العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

توجيهات ملكية أفرحـت الوسـط الريـاضي

تشكل الديون المتراكمة على الاندية عائقا كبيرا امام تطور الرياضة في البحرين بشكل عام، كما ان هناك لاعبون واداريون ومدربون لهم مستحقات مالية عند الاندية، ولم تدفع الاندية هذه المستحقات بناء على الظروف المالية للأندية.

امس الأول صدرت توجيهات سامية من لدن جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه امر فيها جلالته بحل كافة الملفات العالقة للأندية واللاعبين والاداريين والمدربين، بما فيها ديون الاندية، وهذه التوجيهات السامية من جلالة الملك حفظه الله افرحت الوسط الرياضي، وبإذن الله ستكون داعمة لمزيد من الإنجازات وتطور الرياضة في البحرين، بعد تصفير الديون والبدء بمرحلة جديدة.

جهود سمو الشيخ ناصر بن حمد وسمو الشيخ خالد بن حمد حفظهما الله في رفع ملف الديون إلى جلالة الملك من اجل ان تحل هذه المشكلة واضحة، وهي جهود تصب في انتعاش الرياضة البحرينية، والتحرر من قيود مالية كبيرة كانت تشكل عائقا كبيرا امام تطور الاندية والتي هي اساس تطور الرياضة.

سمو الشيخ ناصر بن حمد رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة اراد من خلال رفع هذه الملفات إلى جلالة الملك ان تبدأ صفحة جديدة، وان تحرر الاندية من الديون، وان يأخذ كل لاعب واداري حقه كاملا، وهذا من شأنه ان يفتح صفحة إنجازات جديدة بإذن الله، ويعيد الثقة بين كافة الجهات التي تتعامل مع الاندية.

كما أعلن سمو الشيخ ناصر بن حمد حفظه الله عن اطلاق مشروع رائد وهو صندوق (طموح) بموجب مرسوم ويعني الصندوق بإدارة واستثمار الاصول الرياضية وزيادة الايرادات لدعم الحركة والعمل الرياضي.

فكرة الصندوق ممتازة جدا وتشكل نقلة نوعية في ادارة الاصول الرياضية للأندية، مما يفتح الباب امام عوائد طيبة للأندية بحيث نصل بعد فترة إلى الاستقلالية المالية بشكل متدرج.

في تجارب حدثت في دول الجوار حين تكفلت الدولة بديون الاندية، تم وضع ضوابط محددة بحيث لا تعود هذه الديون مرة اخرى، فالذي يحدث في بعض الاندية هو حين يأتي رئيس جديد للنادي يريد ان يحقق إنجازات (لاسمه هو) وليس النادي، فيراكم الديون على النادي بصفقات ومعسكرات وبعد عامين يترك النادي حتى يقال ان فلانا هو الذي يحقق الإنجازات.

والحقيقة ان الرئيس الذي ترك النادي انما يعرف ان هناك مشكلة مالية قادمة، فقام بتركها لرئيس جديد بحيث لا يستطيع ان يفعل شيئا، وبالتالي تتشكل الديون على الاندية، وتصبح الإنجازات طفرة وتذهب.

في تقديري ينبغي ان توضع ضوابط مدروسة بعناية وبالتشاور مع أصحاب الشأن بحيث لا يمكن للنادي ان يقترض اكثر من قدرته المالية لتسديد الديون، واذا اراد النادي عقد صفقات جديدة يتكفل بها رجال الاعمال أو أعضاء شرف بالنادي فهذا امر آخر.

مشكلة الديون التي امر جلالة الملك حفظه الله بحلها كاملة ينبغي ان لا تعود ثانية بوضع هذه الضوابط.

** تهنئة لسمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة

نقدم التهنئة لسمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة على تعيينه بالتزكية من سمو الشيخ ناصر بن حمد رئيسا تنفيذيا للجنة التنسيق والتنفيذ والمتابعة بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة، والشيخ فيصل بن راشد من الكفاءات الشابة التي تعمل بإخلاص لهذا الوطن وقيادته. 

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news