العدد : ١٥١٥٩ - الثلاثاء ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٩ - الثلاثاء ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ محرّم ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

رحم الله موتانا وغفر ذنوبهم.. وأبعد عن مقابرهم المتشددين

«البحرين بلد التسامح الديني».. هذا الشعار ترفعه مملكة البحرين في الداخل والخارج.. بل تعمل على تجسيده على أرض الواقع في مناسبات واحتفالات دينية كثيرة وتلقى إشادة دولية كبيرة من حكومات كثيرة في العالم.. لكن ماذا عن التشدد أو التزمت الديني بين بعض (المسلمين) أنفسهم؟ هل يتوافق مع شعار (التسامح الديني) الذي ترفعه مملكة البحرين في العالم؟

هناك حالات فردية (وحقا أتمنى أن تكون فردية فقط) يتدخل فيها بعض المتشددين أو المتزمتين دينيا حين يتحركون لإزالة شواهد القبور المكتوب عليها أسماء المتوفين رحمهم الله.. حدث هذا في مقبرة المحرق، وكذلك في مقابر (الحد).. ومن يدري ربما هناك متطرفون يدمرون شواهد القبور في مقابر أخرى بالمملكة.. كيف أقرأ سورة الفاتحة على قبر أمي رحمها الله إذا لم يكن اسمها موجودا على شاهد قبرها؟.. وخصوصا أن القبور اكتظت بالموتى وتزاحمت في أرض المقبرة.

ليس هذا فحسب، بل إن بعض المتشددين يمنعون بالقوة العمال الباكستانيين الذين يعملون في مهنة حفر القبور من أن يعملوا في إقامة أي (شاهد) قبر يحمل اسم المتوفى في مقبرتي المحرق والحد ويزجرونهم إذا فعلوا ذلك!

أنا لست من المؤيدين للمبالغة في تزيين القبور وتحويلها إلى (قبر خمس نجوم).. لكن أيضا لا يمكن أن نسمح للمتطرفين بمنع المسلمين من كتابة شاهد يحمل اسم المتوفى على قبره.. وأتمنى من الجهات المعنية في الدولة أن تتابع هذه (الظاهرة المتطرفة) التي تمس سلامة قبور الموتى في مقابر البحرين.. وتذكروا أن هذه أفكار (متطرفة) تبدأ بالقبور وتنتهي إلى ما هو أكثر كراهية وإرهابا في الدين.. وإلى ما لا يُحمد عقباه بعد ذلك.

رحم الله موتانا وغفر ذنوبهم وأسكنهم فسيح جناته.. وأبعد عن قبورهم المتشددين.. آمين.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news