العدد : ١٥١٢٩ - الأحد ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٩ - الأحد ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

قبائل وعوائل البحرين تقف صفا واحدا خلف القيادة الرشيدة

الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

واصلت قبائل وعوائل مملكة البحرين استنكارها للمحاولات البائسة للنظام القطري وقناة الجزيرة التابعة له لاستهداف المملكة وإثارة الفتنة بين أبنائها، مؤكدين الولاء والبيعة للقيادة الرشيدة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

واستنكروا المحاولات المستمرة من قبل النظام القطري من النيل من أمن واستقرار مملكة البحرين وتماسك الشعب البحريني الأصيل بكافة مكوناته.

ورفضوا رفضا قاطعا الإفتراءات والأكاذيب التي ساقتها قناة الفتنة القطرية ضد مملكة البحربن.

 

قبيلة الحمادي تستنكر محاولات النظام القطري للنيل من استقرار البحرين

أكدت قبيلة الحمادي في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة استنكارها المحاولات المستمرة من قبل النظام القطري من النيل من أمن واستقرار مملكة البحرين وتماسك الشعب البحريني الأصيل بكافة مكوناته ووقوفهم صفاً واحداً خلف عاهل البلاد المفدى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

وأضافت قبيلة الحمادي في بيانها أن تحالف النظام القطري مع أعداء الأمة العربية والإسلامية يزيد من عزلة قطر خارج محيطها العربي والإسلامي، معربة عن رفضها واستنكارها الأكاذيب المفبركة من قبل قناة الجزيرة المملوكة من قبل النظام القطري وهو ما يشكل مؤامرات مستمرة ومتكررة مصيرها الفشل ولن تؤدي إلا إلى زيادة تمسك الشعب البحريني بكل قوة وصلابة بقيادته وبحفظ أمن البحرين واستقرارها لحاضر ومستقبل أبنائها.

وشدد أبناء قبيلة الحمادي في مملكة البحرين على وقوفهم خلف قيادة صاحب الجلالة الملك المفدى، وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي ولي العهد وأن أرواحهم فداء للقيادة وتراب الوطن، مؤكدين بأن بيعة الولاء والطاعة لجلالة الملك المفدى تشكل شريان الحياة المستمر لهم ونبض البذل والعطاء الذي لا يتوقف لدعم المسيرة التنموية المباركة لجلالته.

 

قبيلة آل بوكوارة تجدد الولاء لجلالة الملك

قالت قبيلة آل بوكوارة في بيان لها أمس: بخالص الولاء والوفاء والطاعة يتشرف أفراد قبيلة آل بوكوارة في مملكة البحرين بأن يجددوا البيعة والولاء لمقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وللوطن العزيز، معربين عن تمسكهم التام بالانتماء الوطني لمملكة البحرين العزيزة وقيادتها والسعي لمواصلة العطاء الوطني الذي عهده عنهم عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وهو ما توارثه أفراد القبيلة عن الآباء والأجداد الذين كان لهم شرف المشاركة في عملية البناء الشاملة منذ عهد الفتح على يد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة (الفاتح).

وأضافت وإذ يجدد أفراد القبيلة لجلالة الملك المفدى الولاء والبيعة فإنهم يؤكدون وقوفهم صفاً واحداً خلف قيادة جلالته مع دعمهم لسياسته التي تنطلق من مبادئ سامية وحضارية تحقق آمال وتطلعات شعب البحرين الوفي الذي يرى في جلالته الحاضر السعيد والمستقبل المشرق بإذن الله تعالى، ويرى في جلالته القائد الفذ الذي يقود مملكتنا العزيزة إلى آفاق رحبة تحقق لشعبه الوفي كل الخير والرفاهية، وللأمتين العربية والإسلامية مزيداً من المساهمات الايجابية والفعلية لنصرة قضاياها المصيرية وتحقيق الاكتفاء والمساهمة في التنمية بمختلف أوجهها.

ويعبر أفراد قبيلة آل بوكوارة عن استنكارهم وشجبهم للمحاولات البائسة التي تقوم بها قناة الجزيرة القطرية من أجل شق الصف وإثارة النعرات الطائفية بين أبناء البلد، في محاولة لزعزعة الأوضاع في البلاد، وذلك من خلال استضافتها لمجموعة من الخونة والمرتزقة الذي باعوا أنفسهم للنظام القطري وزبانيته.

وتؤكد قبيلة آل بوكوارة بأن ما يقوم به النظام القطري وقناة الجزيرة التي يحتضنها من أجل استهداف أمن واستقرار دول المنطقة، هو لا يمثل موقف الشعب القطري الشقيق بقبائله الكريمة التي تربطهم علاقة النسب والمصاهرة مع العديد من قبائل وعوائل البحرين، هذه العلاقة التاريخية التي لا يمكن أن تزعزعها الأساليب الرخيصة والمستهجنة التي ينفذها النظام القطري وأعوانه من المرتزقة والإرهابيين.

