العدد : ١٥٢٣٨ - الخميس ١٢ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٨ - الخميس ١٢ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

الرياضة

خطوات متقدمة في تدريب التايكواندو والـ «موتاي» بأكاديمية الشمس

الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

متابعة: حسن بو حسن

 

تؤكد أكاديمية الشمس للفنون القتالية عاما بعد عام مكانتها المتميزة جدا في عالم رياضة الدفاع عن النفس في مملكة البحرين وعلى مستوى المنطقة وما تتميز به هذه المنشأة الرياضية من مساحة واسعة ومكانة مرموقة بكل ما في الكلمة من معنى في احتضان وتفريخ اللاعبين من الجنسين وصقل الشباب البحريني من عشاق ومحبي هذه الرياضة على وجه التحديد وفي مقدمتها ألعاب التايكواندو، الكاراتيه، البومسيه، البوكسنج، الموتاي وغيرها من بقية الألعاب التي تدخل ضمن هذه العائلة الرياضية وهذه التشكيلية الدفاعية، إضافة إلى ما تتمتع به أكاديمية الشمس للفنون القتالية من علاقات أخوية ورياضية وإدارية وفنية قوية تجمعها مع مختلف المؤسسات المهتمة بهذا الشأن الرياضي وتربطها مع بقية المدارس والأكاديميات والمؤسسات المتخصصة في هذا المجال الرياضي بعلاقات طيبة وتعاونية وهدفها الاسمى هو خدمة رياضة الدفاع عن النفس والمضي بها إلى مراحل متطورة ومتقدمة وتنافسية.

ولعل أهم وأبرز ما يميز أكاديمية الشمس للفنون القتالية تنوعها المتنامي في شتى المجالات الفنية الخاصة برياضة الدفاع عن النفس وتبنيها لمختلف الألعاب وحرصها الشديد على التقدم والازدهار فيها سواء من خلال استقطابها لأشهر وأبرز المدربين العالميين وكذلك الوطنيين الذي يحضون بمكانة وأهمية عالية جدا، أو من خلال ما يحققه أبطال ونجوم وأبناء هذه الأكاديمية من نتائج متقدمة ومشرفة لرياضة الدفاع عن النفس بوجه خاص والرياضة في مملكة البحرين بوجه عام في مشاركاتهم في البطولات الوطنية والخارجية حيث تمتلك هذه الأكاديمية سجلا حافلا من الانتصارات والإنجازات الرائعة وفي الوقت الذي تضم فيه نخبة من نجوم رياضة الدفاع عن النفس ومن المدربين الوطنيين والمعلمين الكبار وممن لديهم تاريخ حافل وطويل في هذا الميدان الرياضي وفي ما حققوه في السابق وفي السنوات الأخيرة من مراكز متقدمة ونتائج مشرفة.

خطة عمل متكاملة

وكشف الكابتن فريد الشايب مدير أكاديمية الشمس للفنون القتالية في حوار خاص مع «أخبار الخليج الرياضي» استقطاب الأكاديمية للمعلم الكبير المحاضر الدولي المعتمد حامل الحزام (9 دان) الكوري سوبان لي، إضافة إلى نجم اللعبة الشهير المدرب التايلاندي المتخصص في تدريب لعبة الموتاي والبوكسنج شالي، وأضاف خبير اللعبة والمعلم الأول للبومسيه في مملكة البحرين فريد الشايب أن المعلم الكبير سوبالي لي وصل منذ فترة إلى البحرين وبدأ عمله وبرنامج التدريب ومتابعته في الإشراف على فرق التايكواندو في أكاديمية الشمس للفنون القتالية، مركزا على تطوير الأساسيات في هذه اللعبة وإنشاء فريق خاص للبومسيه، وتابع الشايب حديثه قائلا «سوبان لي هو من كبار المعلمين العالميين ويمتلك سجلا حافلا في هذه اللعبة ولديه علاقة وطيدة مع «الكوكي وون» والاتحاد الدولي للتايكواندو، وسبق لهذه الشخصية الرياضية المهمة أن زارت مملكة البحرين في العام 1999 في ضيافة الاتحاد البحريني للدفاع عن النفس، وفي ذلك الوقت تفضل سوبان لي بإعطاء دورة تدريبية متقدمة وفي الوقت الذي قام فيه بزيارات لعديد من المدارس والأكاديميات المتخصصة في لعبة التايكواندو وقوبل بترحيب من المدراء والمسؤولين.

وأكد الكابتن فريد الشايب أن باب التعاون مفتوح للجميع قائلا: عرف عن المعلم الكبير سوبان لي حبه للعبة وتعاونه اللافت، وقد أبدى استعداده لأية مشورة أو مساعدة لأي جهة رياضة، وعلى صعيد آخر يوجد في أكاديمية الشمس للفنون القتالية مدرب لعبة الموتاي والبوكسنج شالي وهو واحد من أهم وأشهر الأبطال التايلانديين بعقد عمل مع الأكاديمية لمدة سنتين، ويتركز برنامج شالي وخطة عمله على إنشاء فريق للأكاديمية متخصص في البوكسينج والموتاي، ويتابع هذا المدرب مشواره الناجح في الأكاديمية وقد سبق له أن أسهم في تحقيق أول ذهبية في مشواره عن طريق الملاكم حسين عيسى، وهو يعمل حاليا على إدخال اللاعب في بطولات الـ«إم أم أي» ومنها ما سيقام على أرض مملكة البحرين في ديسمبر القادم، وكلنا أمل في أبطال أكاديمية الشمس للفنون القتالية بقيادة هذا المدرب في تحقيق النتائج المتقدمة والوصول بقوة إلى منصات التتويج.

