العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

بريد القراء

وطن ينهض وجيل يقود: المعمري... تدرج في سلم البطولات العالمية للكارتنج

الأحد ٠٤ ٢٠١٩ - 10:56

نلتقي اليوم مع شخصية رائدة في مجال رياضة السيارات صاحب البطولات العالمية الشاب راشد خليفة المعمري الذي يعد أحد الرموز الشابة في هذا المجال، والذي لا يعرف معنى المستحيل لذلك له العديد من الانجازات والبطولات خليجية ودولية وعالميا أيضا رغم صغر سنه، أعرب المعمري في بداية اللقاء عن سعادته وفخره بأن علم واسم مملكة البحرين يرفع في التجمعات الدولية لبطولات العالم في الكارتنج، حيث تعد رياضة الكارتنج نوعا من أنواع رياضة سباق السيارات تعطيك كل المتعة والإثارة والأداء العالي للسباقات الحقيقية وتعتبر الكارتينغ الأساس للعديد من سائقي الفئة الأولى والذين بدأ بها أسماء كبيرة في عالم الفورملا مثل المتسابق مايكل شوماخر، وأكد المعمري ان سباقات الكارتنج تعد من أسرع أنواع رياضات السيارات نموا في العالم وتحمل معنى التنافس والقوة في مجال السباقات وبها تركيز كبير وشد ذهني وعضلي.

خليفة المعمري العمود الفقري لنجاحاتي

واصل حديث المعمري عن تلك الرياضة المشوقة ومراحل تطوره فيها فقال: بدأت رياضة السيارات لما كنت اسمعه من والدي خليفة المعمري المتسابق والرئيس الفخري لنادي البحرين للسيارات سابقا وبطل الراليات بالبحرين والخليج فتمرست تلك الرياضة فقط من اجل التسلية ومضيعة للوقت، ولكن مع الوقت اكتشف الوالد بان لدي موهبة في هذه الرياضة ويرى فيني نظرة مستقبلية واضحة لما لديه من خبرة كبيرة في هذا المجال، بدأت مشواري بمشاركات في البحرين لكسب الخبرة، وتكون بداية للانطلاق للمشاركات الخليجية فحققت في أول موسم شاركت به نتائج طيبة في بطولة (sodi world series bahrain 2013) فحصلت على المركز الثاني في البطولة، وبعد المشاركة في هذه البطولة شاهدنا بان هناك نتائج مشرفة فحرص الوالد على وضع خطة للمشاركة في عدة سباقات خارج البحرين فشاركنا بكل من دولة الكويت والمملكة العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة لكسب الخبرة وتطوير المهارات والاحتكاك بالمتسابقين فعند مشاركتنا بدولة الإمارات العربية المتحدة حصلت على المركز الثالث في بطولة (sodi world series Dubai) فزادني التشجيع والحرص لأحقق مراكز عالية ومتقدمة لنرفع اسم المملكة فشاركت بالمملكة العربية السعودية فحققت المركز الأول وعند مشاركتنا بالكويت أيضا حصلنا على المركز الأول فكل هذه المشاركات والمراكز المتقدمة تؤكد أنه بإمكاننا ان نواصل هذه المسيرة وان نصل إلى مرحلة مشرفة للبحرين ولأنفسنا فذلك قررت ان أشارك ببطولة العالم للكارتنج في 2014 بالعاصمة الفرنسية باريس والتي كانت نقطة تحول بالنسبة لي لأنها تعد أول مشاركة عالمية فكانت صعبة جدا بالنسبة لي من حيث الإعداد والتخطيط وبالإضافة إلى الأجواء الممطرة التي كانت في البطولة وكذلك كنا مشاركين بأقل الإمكانيات فحصلنا في أول مشاركة عالمية على نتائج ايجابية ومشرفة فحققت المركز السادس وكنت اعد اصغر متسابق بالبطولة.

من متسابق إلى مدرب

فمن هناك قررت ان اخطط واعد للبطولات العالمية القادمة، وان أطور من المستوى والأداء للمشاركة في أفضل صورة ممكنة، فاطلقت في عام 2018 فريق (Dojomotoracing) للكارتنج وضم الفريق عددا من الهواة في مجال رياضة سيارات الكارتنج وفي بداية مشوارهم تم تجهيزهم من الصفر إلى ما وصلوا إليه من مراتب ممتازة وتم تجهيزهم للاستعدادات لموسم البحرين»، وحققنا أربع فئات من اصل خمس فئات، فتعد اطلاقة هذا الفريق من أهم الانجازات التي حققتها في مسيرة عالم رياضة السيارات، وكان ضمن الفريق متسابقون من كل دول الخليج والعالم، فهذا يزيد من صقل المهارات لدى المتسابقين وتبادل الخبرات بينهم، وبعدما تميزنا في الموسم الأول تواصلت معنا الشركة الايطالية « Birel art » لكي نكون ممثلين الشركة بمملكة البحرين، وبفضل من الله سوف نقوم بتمثيل الشركة الأم في ايطالية بمملكة البحرين بالموسم القادم بفريق «Birel art Bahrain»، كما أكد المعمري: ان من أهم أهدافنا ان نغير فكر الجميع ونقول ان الشباب البحريني لديهم إنتاجية ضخمة في رياضة السيارات، ولديهم مهارات كبيرة ولكن محتاجة إلى الاهتمام والتطوير لديهم فإطلاق الفريق يثبت لهم بان مملكة البحرين حاضنة لمتسابقين بحرينيين بإمكانهم تحقيق الانجازات والبطولات الدولية والعالمية وبمستويات جيدة، وتعد قيادتي للفريق كمتسابق كأصغر خليجي يقود فريق رياضي في مجال الكارتنج، وأيضا اعد اصغر المتسابقين والمدربين والميكانيكية في الخليج وبنتائج طيبة وراض عنها بفضل من رب العالمين.

وواصل المعمري حديثه قائلا للشباب: إن البحرين تحظى باهتمام كبير في مجال رياضة السيارات وتحتضن المملكة حلبة البحرين الدولية «موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط» فكل من يهوى هذا المجال أو يشعر بانه سوف يقدم في هذه الرياضة لا يتردد فالأبواب مفتوحة للجميع من كل الأعمار فانتهزوا الفرصة وأطلق إبداعك في هذا المجال، ووجه المعمري رسالة شكر قائلا شكرا لكل من دعمني منذ انطلاقة مسيرتي إلى ما وصلت له من مستوى افتخر به والفضل يعود إلى الله ثم والدي قدوتي في حياتي ومعلمي وكان ومازال الداعم الأساسي والعمود الفقري لمسيرتي في عالم السيارات.

يوسف بن أحمد

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news