثات والسفارات الدبلوماسية في البلاد، وأهمية قيامهم بتوعية مواطنيهم بعدم مخالفة القانون البحريني وتجاوزه، مهما كانت الأسباب والمبررات.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news