العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

ألوان

عبدالحليم حافظ يعود إلى لبنان في مهرجانات بعلبك الدولية

الاثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

قبل خمسين عاما التقطت الممثلة نادية لطفي صورا تذكارية لعبدالحليم حافظ في أحضان معبد باخوس وتحت أعمدة قلعة بعلبك التاريخية في الشرق اللبناني ضمن أحداث فيلم «أبي فوق الشجرة».. والسبت عادت لقطات من الفيلم إلى المكان ذاته لترتفع على جدران المعبد تكريما لذكرى عبدالحليم ضمن مهرجانات بعلبك الدولية.

وجاء تكريم عبدالحليم حافظ في أكثر المهرجانات اللبنانية عراقة مستخدما تقنية سينمائية حيث تم عرض مشاهد من أفلامه على جدران المعبد تصاحبها أصوات الفلسطيني محمد عساف والمطربين المصريين نهى حافظ ومحمد شوقي اللذين تميزا بتأدية أغاني عبدالحليم وشادية في دار الاوبرا المصرية.

واستمع الجمهور إلى 12 أغنية من أغاني أفلام العندليب الاسمر أدى عساف القسم الاكبر منها مثل أغنيات «أهواك» و«الهوا هوايا» و«أنا كل ما قول التوبة» و«شغلوني وشغلو النوم عن عيني ليالي» وتوجها بأغنية «جانا الهوى» مع عرض للمشاهد التي كان قد صورها عبدالحليم مع نادية لطفي في نفس المكان في فيلم «أبي فوق الشجرة» عام 1969.

وبانعكاس الصورة على الجدران التاريخية كان الجمهور يشاهد كلا من شادية وعبدالحليم على دراجة هوائية يغنيان «حاجة غريبة» فيما يقوم كل من محمد عساف والمغنية نهى حافظ بتأديتها على المسرح.

وبصوت رخيم ودافئ أدى محمد شوقي «بلاش عتاب» و«يا قلبي يا خالي» كما تشارك مع نهى حافظ في تأدية أغنية «تعالي أقولك» من فيلم لحن الوفاء بينما أدت نهى حافظ أغنية «بيني وبينك ايه».

وقال رئيس وزراء لبنان الاسبق فؤاد السنيورة لرويترز «هذا المهرجان يحمل حنينا كبيرا إلى الماضي بالنسبة إلى عبدالحليم حافظ يمثل مرحلة هامة جدا من حياتي وبالتالي أنا يسعدني أن أحضر هذا المهرجان وأستمتع وكأن عبدالحليم هو بيننا الليلة».

أما رئيس الوزراء الاسبق نجيب ميقاتي فقال لرويترز «هو الحنين إلى الماضي الحنين إلى الاغنية العربية الاصيلة. هذا الحضور الكثيف اليوم هو دليل اشتياق الجمهور لهذا النوع من الفن واشتياق للتواصل مع الفن العربي العريق».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news