العدد : ١٥١٨٣ - الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٣ - الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ صفر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

أشادوا بدور البعثة البحرينية في توفير الراحة للحجاج
نواب: السعودية نجحت في تنظيم موسم الحج بإمكانات هائلة

الأربعاء ١٤ ٢٠١٩ - 01:00

قال النائب أحمد العامر إن نجاح موسم الحج يعكس توفير الإمكانات الهائلة من المملكة العربية السعودية بإشراف ورعاية مباشرة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وما يسعى إليه في كل موسم بتطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن الذين يأتون من كل بقاع العالم وتسخير خدمات تتناسب مع الجميع وتأهيل الكوادر الوطنية والمتطوعين في التعامل مع الحجاج بلغاتهم وثقافاتهم المختلفة بهدف تذليل أي صعوبة قد تواجههم كي تكون مناسكهم ميسرة. 

وذكر أن تنظيم موسم الحج يشهد دقة عالية وتفانٍ في توفير الخدمات سواء بالتنسيق المسبق للموسم وخلاله، وتتميز حكومة خادم الحرمين الشريفين بالاهتمام الكامل بأدق التفاصيل وتحملها كل المسؤوليات الملقاة عليها باستمرار مناسك الحج بإطارها الديني المستقل عن السياسة والصراعات والعنصرية والطائفية واقتصارها على متطلبات الركن الخامس من الإسلام.

وأشاد العامر بدور البعثة البحرينية في تنظيم كل ما يتعلق بالحجاج البحرينيين واحتياجاتهم بصورة تعكس اهتمام مملكة البحرين بحجاجها من ضيوف الرحمن والتي تأتي امتدادا للتوجيهات الملكية السامية لجلالة الملك المفدى في تسهيل الخدمات وتوفيرها للحاج البحريني ورعايته إلى أن ينهي مناسك الحج، مهنئا الحجاج البحرينيين على إتمام المناسك تمهيدا لعودتهم إلى أرض الوطن.

بدوره ثمَّن النائب خالد بوعنق، جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في موسم حج هذا العام، وخلوه ولله الحمد من الأمراض الوبائية وغيرها، قائلاً: «إن ما قدمته المملكة من خدمات صحية جليلة لضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة يعد عملاً جبارًا وكبيرًا».

وأعرب عن اعتزازه بالنجاح الباهر لأعمال الحج التي عاش من خلالها الحجاج البحرينيون رحلة إيمانية ميسرة ومريحة محفوفة بمظلة الأمن والأمان والاستقرار، وذلك بفضل من الله أولا ومن ثم وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة، ورئيس بعثة البحرين للحج الشيخ عدنان القطان، ونائب رئيس البعثة الدكتور محمد طاهر القطان، مؤكداً أن تضافر الجهود وتوحيد العمل والأداء بروح الفريق الواحد بين جميع الأجهزة المعنية بشؤون الحج والحجاج والمشروعات العملاقة التي سخرت لخدمة الحجيج في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة والعطاء السخي من الجميع أسهم بعد توفيق الله عز وجل في تحقيق موسم حج ناجح ومميز بكل المقاييس.

وأشاد بوعنق بالجهود الكبيرة التي بذلتها المملكة العربية السعودية في خدمة الحجاج بشكل عام والحجاج البحرينيين على وجه خاص، وبنجاحها المتميز في تنفيذ خطط التصعيد والتفويج من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة والعكس، وكذلك التفويج إلى منشأة الجمرات.

وقدم بوعنق شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان على ما قدماه ويقدمانه لحجاج بيت الله الحرام من كريم الرعاية وحسن الاهتمام، وبذل الجهود والطاقات الآلية والبشرية كافة لتوفير سبل الراحة لهم طيلة رحلتهم الإيمانية.

من جانبه ثمن النائب محمد بوحمود الجهود الكبيرة والجبارة التي قامت بها حكومة خادم الحرمين الشريفين في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مؤكداً أن جهود المملكة العربية السعودية الجبارة في خدمة ضيوف الرحمن تستحق كل الشكر والثناء.

وأشاد بوحمود بالجهود المخلصة في خدمة ورعاية الحجاج من كل بقاع الأرض والتي قامت بها المملكة العربية السعودية والتي تكللت بنجاح مبهر لموسم الحج للعام 1440هـ، حيث تمكن الحجاج من أداء مناسكهم بكل سهولة ويسر.

