العدد : ١٥٢٣٨ - الخميس ١٢ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٨ - الخميس ١٢ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

الثقافي

وهج الكتابة: هوميروس أيقونة الإغريق

نص: عبدالحميد القائد

السبت ٠٣ ٢٠١٩ - 11:12

في كل جهة، كانت الخيولُ

السودُ منتشرةً، وكان الرأسُ كلُّه في الغُبار

يَرقد، إذْ كان فاتنًا منذ وقت قريب؛ 

والآن سمح زيوس [رب السماوات] لأعدائه

أنْ يُذِلُّوه على أرضه التي وُلِدَ فيها 

هُوميروس صاحب الملحمة الكلاسيكية الشهيرة، هل كان انسانًا حقيقيًا أم أسطورة، فإذا كان اسطورة فمن كتب ملحمة الألياذة، التي تعتبر من أقدم نتاجات الفكر الإنساني في التاريخ. الملحمة التي كتبها قبل ثمانية قرون قبل ميلاد المسيح في 16 ألف بيت، وهي تصوّر الحرب الضروس التي وقعت بين الإغريق والطرواديين واستمرت نحو عشر سنين. تقول الحكاية بأن هوميروس كان ضريرًا ذا قدرات غير عادية على الإحساس حيث وصف تلك الحرب بكل تفاصيلها وقسوتها في ذاك الزمن البعيد. في ملحمته، يمجّد هوميرس الأبطال ويحكي عن الشخصية الخرافية التي هي عبارة عن مزيج بين إنسان وحصان وتسمى هذه الشخصية بـ«السنتور»، ويعبر هوميروس بصدق وحسرة أيضًا عن أحزان اليتامى والأرامل، ضحايا تلك الحرب البشعة. تضاربت الأقاويل حول هوميروس، فمنهم من قال أنه كان موجودًا أيام حرب طرواده وكتب أيضًا ملحمة الأوديسا خلالها وقبل الإلياذة بسنوات، فيما قال البعض الآخر أنه عاش في عام 850 قبل الميلاد، في حين يقول آخرون أن هوميروس هو نفسه اسطورة خلقها الإغريق لتكون ضمن أساطيرهم وبأن الألياذة كتبها شعراء عديدون ونسبوها اليه. فمن المعروف أن أساطير المثيولوجية الإغريقية دسمة ومثيرة وحافلة بالخيال الواسع وتضم أشخاصًا يصلون أحيانًا إلى مستوى أنصاف الآلهة. أساطير تعج بالأبطال العظام مثل أخيل أو اخيليوس، الذي يلقى حتفه في حرب طروادة، وعشرات الأبطال الذين أسهم هوميرس في تخليدهم في ملحمته الشهيرة في أهم الحروب التي شهدها ذاك الزمن وهي حرب طروادة، التي يؤكد بعض الدارسين وقوعها بالفعل تاركةً خلفها ألوف القتلى والضحايا:

 آه! الموتَ حالاً إنْ كان صديقي لا بد أنه

ماتَ دون مساعدتي!

بعيدًا عن وطنه

هلكَ، ولم أكنْ معه لإبعاد الموت...

الآنَ أذهب لملاقاة القاتل ذي الرأس الغالي،

هكتور؛ إنَّ الموت استقبله حينما

يريد زيوسُ أنْ يتمَّه وجميعُ الآلهة الأخرى.

فاليأس نفسُه، إذَنْ، يدفع إلى الهلاك والقتل:

أعرف جيدًا بأن قدَري أنْ أهلك هنا،

بعيدًا عن أبي وأمي اللذَينِ أحبُّهما؛ ولكنْ مع ذلك،

لن أتوقف حتى يشبع الطرواديون من الحرب

وعلى الرغم من كل ما يقال وما قيل والغموض الذي يحيط بشخصيته، فإن هوميروس يعتبر ايقونة الحضارة والثقافة الإغريقية ورمزًا لعشق الوطن إلى درجة أن الفيلسوف العظيم افلاطون أشاد به وقال أنه يجب على المرء أن يرتب حياته كلها مترسمًا خطى هذا الشاعر. ويظل هوميروس من خلال ملحمتيه العظيمتين «الإلياذة والأوديسا» محتلاً مكانة بارزة في الأدب العالمي.

******

إضاءة

من يشتري قلبًا مُتعبًا بالذَهب

من يرنُّ جرسَ الأملَ في العتمات

من يُسافر معي إلى نَفسي

ومَعي أرمدةَ المَعشوقَات

Alqaed2@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news