وتشدد قبيلة آل بوكوارة على أن المواطنة التي يؤمن بها أفرادها هي الصدق في العمل، والإخلاص في النوايا، والأمانة في حمل المسؤولية، وإنهم بعون الله خير من يصون الأمانة، وقد أثبت لنا التاريخ أن الفتن من أخطر ما تتعرض له الأوطان ومن لم يتعظ بالتاريخ فلينظر للحاضر وما تتعرض له بعض الدول، وعهد نقطعه على أنفسنا أن نكون الجنود المخلصين لهذا البلد العزيز، والأعوان الأوفياء لجلالة الملك العاهل المفدى.

 

عـــائــلة عـبـدالله آل الشـيخ تـرفـض أكـــاذيـب  قـــناة الــجـزيرة الـقـطرية

 أعلنت عائلة عبدالله بن يوسف بن إبراهيم الشيخ صالح آل الشيخ وقوفها صفاً واحداً خلف القيادة الرشيدة بقيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ضد كل المؤامرات التي تحاك لزعزعة أمن البلاد، وضد كل من تسول له نفسه العبث باستقرار الوطن.

جاء ذلك في بيان لها أكدت فيها العائلة على التمسك بالثوابت والقيم الوطنية القائمة على الولاء للقيادة الرشيدة وطاعتها والعمل بجد واخلاص من أجل ازدهار مملكة البحرين، وأعربت العائلة عن اعتزازها بالالتفاف خلف القيادة الرشيدة وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها من أجل حفظ تراب الوطن الغالي.

وأعربت العائلة في بيانها عن رفضها واستنكارها الشديد لما قامت به قناة «الجزيرة» مؤخراً من فبركة ونشر للأكاذيب وحيك المؤامرات ضد أمن واستقرار مملكة البحرين، مؤكدةً أن شعب البحرين الوفي كان ولا يزال واعياً لهذه المؤامرات الدنيئة التي دأبت عليها قناة «الجزيرة» منذ تأسيسها.

وأكد البيان على أن عموم عائلة عبدالله بن يوسف بن إبراهيم الشيخ صالح آل الشيخ وأولاده يقفون خلف جلالة الملك المفدى ورئيس الوزراء الموقر وولي العهد الأمين، ويجددون العهد بالبيعة والولاء للقيادة الرشيدة ويأتمرون بما يوجهون به ويعملون من أجل رقي واستقرار مملكة البحرين ودعم الثوابت الوطنية وردع أية محاولات بائسة تستهدف استقرار البحرين والتي لم تثن شعب البحرين الوفي في تحقيق طموحاته متسلحين بإرادة قوية خلف قيادة رشيدة لمحاربة كافة المخططات والمؤامرات التي تستهدف أمن واستقرار الوطن الغالي.

 

عوائل الزايد والسلـيس وآل بوحسن يــؤكدون الالـتـفــاف حـول الــقـيـادة

جددت عائلة الزايد في بيان لها ‎ولاءها لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، مؤكدين وقوفهم خلف قيادة جلالته في مواجهة الفتن الخائبة التي يروجها الإعلام القطري، والذي يعكس إفلاس النظام القطري ويضرب عرض الحائط بمبادئ حُسن الجوار التي دعا إليها الدين الحنيف وأكدتها المواثيق والمعاهدات الدولية.

وجاء في بيانها: من عائلة الزايد ‎إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة مملكة البلاد المفدى حفظه الله ورعاه. 

‎بسم الله الرحمن الرحيم

‎نتقدم ‎إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى.. حفظه الله ورعاه نتعاضد مع جلالتكم في مواجهة الفتن الخائبة التي انغمس فيها ويقودها الإعلام القطري، وكان الرد الشعبي برهانًا للكذب الممنهج وحازمًا لوأد تلك المحاولات الخائبة، ونترك للإعلام القطري الانغماس في الفتن وبث الفرقة ودعم الإرهاب والإرهابيين، ونلتف مع جلالتكم في التعاضد والسير نحو التنمية وتسخير طاقاتنا في خدمة وطننا الغالي والعمل من أجل وحدتنا الخليجية وترسيخ القومية العربية.

حمى الله البحرين بقيادة جلالتكم وسدّد الله خطاك على طريق الخير ودمتم سندًا وذخرًا لمملكتنا الغالية.

