العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

سينما

ميريل ستريب عطاء أكثر من خمس عقود

الاثنين ٠٥ ٢٠١٩ - 10:47

وضع ​مهرجان تورونتو السينمائي​ اسم النجمة اللامعة ميريل ستريب لتكريمها وذلك في 9 سبتمبر المقبل بفيرمونت رويال يورك، تقديراً لعطائها الفني ومشوارها الطويل المليء بالإنجازات والأعمال السينمائية والتلفزيونية المؤثرة. وأطلق النقاد والمهتمون في السينما على ميريل ستريب «أعظم ممثلة حية»، ورُشحت لجائزة ​الأوسكار​ 21 مرة، وفازت بها ثلاث مرات.

يكرّم ​مهرجان تورونتو السينمائي​ في دورته الـ 44، والمقررة إقامته في التاسع من سبتمبر المقبل، في فيرمونت رويال يورك، النجمة ​ميريل ستريب​ تقديراً لمشوارها الفني الطويل الذي يمتد أكثر من خمسة عقود. وخلال تلك السنوات نجحت ستريب في حصد مكانة كبيرة وسط عمالقة ​هوليوود​، بدأته بدورها في «The Deer Hunter» الذي عرض عام 1978 ثم المسلسل الشهير «Kramer vs. Kramer» الذي عرض عام 1979، حتى انضمامها الأخير لمسلسل «​Big Little Lies». وسيضم المهرجان عرضاً لبعض الأفلام التي ستنافس على الأوسكار، منها فيلم «Joker « للنجم جواكين فونيكس، إضافة إلى مشاركة فيلم «Ford v. Ferrari» للنجم مات ديمون وكريستينا بيل. ولُقبت ستريب بشهادة النقاد «كأعظم ممثلة حية»، ورُشحت لجائزة ​الأوسكار​ 21 مرة، وفازت بها ثلاث مرات.وهي من الممثلات القلائل اللواتي يمتلكن القدرة على تمثيل الأدوار المركبة والمُعقدة، بالكفاءة نفسها لقدرتها على القيام بالأدوار الساخرة والغنائية، فلها قدرة عجيبة على التلّون بما يُناسب الدور، حتى أنّها أحياناً تقوم بتغيير النّص إن لم تقتنع به، وذلك هو ما جعلها مميزة، فهي تبحث عن الصدق دائماً في الحوار والأداء، وقيل عنها إنّها تتلبس الشخصية تماماً، ولا تخرج منها إلا بعد فترة. كما تعرف ستريب بقدرتها الفريدة على إتقان جميع اللهجات المحكية، على الرغم من أنها كانت تشير دائماً الى جهود مدربي اللغات الذين تتعامل معهم، واستحقت لقب الأسطورة الحية، بفضل تميّزها في العديد من الأدوار. ولدت ماري لويز ستريب يوم 22 يوليو عام 1949، في نيو جيرسي، الولايات المتحدة الأميركية، وأطلق عليها والدها اسم «ميريل»، وهي ابنة ماري ويلكنسون ستريب فنانة ومحرّرة فنية ووالدها هاري وليام ستريب مدير تنفيذي في مجال الأدوية، ولديها شقيقان دانا ديفيد وهاري وليام الثالث وتتحدر من أصول ألمانية. وفي سن الثانية عشرة، تم اختيارها للغناء في إحدى الحفلات الموسيقية، الأمر الذي دفعها الى أخذ دروس في الأوبرا، لكن بالرغم من موهبتها لاحظت ستريب أنها تغني شيئاً لم تشعر به ولم تفهمه، وكان ذلك درساً مهماً بالنسبة لها.

ونشأت في نيوجيرسي، حيث التحقت بمدرسة بيرناردز الثانوية، وحصلت على شهادتها الجامعية من كلية فازار حيث درست الدراما، وحصلت على ماجستير في الفنون الجميلة من جامعة ييل. وشاركت في العديد من المسرحيات أثناء دراستها وبعد تخرجها، مثل مسرحيات لوليام شكسبير، حتى أنها نالت عدة جوائز عن أدائها المسرحي مثل جائزة طوني.

تعلمت ستريب إتقان اللغة البولندية، من أجل دورها في فيلم «اختيار صوفي»، حتى أصبحت تتحدثها بطلاقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news