العدد : ١٥١٨١ - الأربعاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨١ - الأربعاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ صفر ١٤٤١هـ

ألوان

العصفور: خسوف جزئي للقمر وتعامد الشمس فوق الكعبة الثلاثاء المقبل

الجمعة ١٢ يوليو ٢٠١٩ - 01:00

قال الهاوي الفلكي محمد رضا العصفور أن سماء مملكة البحرين ستشهد بمشيئة الله تعالى مساء الثلاثاء المقبل 16 يوليو 2019م، ظاهرة الخسوف الجزئي للقمر التي تستمر إلى الساعات الأولى من فجر الأربعاء الموافق 17 يوليو 2019، وذلك تزامنا مع اكتمال بدر شهر ذو القعدة للعام 1440 هـ، وهو أول بدر في فصل الصيف لهذا العام.

وأشار العصفور إلى أنه بحسب التوقيت المحلي لمملكة البحرين يبدأ قرص القمر بالدخول إلى منطقة شبه ظل الأرض في الساعة 21:43، ثم يبدأ تدريجيا بالدخول إلى منطقة ظل الأرض عند الساعة 23:01. وبعد مضي 30 دقيقة من منتصف الليل يصل الخسوف إلى ذروته، حيث يكون 65% من القمر في منطقة ظل الأرض، بعد ذلك يبدأ القمر بالانحسار تدريجيا إلى أن يخرج منها كليا في الساعة 01:59. ثم يخرج من منطقة شبه ظل الأرض نهائيا في تمام الساعة 03:17، وبذلك ينتهي آخر خسوف للقمر في العام 2019. فيما ستكون فترة صلاة الخسوف في مملكة البحرين ساعتين و 58 دقيقة، ابتداء من الساعة 23:01 مساء الثلاثاء، إلى 01:59 فجر الأربعاء.

وأضاف العصفور أنه من الممكن مشاهدة الخسوف الجزئي في كل من: أستراليا، أفريقيا والقارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا) ومعظم أجزاء آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية. أما في أجزاء من شرق آسيا وشمال اليابان وشمال نيوزلندا وأقصى شمال غرب أمريكا اللاتينية وأجزاء من أمريكا الوسطى سيقتصر الخسوف على مرحلة شبه الظل، بينما ستكون أمريكا الشمالية وجزيرة جرينلاند في القطب الشمالي وأجزاء من أقصى شمال أوروبا وشمال شرق آسيا خارج نطاق الخسوف.

وبيّن العصفور أن ظاهرة خسوف القمر من الظواهر الطبيعية التي تحدث عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس المنعكس من القمر عندما تكون الشمس والأرض والقمر في خط واحد. و يُذكر بأن النظر إلى القمر أثناء حدوث ظاهرة الخسوف لا يضر بالعين، ويمكن رصدها بالعين المجردة دون الحاجة الى ارتداء نظارات خاصة، بعكس ظاهرة كسوف الشمس.

وفي ظاهرة فلكية أخرى يصادف وقوعها يوم الثلاثاء المقبل للمرة الثانية هذا العام، قال العصفور: «ستتعامد الشمس على الكعبة المشرفة وقت أذان الظهر بحسب التوقيت المحلي لمدينة مكة المكرمة عند الساعة 12:27، وذلك للمرة الثانية خلال هذا العام، حيث ستكون الشمس مرتفعة بمقدار 90 ْ عن أفق مكة المكرمة وعندها يختفي ظل الكعبة تماما».

وزاد قوله:«يستفاد من هذه الظاهرة في تحديد اتجاه القبلة من أي نقطة في العالم بشكل دقيق من خلال نصب شاخص «عصا» بشكل عمودي على أرض مستوية، وسيكون الاتجاه المعاكس للظل هو اتجاه القبلة».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news