العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

ماي تعتبر تغريدات ترامب حول النائبات الديمقراطيات «غير مقبولة على الإطلاق»

الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

لندن - (أ ف ب): اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس الاثنين تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي دعا فيها نائبات ديمقراطيات تقدميات في الكونجرس الى «العودة من حيث أتين»، بانها «غير مقبولة على الاطلاق». وقال المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية للصحافيين إن ماي تعتبر «اللغة التي تم استخدامها للحديث عن أولئك النساء غير مقبولة على الإطلاق». كما ندد سياسيون أمريكيون بتغريدات ترامب.

وكان ترامب كتب في تغريدة: «مثير للاهتمام أن نرى نائبات (تقدميات) ديمقراطيات في الكونجرس يقلن بنبرة عالية للشعب الأمريكي أكبر وأعظم دولة في العالم كيف ندير حكومتنا» معتبرا أنهن «جئن من دول تعاني حكوماتها أوضاعا كارثية هي الأسوأ والأكثر فسادا والأقل كفاءة في العالم (هذا لو كان لديها حكومة تعمل)». وأضاف «لماذا لا يعدن إلى تلك المناطق الفاشلة التي تنتشر فيها الجرائم من حيث أتين للمساهمة في إصلاحها». 

يشار الى ان علاقة ماي وترامب كانت متوترة على الدوام وتفاقمت الاسبوع الماضي بعد قضية تسريب مذكرات دبلوماسية بريطانية توجه انتقادات شديدة لإدارة ترامب. وقدم السفير البريطاني لدى واشنطن كيم داروش الأربعاء الماضي استقالته من منصبه على خلفية هذه القضية. وكان داروش قد وصف في المذكرات الرئيس الأمريكي بأنه «مختل» و«غير كفؤ» كما وجّه انتقادات حادة لأداء الإدارة الأمريكية. 

وكانت الديمقراطية نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب أول من رد على سلسلة التغريدات الطويلة لترامب. وكتبت في تغريدة «أرفض تعليقات دونالد ترامب التي تنم عن كراهية للأجانب والرامية إلى تقسيم بلادنا» منددة بتصريحاته التي اعتبرتها «تهجما». وكان ترامب يشير على الأرجح إلى نائبات شابات في الكونجرس مثل أليكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك والهان عمر من مينيسوتا وأيانا بريسلي من ماستشوسيتس ورشيدة طليب من ميشيغن. 

من جهته أعلن الديمقراطي بن راي لوجان أحد كبار المسؤولين من أصول اسبانية في الكونجرس «انها تغريدة عنصرية». وأضاف «يتحدث (الرئيس) عن مواطنات أمريكيات انتخبن من قبل الناخبين الأمريكيين». وكورتيز المولودة في نيويورك هي من جزيرة بورتو ريكو التي تعد أراضي أمريكية. وأتت عمر إلى الولايات المتحدة كلاجئة من الصومال عندما كانت صغيرة. وطليب أول أمريكية من أصل فلسطيني تدخل إلى الكونجرس. 

وغردت كورتيز «سيدي الرئيس البلد الذي (أتيت منه) هو الولايات المتحدة». وأضافت «بصفتنا أعضاء في الكونجرس، البلد الوحيد الذي أقسمنا اليمين لخدمته هو الولايات المتحدة». وقالت طليب «أسعى لمكافحة الفساد في بلادنا» متهمة دونالد ترامب بالتعرض بطريقة «مهينة» للمهاجرين. وكتبت أيانا بريسلي على تويتر «هذه هي العنصرية. الديمقراطية تشبهنا». 

وانتقد طامحون لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية ترامب. وغرد نائب الرئيس السابق جو بايدن «لا مكان للعنصرية وكره الأجانب في أمريكا». ودانت العضو في مجلس الشيوخ اليزابيث وورن «الهجوم العنصري الذي ينم عن كره الأجانب» وكذلك كمالا هاريس بالقول «فلنسم الهجوم العنصري للرئيس باسمه أي إنه معاد لأمريكا». 

وهي ليست المرة الأولى التي يدلي فيها الرئيس بتصريحات مثيرة للجدل في هذا المجال، إذ وصف مطلع العام 2018 دولا إفريقية بأنها «قذرة». كما يصف بانتظام الهجرة غير القانونية بأنها «غزو». 

 

 

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news