العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

سلامٌ

دعا صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء إلى تعزيز جهود المجتمع الدولي من أجل إرساء أسس سلام مستقر ودائم تنعم فيه الشعوب بالرفاه والازدهار.

وهذا هو بالفعل ما كان يهدف إليه سموه حين تحدث عن الضمير والحرص على الضمير في التعامل بين الدول لا أن يكون مجرد احتفال شكلي بالموضوع يحاولون فيه أن يقولوا إننا فعلنا ما نستطيع.

في اعتقادي أنه لا الدول العظمى ولا الأمم المتحدة المعنية بمصالح الدول العظمى سوف تهتم بأمر الضمير الاهتمام الحقيقي الذي نريده جميعا والذي دعا إليه سمو رئيس الوزراء؛ لأن ما يريدونه هو مصالحهم حتى إذا تعارضت مع الضمير أو حتى مع كل الشرائع والقوانين الدولية والوضعية والسماوية، لذلك لا بد من البحث عن حل خارج إطار هذا التجمع.

في فترة من الفترات قامت حركة عدم الانحياز بين الدول والشعوب التي خشيت أن تهددها صراعات القطبين العالميين أمريكا والاتحاد السوفيتي، والآن صار لزاما البحث عن تجمع جديد وسياسات جديدة تجمع الشعوب المتضررة لكي تحافظ على نفسها وأمنها واستقرارها عبر حركة جديدة تهتم بمصالح من لا يهتم بمصالحه، وربما يمكن لتكتل الضعفاء أن يصبح قوة يحسب لها حساب من الكيانات القوية التي تريد أن تطيح بها وتمزقها.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news