العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٨ - الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

ثلثاء المعتوق

محمد المعتوق

كل التحية والتقدير للمدرب البحريني

تستعرض لعبة كرة اليد البحرينية طاقاتها وتزهو بقدراتها الفنية ونتائجها الرائعة في المحافل الدولية على مستوى الفئات الناشئين والشباب وعلى مستوى الكبار دون شك، حيث حققت اللعبة العلامة الكاملة بالوصول إلى نهائيات كاس العالم من بين الألعاب البحرينية الجماعية، وتقديم المستويات الفنية الاستعراضية المتقدمة، ولم تتوقف لعبة كرة اليد في إنجازاتها على اداء المنتخبات الوطنية في الملاعب العالمية حيث طال التألق والتميز المدربين البحرينيين المطلوبين بشدة للعمل في الملاعب الخليجية والعربية إضافة إلى استقطاب لاعبي المنتخبات البحرينية، حيث تتهافت الاندية الخليجية المتقدمة على استقطاب اللاعب البحريني والاستفادة من خبراته الدولية ومن الروح القتالية التي تميز اللاعب البحريني عن غيره في ميادين اللعب المختلفة. 

وهناك من المدربين البحرينيين الذين قطعوا أشواطا واستكملوا كافة المتطلبات الفنية المتقدمة للتدريب في الخارج، حيث يشارك المدرب البحريني المتميز والمحاضر الدولي علي العنزور في تدريب فريق خيطان الكويتي لكرة اليد في الموسم الحالي، وهناك جهود تبذل على مستوى عال لاستقطاب المدرب الوطني محمد المراغي لتدريب فريق كرة اليد على مستوى الكبار بالقادسية السعودي إلى جانب المدرب المساعد الذي لم يتحدد بعد، الا ان الاتجاه يسير نحو المدرب البحريني المتميز محمد خليل.

ومن المدربين البحرينيين المتميزين العاملين في الخارج أشير إلى المدرب والمحاضر رضا الموسوى صاحب الخبرات والكفاءة العالية في أنظمة الرقابة الفنية، في الوقت الذي يزداد الطلب على اللاعبين البحرينيين، حيث إن اتصالات مكثفة وجهودا تبدل للحصول على خدمات لاعب النجمة الرائع علي ميرزا وعلي عيد للعب مع الشارقة الاماراتي والطريق طويل لطلب المزيد من اللاعبين البحرينيين المتميزين.

ومن المدربين السابقين الذين شاركوا في تدريب الفرق والمنتخبات الخليجية الدكتور والمحاضر الدولي نبيل طه الذي اشرف على تدريب المنتخب العسكري السعودي وفريق الخليج السعودي ومنتخب شباب الكويت وهناك خالد الحدي الذي اشرف على تدريبات نادي الخليج السعودي وكذلك عادل السباع في الخليج السعودي وهناك المدرب محمد خليل ورضا الموسوي وجهودهما الواضحة في تدريب الفئات العمرية الصغيرة بالكويت.

أعتقد أنه مع التطور الكبير في اللعبة والمستوى الراقي الذي كان عليه منتخب الشباب في بطولة العالم بإسبانيا والذي يعكس قدرات المدرب البحريني العالية، فإن التطلعات المحلية على اللاعبين الشباب سوف تزداد سخونة من قبل الاندية المحلية الكبيرة مع اقتراب مباريات الدوري حيث أبدى فريق النادي الأهلي اهتمامه بضم اكثر من لاعب شاب إلى صفوف الفريق الاهلاوي.

الجهود الكبيرة التي تبذل في تدريب الصغار في سن مبكّر واهتمام الاندية المحلية بتوفير المدربين أصحاب المستويات التدريبية العالية للعمل معهم وإبراز الموهبة بطريقه علمية متطورة، صِمَام امان لكرة اليد البحرينية على المستوى البعيد، وما شهدناه من مهارات رائعة في بطولة العالم دليل واضح على الاهتمام المباشر بتطوير مفاصل اللعبة واعتماد التدخل المبكر في تدريب الصغار، واستقطاب الكوادر التدريبية الفنية التي اصبحت مطلوبة بشدة على المستوى الخليجي ورضا الموسوي احد النماذج البحرينية المتميزة في تدريب الصغار وله جهود كبير في تطوير كرة اليد الاماراتية على مستوى الفئات.

كل التحية والتقدير للمدرب البحريني الذي اصبح خامة نادرة مطلوبة في الملاعب التي تبحث عن التميز.

إقرأ أيضا لـ"محمد المعتوق"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news