وأعرب عن بالغ شكره لحكومة خادم الحرمين للجهود والرعاية والتسهيلات التي قاموا بها لخدمة حجاج بيت الله.

كما بارك نجاح بعثة الحج البحرينية في عملها لخدمة الحجاج البحرينيين مؤكداً أن هذا النجاح يتجدد سنويا في كل عام من خلال تقديم التسهيلات والخدمات.

وأشاد بوحمود بمتابعة وتوجيهات رئيس اللجنة العليا لشئون الحج والعمرة وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة.

وقال إن أفراد البعثة قاموا بتقديم جميع الخدمات التي يحتاج اليها الحاج البحريني، مشددا على أن هذا النجاح يضع بعثة الحج في اختبار في تقديم خدمات أفضل في العام القادم.

وأثنى على تعاون بعثة الحج وسعة صدرها وتقبلها للنقد البناء لتصحيح أي قصور يحدث في بعض الخدمات، مؤكداً أن بعثة الحج برئاسة الشيخ عدنان القطاع قامت بجهود جبارة في خدمة جميع الحجاج ورعاية أمنهم وصحتهم وسلامتهم وراحتهم.

بدوره تقدم النائب أحمد الأنصاري بخالص التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على نجاح موسم الحج والصورة المشرفة التي ظهرت بها المملكة العربية السعودية أمام العالم أجمع، والجهود الجبّارة التي بُذلت لاستضافة وتنظيم أكثر من مليوني حاج ضمن بقعة جغرافية صغيرة ومحدودة، ما يشير إلى المستوى الراقي الذي بلغته المملكة العربية السعودية في تنظيم الحج وإدارته.

وعبّر الأنصاري عن فخره وإشادته بالحس الإنساني العالي لخادم الحرمين الشريفين، وتوجيهاته المتكررة لمختلف قطاعات الدولة بالمملكة العربية السعودية للتسهيل على الحجاج والمعتمرين وتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن واستضافتهم بما يضمن سلامتهم وراحتهم وقدرتهم على أداء المناسك بأريحية ويُسر، في ظل تواجد القوات الأمنية الباسلة التي قامت بجهود جبارة مشهودة.

وأشاد الأنصاري بقطار المشاعر الذي نقل مئات الآلاف من الحجيج ووفّر الكثير من الجهد والوقت والتعب عليهم، وساعد الناس على تأدية الركن الخامس بسهولة وسرعة وراحة، حيث نقل القطار ما يقارب نصف مليون حاج تقريبًا، وكان بردًا وسلامًا على كبار السن والأطفال والنساء وغير القادرين، في ظل الحر والقيظ الشديد، فضلا عن الخدمات الإلكترونية التي وفرتها المملكة العربية السعودية مثل التأشيرة الإلكترونية، وتطبيقات الهواتف التي تساعد الحجيج بكل اللغات في تأدية المناسك جميعًا والحصول على الرعاية الطبية في وقتها.

وقال إن المملكة العربية السعودية وفرت مئات الحافلات المزودة بالشاشات التفاعلية لإرشاد الحجاج بلغات مختلفة لاستقبال ضيوف الرحمن منذ لحظة وصولهم حتى مغادرتهم، وذلك وفي إطار المبادرات الذكية لخدمة ضيوف الرحمن ، بالإضافة إلى التنقل والسكن والإعاشة، حيث تولي المملكة العربية السعودية حجاج بيت الله الحرام أهمية قصوى تجلت في أنها رفعت حالة الطوارئ بجميع المستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لتوفير أفضل سبل الرعاية الطبية لهم، وجهزت وزارة الصحة السعودية 6 مهابط للطائرات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، بهدف إجلاء الحالات المريضة بشكل سريع إلى المستشفيات.

وأشاد الأنصاري بالجهود الاستثنائية التي يقوم بها رجال الأمن في موسم الحج، وحماية الحجيج والتسهيل عليهم وتوعيتهم، ومساعدة المرضى وغير القادرين والأطفال والنساء، وخاصة أن هناك 7 محطات أمنية لتفويج الحجاج إلى المسجد الحرام مدعومة بالضباط والأفراد والآليات لتنظيم الحشود المتجهة إلى الحرم المكي الشريف وغيره من المناطق، مختتما الأنصاري بتأكيد أن المملكة العربية السعودية وعبر تاريخها قدمت أروع الأمثلة في كيفية خدمة الإسلام والمسلمين، والقيام على شؤون الحجاج والتيسير عليهم ومساعدتهم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news