العدد : ١٥١٢٧ - الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٧ - الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

فعاليات نيابية ووطنية تؤكد: البحرين تقف صفًا واحـدًا أمـام الـمـمارسات الإرهــابـية للنظام القطري

الأربعاء ١٧ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

تواصلت الاستنكارات النيابية والشعبية الرافضة للأكاذيب والافتراءات التي وردت في برنامج قناة الجزيرة القطرية، حيث أكدت هيئة مكتب مجلس النواب أن مملكة البحرين تقف صفًا واحدًا أمام كل الممارسات والأعمال الإرهابية التي يقوم بها النظام القطري، وان وحدة وتكاتف الشعب البحريني بكل أطيافه ومكوناته، بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ستظل دائما وأبدا من الثوابت الوطنية الراسخة.

وأشارت هيئة المكتب إلى أن أمن واستقرار البحرين خط أحمر، ولا يمكن المساومة عليه، وأن مملكة البحرين بقيادتها وشعبها كلمة واحدة وموقف متماسك ضد الإرهاب والفتنة، وان الشعب البحريني لا تنطلي عليه تقاريرٌ كاذبة، أُعدت من خلال قناة فضائية جبلت على الفتنةِ، وسُخِّرت لضرب مصالح مملكة البحرين، وإثارة النعرات، وبث الخلافات والفتن والأكاذيب.

مشددة هيئة مكتب النواب على أهمية اتخاذ دول مجلس التعاون مواقف تحمي تماسك وقوة المنظومة الخليجية ممن يريد النيل منها ومن شعوبها إزاء كافة الدول والمنظمات الإرهابية.. جاء ذلك خلال اجتماع هيئة مكتب مجلس النواب أمس برئاسة فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب.

وقال عضو مجلس النواب إبراهيم خالد النفيعي إن وعي الشعب البحريني أفشل محاولات قناة الجزيرة في إحداث القلاقل والفوضى بين مكونات الشعب الواحد، بمحاولة خبيثة وجديدة، تعكس النهج العدائي المارق الذي تتبعه حكومة الدوحة تجاه البحرين، وبقية الدول العربية الأخرى.

وأوضح أن الإعلام القطري مأجور بامتياز، يقدم للعالم دومًا عبر ممارساته السوداء نوايا حكام قطر، وأذنابهم، عبر تمرير الأجندات الأجنبية على حساب الأمن القومي الخليجي والعربي، وهو حال موضع قطر في عزلة غير مسبوقة، شعبها أول من يدفع ضريبته، مؤكدا أن الاستعانة بالخونة، والإرهابيين كما فعلت الجزيرة ببرنامج ما خفي أعظم، والاعتداد بشهادتهم وهم قتلة ومجرمون، يوجز باختصار إلى أي نفق مظلم تتجه إليه دولة قطر.

وأضاف «بعد أن أصبحت قطر هي الحاضن الأول للجماعات الإرهابية والمتطرفة، أولها (الإخوان المسلمين)، وبعد أن أثبتت الكثير من التقارير الدولية والأممية، ومكاتبات المنظمات والصحف المستقلة بأنها تمول الكثير من الجماعات الإرهابية حول العالم، وتوظف أموال الغاز لذلك، تأتي اليوم بكل صفاقة لتتهم البحرين بما هو ليس فيها».

وأعربت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى، برئاسة حمد بن مبارك النعيمي، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للمحاولات البائسة والفاشلة، التي تتعمد قناة الجزيرة القيام بها، عبر بث الأكاذيب والمعلومات المغلوطة، بهدف بث الفرقة والفتنة والطائفية بين أبناء شعب البحرين، وهو الأمر الذي يعكس سياستها في تأجيج المجتمعات وتحريضها على العنف والكراهية.

وأكدت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني أن هذه المحاولات المستمرة لن تنال من وحدة شعب البحرين العزيز، الذي يقف بمختلف أطيافه وفئاته متماسكًا ومتحدًا بقوته ووحدته خلف القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

وأشارت اللجنة إلى أن إصرار قناة الجزيرة على بث برامج وأفلام تمس وحدة الصف الوطني، وتماسك الشعب البحريني، وبثها للأقوال المرسلة وغير الصحيحة، تؤكد سيرها على نهج عدائي لا يعكس أي التزام بالعادات والتقاليد التي عُرفت بها دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بل إنها تهدف للإساءة والتجني على مملكة البحرين وقيادتها، لافتة إلى أن هذه البرامج والأفلام أكدت علاقة قطر مع الإرهابيين، وأظهرت زيف الإعلام القطري، وأنه يقتات على الأكاذيب والافتراءات.

وأعرب الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين يعقوب يوسف محمد عن استنكاره الشديد لما بثته قناة الجزيرة القطرية في محاولات دنيئة للمساس بالقيادة في مملكة البحرين، مؤكدا أن مملكة البحرين تبقى دوما عصية على كل من يريد النيل منها ومن تلاحم أبنائها مع القيادة الذي لا يمكن أن يتزعزع.

