العدد : ١٥١٢٣ - الاثنين ١٩ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٣ - الاثنين ١٩ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

انتعاش القطاع الفندقي بنسبة100% أيام العيد

كتبت: نوال عباس

الجمعة ٠٩ ٢٠١٩ - 01:00

القطاع السياحي يسهم بنسبة 6.9 % في الناتج المحلي

زيادة الإنفاق السياحي بنسبة 30% بإجمالي 449 مليون دينار


 

يعتبر قطاع السياحة والترفيه أحد القطاعات الحيوية التي يوليها مجلس التنمية الاقتصادية بمملكة البحرين أهمية كبرى لاستقطاب المزيد من الاستثمارات وتحقيق التنويع الاقتصادي، حيث يسهم القطاع السياحي بنسبة 6.9 % في الناتج المحلي الإجمالي لمملكة البحرين، ومن المرجح أن تزداد مساهمة هذا القطاع في ظل النمو الحاصل في عدد الزوار وزيادة الأنشطة الترفيهية .

ويلعب القطاع الفندقي دورا كبيرا في نمو القطاع السياحي في البلاد. وتوقع مديرو بعض الفنادق أن ينتعش القطاع الفندقي ويسجل خلال أسبوع عيد الأضحى هذا العام بمعدلات إشغال تصل إلى 100% وخاصة مع تدفق السياح الخليجيين والأجانب من مختلف دول مجلس التعاون، وذلك لعوامل أهمها طول الإجازة خلال عيد الأضحى بما سيدعم قطاعات الفنادق والمطاعم والمقاهي ومجمعات التسوق ومرافق الضيافة المختلفة.

إقبال 100%

وأكد إسلام فؤاد مدير إدارة التسويق والمبيعات في فندق فوسيزن أن هناك انتعاشا كبيرا في القطاع الفندقي تزامنا مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، حيث من المتوقع أن تبلغ نسبة إشغال الغرف في الفندق 100%، خلال أيام العيد التي ستستمر 5 أيام، وذلك نظرا إلى الإقبال الكبير من سياح دول الخليج لزيارة البحرين مثل المملكة العربية السعودية، والكويت، والإمارات، ولقد نظم الفندق عدة فعاليات أهمها الحية بية للأطفال على الشاطئ ثاني أيام العيد، بالإضافة إلى عدة أنشطة أخرى في النادي للأطفال، وهناك أيضا عروض وبرامج جميلة في الغرف.

 برامج عائلية

ويقول مدير فندق الريجنسي محمد سند إن نسبة إشغال الغرف أكثر من 80% مع اقتراب العيد وزيادة نسبة الحجوزات، من دول الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية، كذلك هناك برامج خاصة للعيد، حيث يغلب عليها هذا العام الطابع العائلي مع التركيز على أنشطة الأطفال، حيث وفرنا قسما خاصا لاستقبال الأطفال، مع ألعاب وهدايا، وخصصنا صالة كبيرة فيها كل مستلزمات الأطفال وألعاب ذهنية وترفيهية، وشخصيات كرتونية للعب مع الأطفال، وسينما للأطفال، مع توفير أنشطة وألعاب أطفال حول مسبح مع بوفيه خاص من البيتزا والباربكيو، حيث سيكون هناك عشاء خاص للعيد من السبت الى الثلاثاء ويشمل أكلات عربية وإيطالية وغيرها».

ولفت سند إلى أن العطلة الطويلة سلاح ذو حدين لأنه يكون هناك فرصة للعائلات للسفر إلى الدول الأوروبية، وتركيا ومصر، وفي الوقت نفسه فرصة لسفر الخليجيين الى البحرين.

فقرات ترفيهية رائعة

وأشار المدير العام لفندق سوفتيل الزلاق البحرين مهدي حناين إلى أن نسبة إشغال الفندق ستكون عالية خلال أيام العيد المبارك مع وصول العديد من الضيوف من المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون ومن المتوقع أن تصل إلى 80%، حيث ستبدأ احتفالات العيد في مطعم سرايا ذو الخمس نجوم مع غداء عيد فخم، مع توافر العديد من الفقرات الترفيهية الممتعة للصغار والكبار ومن ضمنها فقرات غنائية مقدمة من قبل الفنان اللبناني الموهوب روبرت.

وأضاف «كذلك ستكون هناك العديد من المفاجآت الرائعة في خلال أول وثاني وثالث أيام العيد، كما ستكون ليالي العيد أيضا مميزة في فندق سوفيتل البحرين. حيث سيقوم الفندق باستضافة حفلة عربية مذهلة في مطعم بشوات في أول وثاني وثالث أيام العيد مع عروض ترفيهية عربية رائعة مقدمة من قبل الفنان روبرت وعشاء عربي فخم مليء بالأكلات والحلويات اللذيذة، كذلك سيوفر الفندق عروضا مميزة للغرف في خلال أيام العيد، والتي ستبدأ من سعر حصري قدره 99 دينارا بحرينيا وتشمل غرفة فخمة مطلة على البحر وبوفيه إفطار لشخصين في مطعم سرايا. وسيتوافر هذا العرض المذهل حتى تاريخ 9 أغسطس».

ولفت مهدي إلى أن فندق سوفيتل البحرين يحتوي أيضاً على تالاسا سي وسبا الوحيد في منطقة الشرق الأوسط ويوفر لضيوفه علاجات خاصة بمياه البحر، وخلال فترة العيد سيوفر السبا العديد من العروض الرائعة لزواره ومن ضمنها باقات علاجية مميزة. 

انتعاش قطاع السياحة

وتشهد البحرين زيادة في معدل الإقامة للسائح من 2.8 ليلة إلى 3.1 ليالٍ سياحية، وذلك يدل على أن السياحة في البحرين أصبحت أكثر من عطلة نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى زيادة في مجموع الإنفاق السياحي في البحرين بنسبة 30% بإنفاق إجمالي يبلغ 449 مليون دينار بحريني، حيث إن الأرقام تكشف مؤشرات نمو مهمة في القطاع السياحي.

ونجحت مملكة البحرين خلال السنوات الثلاث الماضية في زيادة مساهمة القطاع السياحي في الناتج الإجمالي المحلي من 3.5% إلى 6.9% من الناتج المحلي غير النفطي وهي نسبة أعلى من المسجلة في دول المنطقة.

وقد بلغت قيمة مشاريع البنية التحتية السياحية في مملكة البحرين أكثر من 13 مليار دولار أمريكي بحسب بيانات مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، حيث يتم الاستثمار من قبل القطاع العام والخاص في 14 مشروعا لدعم نمو قطاع السياحة والترفيه في المملكة.

ويشهد قطاع السياحة والترفيه في مملكة البحرين زخمًا في النمو على مستويات متعددة، إلا أن النمو الأكبر كان ملحوظًا في عدد السياح وهو ما يزيد من أهمية تطوير القطاع السياحي للمساهمة بشكل أكبر في تطوير ودعم التنوع الاقتصادي للمملكة.

وتشمل الاستثمارات فنادق ومجمعات تجارية جديدة ومشاريع السياحة العلاجية ومشاريع عقارية متنوعة الاستخدامات والتي تشمل مراكز الترفيه والمطاعم والواجهات البحرية بالإضافة إلى مشروع توسعة مطار البحرين الدولي بكلفة تصل إلى 1.1 مليار دولار أمريكي لزيادة الطاقة الاستيعابية إلى 14 مليون مسافر سنويا عند الانتهاء من المشروع في عام 2020.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news