كما أعربت عائلة السليس بمملكة البحرين عن تشرفها بتجديد البيعة وتقديم الولاء والتعبير عن صدق الانتماء إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، مع استنكار المحاولات القطرية العدائية السياسية والإعلامية والحملات الخارجية التي تهدف إلى زعزعة الأمن في البحرين العزيزة، وبحمد الله هذه المحاولات المستمرة التي لطالما باءت بالفشل بفضل الله تعالى ثم بفضل رسوخ الثقة في القيادة الحكيمة، ووعي المواطن البحريني وتصالحه مع قيادته وحبه لوطنه.

وأضافوا في بيان لهم أن تجديد البيعة والولاء في ظل المحاولات والحملات ضد مملكة البحرين يأتي ضمن ترجمة لصدق المحبة لهذه الأرض الطيبة، والقيادة الخليفية التي في ظل حكمها المتطاول نعمت البحرين فيها بالأمن والاستقرار والازدهار، ولم تألُ هذه القيادة جهدًا في صد أي مساس بأمن البلد وكرامة أهله، بل بذلوا وضحوا في سبيل ذلك، مضيفين كما كان أجداد السليس في بحريننا فكذلك الأحفاد في صف واحد متماسك مع قيادته في الدفاع عن الوطن، والحفاظ على استقراره وأمنه، وحماية موارده ومقدراته، دامت البحرين عزيزة آمنة عامرة.

وأصدرت عموم عائلة آل بوحسن بيانا استنكرت فيه التدخلات الخارجية في شؤون البحرين، مؤكدة رفضها بكل حزم التدخل في شؤونه من أي طرف خارجي، ونقف صفاً واحداً خلف ولي أمرنا جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى وحكومته الرشيدة في مواجهة هذه التدخلات.

وقالوا إننا إذ نعلن موقفنا الوطني تجاه هذه التدخلات المغرضة السافرة في شؤون مملكتنا الغالية، مُذَكِّرِيْنَ -في الوقت ذاته- بأن هذا التدخل السافر في شؤون مملكتنا الغالية يُعَدُّ إيذاءً ممقوتاً وتعدياً يرفضه كل أطياف شعب مملكة البحرين رفضا قاطعا.

وإننا ومن منطلق إيماننا وإسلامنا وعروبتنا نرفض تلك الإساءات المتكررة من المسؤولين في تلك الدولة التي تبث قناة الجزيرة سمومها من خلالها على العالم بشكل عام وعلى مملكة البحرين بشكل خاص؛ أنهم الذين يضربون بمبادئ حق حُسن الجوار التي دعا إليها الدين الحنيف عرض الحائط.

وإذ نعتز بوطننا ونفتخر بوحدة شعبنا؛ فإننا نُؤَكِّدُ دعمنا لكل ما تتخذه قيادتنا الرشيدة من إجراءات لوقف هذه التدخلات السافرة، ونشدد على ضرورة التفاف الشعب بكل أطيافه حول قيادته، وتسجيل موقف وطني واحد وواضح يعبر بكل قوة عن الرفض الحاسم والاستنكار الشديد لتلك التدخلات والإساءات المتكررة.

 

عائلة بوحجي تؤكد وقوفها خلف قيادة جلالة الملك وتستنكر تدخلات النظام القطري

 

أكدت عائلة بوحجي ولاءها ووقوفها خلف قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ضد كل المؤامرات التي تحاك لزعزعة أمن واستقرار مملكة البحرين، معربة عن رفضها واستنكارها الشديدين لما قامت به قناة «الجزيرة» القطرية مؤخرًا من فبركة ونشر للأكاذيب وحيك المؤامرات التي تستهدف من خلالها الإساءة لمملكة البحرين، والسعي إلى النيل من النسيج الاجتماعي لشعب مملكة البحرين.

وأكدت عائلة بوحجي في بيان لها ان موقف النظام القطري العدائي يؤكد سياسته الرامية للإضرار بمملكة البحرين، وبما يتعارض مع مبادئ حسن الجوار بين الشعبين الشقيقين البحريني والقطري التي دعا إليها الدين الحنيف ورسختها الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية.وأشارت إلى أن البرنامج المدعو «ما خفي أعظم» الذي بثته قناة الجزيرة القطرية ما هو إلا فبركة إعلامية جديدة وحلقة من حلقات تآمر النظام القطري ضد مملكة البحرين، مبينة ان هذه المحاولات المشبوهة أصبحت مكشوفة للجميع ولن يكتب لها النجاح بفضل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، ثم وعي ويقظة شعب مملكة البحرين، وتمسكه بوحدته الوطنية.

وأوضحت العائلة أن هذه المحاولات البائسة لن تزيد شعب مملكة البحرين الا عزمًا وإصرارًا على المضي قدمًا بمسيرة التنمية والازدهار بقيادة جلالة الملك المفدى، مؤكدين ان مملكة البحرين عصية بإذن الله امام محاولات النيل من نسيجها وتكاتفها الاجتماعي وشق الصف والعبث بالانتماء الوطني والتي سيكون مصيرها الفشل امام إرادة أبناء مملكة البحرين الراسخة.

