العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

إيران تعتقل ناشطات طالبن بتنحي خامنئي

الثلاثاء ١٣ ٢٠١٩ - 01:00

ذكرت منظمات حقوقية إيرانية أن قوات الأمن اعتقلت 3 ناشطات من بين 14 وقّعن على بيان طالبن خلاله بتنحي المرشد الإيراني علي خامنئي، وإعداد دستور جديد لمرحلة ما بعد إسقاط النظام. وأكدت التقارير أن كلاً من فاطمة سبهري وحورية فرج زادة ونرجس منصوري، تم اعتقالهن يومي الأحد والاثنين، ونُقلن إلى أماكن مجهولة من قبل عناصر الأمن.

وكان بيان الناشطات قد دعا إلى «الانتقال إلى نظام ديمقراطي وكتابة دستور جديد يتم فيه احترام المساواة في الحقوق والهوية وكرامة المرأة».

وجاء في البيان: نحن 14 ناشطة في مجال الحقوق المدنية وحقوق المرأة عازمات على مواصلة كفاحنا حتى النصر من خلال حركة مدنية وغير عنيفة كسائر فئات الحراك الشعبي، من خلال هتاف «لا للجمهورية الإسلامية».

وقالت الناشطات إن «استبداد النظام وعدم المسؤولية من أهم أسباب مشاكل البلاد والفوضى المنتشرة، لذا يجب على المرشد علي خامنئي أن يتنحى عن السلطة، وأن يتم تغيير الدستور». وورد في البيان: «في عالم تتقدم فيه النساء في معظم البلدان جنبًا إلى جنب مع الرجال في العلوم والاقتصاد والثقافة والفنون والسياسة، لا تزال المرأة في ظل الجمهورية الإيرانية تقاتل من أجل حقوقها الإنسانية الأساسية».

وحمل البيان اسماء الموقعات، وهن كل من شهلا انتصاري، نصرت بهشتي، فرشته تصويبي، بروا باتشيده، غيتى بورفاضل، عزت جوادي حصار، زهرا جمالي، شهلا جهانبين، فاطمة سبهري، مريم سليماني، سوسن طاهرخاني، فرنغيس مظلوم، نرجس منصوري وكيميا نوروزي صابر.

وختم بيان النساء الـ 14 اللائي يعشن جميعهن داخل إيران بدعوة المواطنات الإيرانيات للانضمام إلى حركتهن من خلال شعار «لا للجمهورية الإسلامية».

كما قامت بعض هؤلاء الناشطات بنشر مقاطع فيديو، طالبن خلاله نساء ورجال إيران بالانضمام إلى حراك الشعب الإيراني المدني والسلمي، حسب تعبيرهن.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news