العدد : ١٥٢٣١ - الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣١ - الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

المرأة الإماراتية.. موعد مع المستقبل

زميلتي العزيزة حصة سيف، صحفية في جريدة «الخليج» الإماراتية، حاصلة على شهادة العلوم السياسية والقانون، وماجستير في الإدارة العامة، أعلنت الترشح لعضوية المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة رأس الخيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والزميلة حصة سيف تطمح للتمثيل النسائي ضمن مبادرة إماراتية رفيعة في رفع نسبة تمثيل المرأة إلى 50% من المقاعد للمرأة في المجلس الوطني الاتحادي، وبذلك سيصبح عدد أعضاء المجلس القادم (40) عضوا، يمثلهم بالتساوي (20 امرأة، و20 رجلا).

اللجنة الوطنية للانتخابات في الإمارات أعلنت عن فتح باب الترشح خلال (18-22 أغسطس الجاري)، ومن المقرر أن تجرى الانتخابات يوم السبت الخامس من أكتوبر المقبل، والجميل أن المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي يضم في عضويته وفقا للدستور: (8 مقاعد) لإمارة أبوظبي، و(8) مقاعد لإمارة دبي، و(6 مقاعد) لإمارة الشارقة، و(6 مقاعد) لإمارة رأس الخيمة، و(4 مقاعد) لإمارة عجمان، و(4 مقاعد) لإمارة الفجيرة، و(4 مقاعد) لإمارة أم القيوين، مما يكرس مبدأ الوحدة والتكامل في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وحيث إن لكل مجتمع خصوصيته الملائمة له، وكما أن بعض الدول تأخذ بمبدأ المجلس الواحد (المنتخب)، ودول أخرى تأخذ بمبدأ المجلسين (المنتخب والمعين)، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، ارتأت أن يكون نظام المجلس فيها مكونا من أعضاء نصفهم (منتخبون) ونصفهم (معينون)، بجانب أن عدد أعضاء المجلس يكونون بالتساوي من (الرجال والنساء)، وهي تجربة إماراتية رائدة فريدة، تستحق المتابعة والاستفادة.

المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات يمارس بجانب «الوظيفة التمثيلية» المعبرة عن إرادة المواطنين.. «الوظيفة التشريعية»: من خلال مناقشة التعديلات الدستورية، ومشروعات القوانين، وإبداء الملاحظات على المعاهدات والاتفاقيات، ومناقشة الميزانية العامة والحساب الختامي للدولة. بالإضافة إلى «الوظيفة الرقابية»: من خلال مناقشة الموضوعات العامة، وتوجيه أسئلة إلى رئيس الوزراء أو لأحد من الوزراء، والفصل في شكاوى المواطنين ضد جهات حكومية اتحادية وفق شروط معينة. 

ولطالما تابعنا مواقف وطنية كثيرة لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي، في الدفاع عن مصالح المواطنين، وفي بيان الموقف الوطني الواحد في تعزيز الوحدة الوطنية واحترام القانون، وكذلك في دعم العملية الاقتصادية والاستثمارية، وفي تطوير الخدمات، وتنفيذ توجيهات القيادة الإماراتية الحكيمة في جعل الإمارات رقم (1) دائما في كل المحافل.. وقد حقق المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي العديد من المنجزات والمكاسب الدولية خلال مشاركته وحضوره الفاعل في الاجتماعات البرلمانية الإقليمية والدولية.

في مقطع فيديو متناقل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يقف مرشح إماراتي قائلا: «إنني لا أعد الناخبين بأي إنجاز مالي وزيادة جديدة أو عمل غير مسبوق، ولكني سأعمل للمساهمة في عملية البناء والتطوير في الدولة، لأن «زايد الخير» وإخوانه وأبناءه من حكام الإمارات الكرام لم يتركوا أي شأن وحاجة ومطلب للمواطنين والدولة، إلا وقد حققوها، ويعملون على تنميتها ولله الحمد».. وهذا هو سر تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

المرأة الإماراتية على موعد مع المستقبل.. ونثق تمام الثقة بأن قصة النجاح الإماراتية في الانتخابات القادمة، ستضاف لسجل قصص النجاح الإماراتية الضخمة، ونسأل الله تعالى أن يديم على دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة نعمة الأمن والاستقرار، والتقدم والازدهار. 

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news