العدد : ١٥٢٤١ - الأحد ١٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤١ - الأحد ١٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

كيف تكتشف الفرص الاستثمارية وتحولها إلى مشروعات صغيرة ومتوسطة؟ (6)

بقلم: د. أسعد حمود السعدون {

الخميس ٠٨ ٢٠١٩ - 01:00

مع تنامي الدعوات المقترنة بالدعم المؤسسي لتوسيع القطاع الخاص وتمكين الشباب من انشاء مشروعاتهم الخاصة، وقيادتها بأنفسهم لتحقيق النجاح، ولا سيما بعد البدء بمشروع التوازن المالي، والحد من ارتفاع الانفاق العام، وإتاحة الفرصة لموظفي الحكومة والقطاع العام للتقاعد المبكر، وتقليص فرص التوظيف الجديد في تلك القطاعات، يثار تساؤل لدى قطاع واسع من الشباب: كيف نجد الفرص الاستثمارية المجدية التي يمكن ان نحولها الى مشروع ناجح، مدر للربح بأقل فترة ممكنة، وبأدنى رأسمال؟ 

ولأجل تحفيز الشباب على بدء استثمار خاص مناسب بأقل تمويل ممكن، وتطوير مهاراتهم الادارية، بدءا من تمكينهم من اكتشاف الفرص الاستثمارية التي تتناسب مع امكاناتهم المالية ومهاراتهم المهنية والمعرفية، وتحقيق النجاح في انشاء مشروعاتهم الخاصة، نقدم سلسلة مقالات للتعرف على كيفية اختيار الفرصة الاستثمارية المناسبة، واختيار الموقع الانسب للمشروع، والخطوات الرئيسية لإنشاء المشروع، فضلا عن التعرف على اساليب ومصادر التمويل المتاحة، ثم التعرف على كيفية تصميم المزيج التسويقي للمشروع، وصولا الى انجع الاساليب لإدارة المشروع وتحقيق النجاح والتوسع. 

 في هذه المقالة نواصل البحث في معايير اختيار الموقع الانسب للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، على الرغم من ان التطورات التقنية والمعلوماتية المعاصرة والانفتاح والعولمة خفضت كثيرا من اهمية اقتصاديات الموقع، إلا انها للمشروعات الصغيرة والمتوسطة الموجهة لسوق محددة تبقى ذات اهمية كبيرة، فمن المعايير الواجب الاهتمام بها في توطن المشروع في موقع ما القرب من وسائل المواصلات بحيث يسهل الوصول من المشروع وإليه. وإن كان المشروع من النوع الذي يعرف بمشاريع التجزئة التي تقدم منتجاتها او خدماتها مباشرة الى المستهلكين، فمن الضروري ملاحظة هل تصل المواصلات العامة إلى هذا الموقع او تمر من حوله؟ وهل يقع على طريق رئيسي عام معلوم وسالك بشكل دائم وكثيف الحركة؟ إذ يعد ذلك ميزة تنافسية مهمة، تسهل عملية ترويج المشروع للمستهلكين، علاوة على ضرورة توافر عدد كاف من مواقف السيارات في او قرب المشروع. وعموما القرب من وسائل المواصلات، برية كانت أو بحرية أو جوية، ييسر سهولة نقل السلع المنتجة، وسهولة وصول المواد الأولية إلى مواقع الإنتاج، بما يخفض كثيرا من المشكلات، وخاصة لبعض الصناعات التي تحتاج إلى نقل سريع للمنتج (السلع سريعة التلف مثلا) كالمرطبات والالبان والمنتجات الغذائية الطازجة التي لا تضاف إليها مواد حافظة. ومن المعايير الاخرى التي تعطي لموقع المشروع ارجحية على غيره من المواقع، ولا سيما للمشروعات الكثيفة العمالة، معيار القرب من سكن الموظفين، اذ انهم أهم رأس مال لدى المشروع، لذا يجب الاعتناء بهم وتوفير بيئة عمل مناسبة تحفزهم على زيادة الإنتاجية وتيسر لهم الوصول إلى العمل، لذا كثير من المشروعات التي تحرص على انسيابية انتاجها وتدنية هدر الزمن تسعى الى توفير سكن لمواردها البشرية قرب مشروعاتها وتؤمن لهم النقل الجماعي من وإلى موقع عملهم. ويعد القرب من الموردين لمدخلات المشروع احد المعايير المهمة في اختيار موقع المشروع ايضا، اذ يسهل عملية التزود من المواد الأولية بصفة مستمرة وسريعة ومرنة؛ بما يخفض تكاليف النقل والشحن من جانب، ويحافظ على المواد الخام من التلف مثل صناعات الالبان اعتمادا على الحليب الطازج، فغالبا ما توطن في مواقع قريبة من مربي الابقار والجاموس، كذلك مصانع انتاج معجون الطماطم وتعليب الفواكه والخضار غالبا ما تستوطن في المناطق القريبة من مزارع الطماطم والخضراوات، حيث تنقل المواد الأولية لمنتجاتها مباشرة من المورد إلى المصنع فيما يعرف صناعيا بنظام تقليل الفاقد (Just In Time). كما ان المعايير الاخرى التي ينبغي الاهتمام بها عند اختيار موقع المشروع قرب موقع المشروع من البنية التحتية، من طرقات سريعة ومصادر قدرة كهربائية وخطوط مياه وغاز واتصالات وشبكات إنترنت، فضلًا عن قربه من مباني الدوائر الحكومية ذات العلاقة بالمشروع. كما ينبغي الاخذ في الاعتبار سعر الأرض التي سيبنى عليها المشروع، وإمكانية التوسع المستقبلي في حالة زيادة الطلب على الإنتاج، فكلما كانت الأسعار منخفضة والمكان استراتيجيا، كانت ربحية المشروع أعلى.

اما إذا كان المبنى مؤجرا فعلى الرغم من الأهمية الواضحة لقيمة الايجار فإنه لا يجب أن يكون العامل الوحيد لاتخاد قرار الايجار. وعلى الرغم من اهمية خفض التكاليف، لكن تأسيس مشروع في موقع رخيص وسيئ هو أيضا طريق لفشله، ومن ثم ضياع لكل ما انفق من مال وجهد. وحيث اننا نتحدث عن موقع مؤجر فينبغي ان نحذر من مسألتين: الاولى سمعة الموقع؛ اذ ينبغي تجنب المواقع ذات السمعة السيئة، لأن صاحب المشروع سوف يقضي الكثير من الوقت في التغلب على المفاهيم المأخوذة سلفا عن المكان وصورته الذهنية في عقل المستهلك، والمسألة الثانية شخصية مالك المبنى الذي سيكون موقعا للمشروع، إذ ينبغي البحث عن بعض المصادر المرجعية عن شخصيته وكيفية تعامله مع الاخرين؛ فهل المالك متجاوب ويسهل التعامل معه، أم أنه سلبي وصعب المراس؟

‭{‬ أكاديمي وخبير اقتصادي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news