المساعدة مجانية

وفي سؤال حول طبيعة البرامج التدريبية الحالية في الأكاديمية لهذين المدربين الدوليين تحدث الكابتن فريد الشايب قائلا: جاءت زيارة المعلم الكبير سوبان لي إلى البحرين بدعوة من أكاديمية الشمس للفنون القتالية من أجل تقديم الدورات والمحاضرات وإعطاء البرامج التدريبية لجميع اللاعبين في الأكاديمية وخارجها لمن يرغب في الاستفادة والتعاون في هذا الجانب وهو مستعد لذلك، وقد بدأ فعلا في بناء فريق خاص للبومسيه بتدريب المشاركين على أساسيات اللعبة والتركيز على تطويرها، وأود من خلال هذا اللقاء التأكيد على أن المجال مفتوح لأي لاعب يرغب في الانضمام للاستفادة ولمساعدته في هذا الجانب الفني الحيوي مجانا، وكل هدفنا هو رفع سقف القاعدة في هذه اللعبة ورفع مستوياتهم الفنية وكلنا سعداء بما لقيناه من تعاون وترحيب في هذا الجانب لعدد من المدارس والأكاديميات.

واختتم الشايب حديثه قائلا: ولدينا في لعبة الموتاي والبوكسنج مجموعة كبيرة من المشاركين في مختلف الفئات العمرية بدءا من الأشبال والناشئين وانتهاء بفئة كبار السن، ويقام البرنامج التدريبي في الفترة المسائية للأطفال بدءا من الساعة الخامسة بشكل يومي وعلى مدى ساعتين موزعتين على لعبتي البوكسنج والموتاي، ومن الساعة السابعة إلى الثامنة والنصف مساء لفئة الكبار، كما توجد حصة تدريبية تقام في الفترة الصباحية وهي تقام في إطار الإعداد الخاص للبطولات القادمة لنخبة من نجوم اللعبة والأبطال الذين يستعدون للاستحقاقات القادمة، ولا يفوتني في نهاية الحوار أن أرفع خالص التهاني والتبريك إلى رئيس مجلس الإدارة الجديدة في اتحاد التايكواندو الأخ العزيز عبدالله الدوي متمنيا له التوفيق والنجاح في مهمته وهو في الحقيقة ابن اللعبة والرجل المناسب في المكان المناسب، كما أتمنى لبرامجنا في الأكاديمية النجاح والتوفيق وأن تسهم بشكل كبير في عملية التطوير وانتاج المزيد من اللاعبين النجوم القادرين على تشريف مملكة البحرين في مختلف المحافل الدولية والبطولات الخليجية والعربية والإقليمية والدولية.

وجدير ذكره أن الملاكم الناشئ حسين محمد عيسى (17 سنة) من أكاديمية الشمس للفنون القتالية سبق له وأن أحرز المركز الأول في مشاركته الأخيرة ضمن منافسات بطولة البحرين الوطنية للملاكمة، التي أقيمت مؤخرا تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، ونظمها الاتحاد البحريني للملاكمة بجدارة واقتدار كبيرين على صالة الاتحاد البحريني لكرة الطاولة وسط حضور جماهيري متميز ومشاركة واسعة جدا لنخبة من ألمع نجوم رياضة الملاكمة المحليين والمقيمين في مملكة البحرين وقد بلغت 50 ملاكما شاركوا جميعهم في 25 نزالا كان فيها الكثير من الإثارة والندية والحماسة العالية التي أكدت على انتشار ونجاح اللعبة ونمو هذه الرياضة وتعلق الرياضيين الواعدين بكل ما فيها من حيوية وتنافس وفرص عديدة للتفوق والنجاح.

واستحق البطل حسين محمد عيسى الملاكم في أكاديمية الشمس للفنون القتالية والقادم بقوة في هذا الميدان الرياضي العلامة الكاملة والتفوق الكبير ومعانقة الذهب بعد الأداء المثير، الذي قدمه في هذه التجربة الفريدة من نوعها على مستوى المنافسة في هذه البطولة الوطنية الناجحة بكل المقاييس وسواء على مستوى التنظيم أو المستويين الإداري والفني، وليؤكد الملاكم البارع حسن محمد عيسى على كل ما يمتلكه من حيوية ومهارة وقدرات ذهنية وفنية كبيرة وإمكانيات بدنية عالية وأنه استفاد كثيرا من انضمامه لهذه الأكاديمية، وليؤكد كذلك على أننا أمام واحد من نجوم هذه الرياضة البارزين وفي الوقت الذي يمكن له أن يشق طريقه بنجاح تام إلى الإقليمية والعالمية وإلى المشاركات المثالية في الدورات الأولمبية متى ما حصل على الفرص الحقيقية التي يستحقها ومتى ما حصل على البرنامج التدريبي والإعدادي المناسب.

وفوز البطل حسين محمد بذهبية البطولة الوطنية للملاكمة بعد فوزه بالذهبية أيضا في بطولة «كوبرا» مطلع العام الجاري ولما حققته الأكاديمية في هذه المشاركة الناجحة من نتائج طيبة، مؤكدا الشايب على أنه يعتز كثيرا بذلك بحسب تعبيره لأن البطولة تقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية وينظمها الاتحاد البحريني للملاكمة في أجواء تنافسية مثالية جدا ومفيدة لجميع اللاعبين وللأكاديميات وجميع الأندية المشاركة، ومشيرا خبير اللعبة والمعلم الأول للبومسيه في البحرين فريد الشايب إلى أن أكاديمية الشمس للفنون القتالية تولي هذه الرياضة أهمية خاصة وتستقطب المستشارين والمدربين وخبراء اللعبة من أجل تنميتها وتعزيز قدرات اللاعبين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news