كما شدد على أن ما تفعله دولة قطر من إرهاب إقليمي ودولي يتجسد فيما تبثه قناة الجزيرة من برامج تريد النيل من الأوطان وتفتيتها، لكنها ليست إلا أكاذيب تذروها الرياح لن يبقى لها إلا أثر واحد وهو المزيد من الالتفاف حول القيادة.

وأعرب رئيس الاتحاد الحر عن فخر واعتزاز أبناء البحرين بقيادتها الحكيمة، واستعداد أبناء الوطن للدفاع عن ترابها والتصدي لكل عدو يريد أن ينال من وحدة شعبها والتفافه حول قيادتها وحبه لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين.

وأكد أن الكذب والفبركات الإعلامية في قناة الجزيرة، قد وصلت إلى حدود لا يمكن السكوت عنها، وأن هذا السقوط المهني لا يمثل إلا أحد سياسات دولة قطر المارقة وذراعها الملوث، المسمى بقناة الجزيرة تلك القناة التي دأبت على انتهاج سياسات الهدم دون البناء.

وقال إن هذا البرنامج ليس إلا ثمرة مرض خبيث استوطن في عقول العاملين في قناة الجزيرة تريد أن تنتقل بعدواه إلى الخليج العربي وتحاول أن تلوث به المنطقة التي تشهد ارتباطا قويا بين قادتها الذين انتبذوا من يريد شق الصف.

وحذر الرئيس التنفيذي للاتحاد الحر دولة قطر وذراعها الإعلامي الملوث من أن محاولات شق الصف الممولة لن تجد لها آذانا صاغية في المنطقة، ولن تلقى إلا الاستنكار والاستهجان من كل خليجي وعربي ووطني، فالجميع يعلم تماما أن قيادة دولة قطر قد دأبت على دعم الإرهاب وتمويله والخروج عن الخط العربي والخليجي السوي.

كما أكد النائب باسم المالكي أن محاولات قناة الجزيرة القطرية لبث الفرقة والشقاق بين شعب البحرين هي محاولات بائسة وفاشلة ولن تنال من وحدة وتماسك شعب البحرين المتوحد خلف قيادة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، لافتًا إلى أن شعب البحرين هو شريك في صناعة القرار من خلال المؤسسات الدستورية.

وأوضح النائب باسم المالكي أن شعب البحرين يقف خلف جلالة الملك المفدى ضد أي محاولات بائسة للتدخل في الشؤون الداخلية للبحرين حيث إن البيت البحريني متماسك، مشيرًا إلى أن ما طرحته الجزيرة في برنامجها الهدف منه تشويه صورة مملكة البحرين واستهداف استقرارها.

وأشار المالكي إلى أن محاولات شق وحدة الصف البحريني لن تنجح أبدًا حيث رد الشعب البحريني وتفاعل فور عرض برنامج الجزيرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي في وسم #بقيادتنا_نحن_أقوى، وهذا ما هو إلا دليل بسيط على فشل محاولات الجزيرة.

وبيّن المالكي أن شعب البحرين متعايش مع بعضه منذ القدم وأي محاولات لتأجيج طرف ضد الآخر هي محاولات فاشلة ولن تجد لها أحدا، فشعب البحرين شعب واع يمارس الديمقراطية بفضل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك المفدى.

كما أعرب النائب عيسى بن يوسف الدوسري عضو لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني عن استنكاره لما تم بثه في برنامج «ما خفي أعظم» لقناة الجزيرة من ادعاءات كاذبة ومزيفة تسيء لمملكة البحرين وشعبها متبعة أسلوبها الإرهابي لشق الصف والوحدة الوطنية وإثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين، وأن ما تم بثه ليس بجديد على قناة الجزيرة الإرهابية التي تروج دائما للإرهاب والأكاذيب والافتراءات وتزييف الحقائق وهي دائما مصدر للفتنة ولا تهتم بشأنها القطري بل تسعى دائما للتدخل في الشأن البحريني متجاوزة الأعراف الدولية والأواصر الخليجية وتلفق الأكاذيب محاولة شق الصف البحريني.

وقال الدوسري إن كل ما تقوم به قناة الجزيرة هو تسويق لإعلامها الإرهابي الهابط المأجور الذي تديره دولة قطر من أجل دعم المنظمات الإرهابية وذلك من خلال استضافتها لقيادات إرهابية ومجموعات ممولة من إيران مما يدل على الارتباط الوثيق بين قطر وإيران.

وأكد النائب عيسى الدوسري أن تكاتف أبناء مملكة البحرين سنة وشيعة يزداد قوة وتلاحما في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في ظل المشروع الإصلاحي الذي يدعو إلى ترسيخ الأمن والاستقرار والتعايش والتماسك السلمي بين أبناء الشعب وفق مقومات ميثاق العمل الوطني والدستور الذي يكفل الحريات للأفراد والجماعات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news