العدد : ١٥١٨٣ - الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٣ - الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ صفر ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

طريقة برايل.. نور المعرفة للمكفوفين

بقلم: أسامة مهدي المهدي

الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

تسعى مملكة البحرين لدعم ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع مجالات التعليم والتدريب والتوظيف. وهناك شواهد كثيرة على هذا الاهتمام، منها مُضي خمسة وأربعين عامًا على انطلاق الخدمات التعليمية الخاصة للمكفوفين بالمملكة. وقد شهد المعهد السعودي البحريني للمكفوفين منذ أسابيع حفل تخريج الفوج الخامس والعشرين من طلبته للعام الدراسي 2018-2019م. وقد أولت وزارة التربية والتعليم اهتمامًا كبيرًا بدمج ذوي الإعاقة البصرية في مؤسساتها التعليمية وعملت على توفير المناهج المصورة بالطباعة النقطية البارزة وآلات طباعة حديثة تعمل بطريقة برايل. كما لم تدخر وزارة الصحة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية جهدًا لتوفير الخدمات الأساسية وتيسير الظروف الحياتية الخاصة بهذه الشريحة العزيزة من المواطنين. 

وعند النظر إلى قضية الإعاقة البصرية نجد أن عدد الأشخاص ضمن هذه الفئة يقارب المائتين وخمسة وثمانين مليونًا في العالم، منهم تسعة وثلاثون مليون مكفوف، يقطن أغلبهم في البلاد النامية، وذلك تبعًا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية. 

ويستخدم المكفوفون وسائل مختلفة للتعايش مع الإعاقة من أهمها طريقة برايل للكتابة التي تمكنهم من تبادل الأفكار والتواصل مع الآخرين. وسنركز في هذا المقال الموجز على هذه الطريقة نظرًا إلى انتشارها وأهميتها في تيسير الكتابة والقراءة للمكفوفين بجميع لغات العالم. ويرجع اختراع هذه الطريقة إلى القرن التاسع عشر، إلى فتى فرنسي يدعى لويس برايل أصيب في عينيه بجرح وهو في سن الثالثة بسبب استخدامه لأداة حادة في ورشة أبيه صانع السروج. 

وقد واجه برايل صعوبات جمة خلال دراسته شعر بسببها بالإحباط، وذلك لأن الاعتماد على السمع لم يكن كافيًا بالنسبة إليه للتعمق في استيعاب المواد العلمية، وكان يحتاج إلى التدوين والقراءة لكي يزداد علمًا وفهمًا. ولحسن حظه التقى جنديا سابقا يدعى تشارلز باربير الذي اخترع نظامًا اسماه (الكتابة الليلية). وهو نظام لتبادل الرسائل السرية بين أفراد الجيش يتكون من اثنتي عشرة نقطة بارزة كنتوءات على الورق تستخدم كشفرة للحروف الأبجدية.

أعجب برايل بهذا النظام وقام بتطويره فاختصره إلى ست نقاط تشبه تلك الموجودة على قطعة النرد وهي بحجم الإبهام تقريبًا. وكل حرف أبجدي يمكن أن يُمثل بنقطة أو أكثر تختلف في موقعها وترتيبها ضمن ست خانات، ويمكن للكفيف قراءة الحرف بالنقاط الناتئة على الورق بتمرير طرف الإصبع عليها. وفي سن الخامسة عشرة، نشر برايل كتابًا شرح فيه كيفية استخدام هذه الطريقة المبتكرة للقراءة والكتابة للمكفوفين والأرقام والرموز الموسيقية ورموز علامات الترقيم والقواعد النحوية. وقد طور الدكتور إبراهام نيميث بعد ذلك العديد من الرموز الخاصة بالعمليات الحسابية. 

الأمر الغريب أن المؤسسة التي قضى فيها برايل حياته الدراسية والتي عمل فيها مدرسًا بعد تخرجه لم تتبن طريقته. وذلك لأن طباعة الكتب بطريقة برايل الجديدة كانت ذات كلفة مادية عالية. ولم تجد هذه الطريقة سبيلا للانتشار في العالم إلا بعد وفاة مخترعها بسنوات طويلة، حيث قامت الجمعية البريطانية للمكفوفين باعتمادها في التدريس وطباعة الكتب. ويستخدم نظام برايل في زمننا الحاضر في جميع دول العالم وبمختلف اللغات. ولهذه الطريقة الفضل الكبير في تسهيل تواصل المكفوفين واندماجهم في مجتمعاتهم، حيث باتوا قادرين على قراءة الكتب والصحف وتدوين أفكارهم وملاحظاتهم. وشاع استخدام طريقة برايل في العديد من الأنشطة اليومية ومثال على ذلك استخدامها في العملات الورقية والمعدنية، واللافتات ولوحات الأجهزة المختلفة كالمصاعد وأجهزة الصراف الآلي وإشارات عبور المشاة والحواسيب وغيرها. 

وتجدر الإشارة إلى أن استخدام طريقة برايل في اللغة العربية بدأ في مصر خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر. حيث تعلم مدرس يدعى محمد أنس طريقة برايل في فرنسا واستخدمها بعد عودته إلى بلده لتعليم المكفوفين. كما قام طبيب بريطاني باستخدامها في مدرسة بمصر في نهاية القرن التاسع عشر. وانتشرت هذه الطريقة تدريجيا في أقطار الوطن العربي بعد ذلك. وقد سعى المختصون نحو توحيد استخدام نظام برايل في دول الوطن العربي خلال الخمسينيات من القرن الماضي، وعقد مؤتمر في المملكة العربية السعودية في عام 2002 لتطوير وتوحيد نظام برايل باللغة العربية. 

وقد أسهمت التكنولوجيا الحديثة بشكل ملحوظ في تيسير حياة المكفوفين حيث نجد الكثير من الأدوات والأجهزة التي تسهل اندماجهم وتفاعلهم مع البيئة ومع الأشخاص المحيطين به. حيث تتوافر ساعات ذكية تمتاز بخاصية الاهتزاز لإرشاد المكفوف إلى الاتجاهات الصحيحة خلال تنقلاته، وتوجد أجهزة ذكية لوحية تدعم طريقة برايل، ويتوافر في يوتيوب وتطبيقات أخرى الكثير من الكتب المقروءة صوتيا، وتم اختراع برامج للهواتف الذكية تتعرف على الأشياء والأشكال من خلال تمرير الكاميرا عليها لتشرحها فورا للكفيف.

وختامًا، نظرًا إلى ما قدمه لويس برايل للإنسانية، فقد قامت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) بتسمية كويكب باسمه تكريمًا له. كما تم تحويل منزله في فرنسا إلى متحف علقت على أحد جدرانه عبارة «هذا الإنسان فتح أبواب المعرفة لجميع من فقدوا حاسة البصر». 

‭{‬ كلية البحرين للمعلمين - جامعة البحرين

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news