العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٠ - الأحد ١٥ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ محرّم ١٤٤١هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

المؤشرات الطيبة.. والعلاوات المباشرة

خرجت مؤخرا مؤشرات طيبة تتعلق بالدين العام والميزانية العامة، وزيادة ايرادات الدولة، هذه المؤشرات تحققت في فترة قياسية وذلك عطفا على نسب الارقام الايجابية التي سجلت في الفترة المعنية.

وزير المالية الأخ الشيخ سلمان بن خليفة أعلن عن انخفاض العجز الفعلي بنسبة 37.8% لفترة نصف العام الحالي مقارنة بذات الفترة للعام 2018.

وهذا إنجاز طيب تحقق في فترة وجيزة ويمكن البناء عليه لتحقيق إنجاز اضافي في نهاية العام الحالي، مما يؤشر إلى ان خطط التوازن المالي التي اطلقها سمو ولي العهد حفظه الله ورعاه تحقق نتائج ملموسة وفي فترة قياسية، وقد يتم تحقيق الهدف من التوازن المالي قبل المدة المحددة لذلك.

هذه مؤشرات طيبة تبشر بأن الفترة القادمة قد تشهد انفراجا في الكثير من الامور والملفات خاصة المعيشية للمواطنين، وهذا ما نأمل ان يحدث، وقد بشر بذلك سمو ولي العهد حفظه الله خلال الزيارات الرمضانية في شهر رمضان الماضي.

يوم الاثنين الماضي صرح رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس النواب الأخ علي اسحاقي وقال: «ان لجنة الشؤون المالية ستشرع مع بداية الانعقاد المقبل في مناقشة إعادة هيكلة مبالغ الدعم الحكومي للمواطنين، مبينا ان هناك توافقا بين النواب على ان يتم العمل على زيادة مبالغ الدعم المباشر للمواطنين والمتعلقة بزيادة علاوة الغلاء والمعيشة، وجميع العلاوات المباشرة التي تذهب للمواطنين، مضيفا ان كل الافكار مطروحه للنقاش في ملف الدعم ومن الممكن دراسته مرة اخرى وزيادة مبالغ الدعم أو زيادة الشرائح المستفيدة منه».

في تقديري ان تصريح الاخ علي اسحاقي تصريح طيب ويصب في دعم المواطنين من خلال ما تنفذه الحكومة الموقرة من دعم يذهب بشكل مباشر للمواطنين، وهذا الامر احسبه مهم جدا في هذه المرحلة خاصة ان هناك ضغوط كثيرة يتحملها المواطن ويحتاج إلى ان يزيد دخله ولو من خلال شرائح الدعم كغلاء المعيشة وغيرها من بنود الدعم.

لجنة إعادة هيكلة الدعم التي امر بتشكيلها جلالة الملك حفظه الله ورعاه توقفت بتوقف اجتماعاتها، ولم يتم الاتفاق على آليات محددة واضحة، لذلك يستوجب الامر وكما قال اسحاقي النظر في آليات إعادة توجيه الدعم، وتكملة ما توقفت عنده اللجنة أو مناقشة ما اختلف عليه أعضاء اللجنة من نقاط لتبحث من جديد وتقر.

المؤشرات المالية الطيبة وتخصيص مبالغ من الحكومة الموقرة لزيادة الدعم المباشر في الميزانية الحالية ينبغي ان تتحقق على ارض الواقع من خلال ما ستقره اللجنة المالية لمجلس النواب وترفعه إلى الحكومة الموقرة بعد ان يمر بمجلس الشورى.

غير ان الاجازة الطويلة لمجلس النواب يبدو انها عطلت الكثير من الأمور، أو جعلتها معلقة..!!

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news