العدد : ١٥١٧٨ - الأحد ١٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٧٨ - الأحد ١٣ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤١هـ

العلم والصحة

أستاذ ألماني: ينبغي الاعتماد أكثر على الذاكرة الشخصية بدلا من الإنترنت في حفظ المعلومات

الاثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩ - 10:46

عندما يريد الإنسان معالجة كمية كبيرة من المعلومات فإنه يلقى صدودا من المخ. 

فهل يتسبب تدفق البيانات في الإنترنت في وقف تفكيرنا؟ 

يتناول البروفيسور الألماني، مارتن كورته، المتخصص في أبحاث الجهاز العصبي، بعض جوانب الإعلام الرقمي من زاوية تخصصه العصبي، وتأثير هذا الإعلام على مخ الإنسان. 

نصح كورته في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بالاعتماد على الذاكرة الشخصية، في تخزين مزيد من المعلومات، بدلا من الاعتماد في ذلك على الإنترنت. 

ردا على سؤال: هل نشهد حاليا ثورة للمخ لأن الكثير من الناس يستخدمون الهواتف الذكية والإعلام الرقمي بشكل واسع؟ 

قال البروفيسور الألماني إنه لا يرى ثورة للمخ فرغم أن المخ قادر جدا على التكيف على مدى حياتنا، إلا أن باستطاعة البشر تعلم الكثير «ولكن التركيبة الجينية للمخ البشري تتغير على فترات زمنية تمتد إلى عشرات الآلاف من السنين... لذلك فلن نشهد ثورة في هذه النقطة».

وتابع كورته: «ولكني أظن أننا بصدد المرور بحالة انتقالية، نضطر فيها لتعلم كيفية التعامل مع التقنية الجديدة، كما أنني أرى في الوقت الحالي أدلة على أننا نستخدم وسائل الإعلام الرقمية بشكل لا نصنع به معروفا للمخ». 

وحذر الأستاذ الألماني من «أننا نرحل الكثير من المعلومات، ولم نعد نحاول الاحتفاظ بالمعلومات في ذاكرتنا، هذا التخزين مهم لنتمكن من التفكير في مشاكل معقدة، والوصول لحلول بأنفسنا». 

وأوضح كورته أن ذاكرة العمل في مخ الإنسان تتصاغر وقال: «قدرتنا على التركيز، الوقت الذي نستطيع التركيز فيه، دون أن يتشتت انتباهنا، تصبح أصغر». 

 وتابع البروفيسور: «هناك دراسة كبيرة تذهب إلى أننا تراجعنا من 15 إلى 11 ثانية، بمعنى، أنه إذا طلبنا من متطوعين، دون أن نخبرهم بالهدف من هذا الطلب، أن يحتفظوا بتعبير ما، لوقت ما، فسنرى أننا كنا نحتفظ بالكلمة لمدة 15 ثانية، أما الآن فإن معظمنا لا يستطيع الاحتفاظ بالمعلومة سوى 11 ثانية فقط، لقد تراجعنا كثيرا». 

سؤال: هناك جبال من المعلومات في الإنترنت، يجد الإنسان صعوبة في تقييمها، وفي الوقت ذاته فإن البشر غالبا ما يكونون غير مركزين، ويفعلون عدة أشياء في وقت واحد، هل تنعكس هذه الأشياء في المخ؟ 

الإجابة: المخ يغير طرق معالجته للموضوعات، وذلك كرد فعل على ما يأتيه من الخارج، عندما يشعر المخ بالإرهاق ويواجه كمية معلومات تفوق طاقته، مطلوب منه أن يعالجها، عندها لا يحدث أن يجلس الإنسان ويحاول التفكير بشكل أكثر تمايزا، وبدلا من ذلك فإن المخ ينتقل إلى وضع التفكير بشكل غير مميِّز، واللجوء بدلا من ذلك لصد المعلومات. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news