العدد : ١٥١٥٩ - الثلاثاء ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٩ - الثلاثاء ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ محرّم ١٤٤١هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

بنك التصريحات الإيراني!

حث المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الشعب الإيراني على التكاثر وإنجاب المزيد من الأطفال بهدف زيادة الكثافة السكانية للبلاد. وقال خامنئي في لقاء جمعه بعدد من الشباب المتزوج حديثا إن التكاثر وكثرة الإنجاب يعد سمة من سمات المجتمع الإيراني علاوة على أنه سنة يدعو إليها الإسلام، على حد تعبيره.

اللافت في الأمر إلى أن هذه التصريحات الجديدة لخامنئي جاءت ضمن سلسلة نصائح قدمها لعدد من الشباب المتزوج حديثا في شهر مارس الماضي، إلا أن وسائل الإعلام الإيرانية، وفي مقدمتها الموقع الرسمي الخاص بالمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، لم تنشر هذه التصريحات إلا يوم أمس 5 أغسطس! أي بعد مرور أربعة أشهر على المناسبة التي جاءت فيها تلك التصريحات.

المرشد الإيراني يدعو الإيرانيين إلى الإنجاب والتكاثر في ظل أوضاع مالية واقتصادية ومعيشية صعبة تعصف بالإيرانيين، ووسط توقعات بأن يكون النمو الاقتصادي (-6%)، أي سالب ستة بالمائة، وهو ما يعني تقهقر الاقتصاد الإيراني إلى الخلف تماما.

ولكون هذه التصريحات تعود أصلاً إلى شهر مارس الماضي، ولم يتم نشرها إعلاميا بشكل رسمي إلا يوم أمس، فإن ذلك يشي بأن النظام الإيراني يعمل على تأسيس أشبه ما يكون بـ«بنك تصريحات» أو «بنك مناسبات»، يستخدمه لمخاطبة الشارع الإيراني بهدف كسب تأييده أو تعاطفه متى ما دعت الحاجة إلى ذلك. وهذه النصائح الجديدة لخامنئي للشباب الإيراني خصوصا وللشعب الإيراني عموما إنما تأتي في سياق تخدير المواطنين، وإلهائهم عن الأزمة الكبرى التي تعصف ببلادهم سياسيا واقتصاديا وماليا وعسكريا وغير ذلك. إن التفكير في الإنجاب وزيادة عدد الأطفال في مثل هذه الظروف الطاحنة هو بمثابة القفز إلى المجهول، بيد أن ذلك يبقى غير مستبعد على النظام الإيراني البارع في تنفيذ شتى وسائل الإلهاء والتشتيت.  

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news