 

عوائل الفضالة والمهيزع والرويعي وبوصيبع يستنكرون أكاذيب الإعلام القطري عن مملكة البحرين

أعربت عائلة الفضالة عن استنكارها الشديد ورفضها التام لما بثه الإعلام القطري من افتراءات وأكاذيب عن مملكة البحرين والذي يعكس إفلاس النظام القطري ويضرب عرض الحائط بمبادئ حُسن الجوار التي دعا إليها الدين الحنيف، وأكدتها المواثيق والمعاهدات الدولية.

وأكدت العائلة في بيان لها أن هذه المحاولات البائسة لن تزيد شعب مملكة البحرين الا عزمًا وإصرارًا على المضي قدمًا بمسيرة الخير والنماء التي يحمل لواءها جلالة الملك المفدى، مستندين بذلك إلى التاريخ العريق والحاضر الزاهر والمستقبل المشرق لمملكتنا الغالية، مجددة التأكيد على الوقوف صفا واحدًا خلف القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، في مواجهة هذه التدخلات.

وعبرت عائلة الفضالة في بيانها عن اعتزازها وفخرها بمملكة البحرين ووحدة قيادتها وشعبها، ودعمها الكامل لكل ما تتخذه من إجراءات لوقف هذه التدخلات السافرة، ودعوة كل أطياف المجتمع للوقوف صفا واحدًا خلف القيادة الحكيمة لعاهل البلاد المفدى، وتسجيل موقف وطني واحد وواضح يعبر بكل قوة عن الرفض الحاسم والاستنكار الشديد لتلك التدخلات والإساءات المتكررة، سائلين المولى عز وجل ان يحفظ مملكة البحرين من كل شر وأن يديم عليها نعمة الامن والأمان والنماء بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وأكدت عائلة المهيزع أن مملكة البحرين عصية أمام محاولات النيل من نسيجها الاجتماعي في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، مؤكدين أن أي محاولة لشق الصف والعبث بأمن مملكة البحرين سيكون مصيرها الفشل التام.

وقالت عائلة المهيزع: «إن النظام القطري الداعم للإرهاب يسوق الافتراءات والكذب في محاولة منه لإبعاد تهمة دعم الإرهاب الدولي عنه عبر قناة (الجزيرة)».

وجددت في بيان لها، ولاءهم ومبايعة لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى على السمع والطاعة.

كما أكدت عائلة الرويعي ولاءها المطلق ووقوفها خلف قيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ضد كل المحاولات المغرضة التي تتبناها قطر لاستهداف مملكة البحرين والإضرار بالمكتسبات الوطنية.

وأدانت عائلة الرويعي في بيان لها ما بثته قناة الجزيرة القطرية من افتراءات وأكاذيب واستهدافها المتواصل لمملكة البحرين، مؤكدين أن هذه المحاولات الخائبة لن تزيد أبناء البحرين إلا قوةً وتصميمًا للمضي قدمًا بمسيرة الخير والنماء لجلالة الملك المفدى.

من جانبها أكدت عائلة بوصيبع ولاءها واعتزازها بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، مشيرة إلى أن جلالة الملك المفدى من القادة الذين يذكرهم التاريخ على مدى الأزمان والدهور لجليل الأعمال التي قام بها لرفعة مملكة البحرين العزيزة، وجعلها شامة بين الأمم والشعوب، وقفز بها إلى مصاف الدول المتقدمة والمزدهرة، وجعل أهل البحرين يفتخرون ببلادهم وبملكها المفدى أيما فخر.

وأعربت العائلة عن رفضها واستنكارها للإساءات والأكاذيب التي بثتها قناة الجزيرة القطرية لاستهداف مملكة البحرين والإضرار بالمكتسبات الوطنية، مؤكدين أن سمعة مملكة البحرين الطيبة يشهد عليها جميع دول العالم.

وأوضحت «أن البحرين يكفيها فخرا أن هبت شعوب دول الخليج والدول العربية لمساندتها والتعبير عن رفضها واستنكارها لإساءات قناة (الجزيرة) التي اشتهرت بخروجها على اللباقة وعلى القيم العربية الأصيلة التي تربى عليها أهل الخليج العربي، كما اشتهرت هذه القناة بزرع الفتن والصراعات في المنطقة».

وشددت على تمسكها بقيادة جلالة الملك المفدى، داعية الله سبحانه وتعالى أن يحفظ البحرين قيادة وشعبا من كل شر ومن كل سوء، وأن يبعد كيد كل من أراد ببلادنا شرا. 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news