العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

أرصدة خامنئي المجمدة خرقت الاتفاق النووي!

أعلن النظام الإيراني رسميا تجاوزه الكمية المسموح بها من الوقود النووي، ليكون بذلك قد خرق بشكل مباشر اتفاق الإطار الذي سبق أن تعهد بالالتزام به رغم انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية. إعلان النظام الإيراني ذلك الخرق عبر وكالة «فارس» التي تسمى «شبه الرسمية»، ثم خروج وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ليؤكد تجاوز النظام الإيراني حيازة الكمية المسموح بها من اليورانيوم منخفض التخصيب هو أوضح دليل على عملية الابتزاز الكبرى التي يقوم بها النظام الإيراني تجاه دول العالم، وكأنه يقول سوف أمضي في برنامجي النووي لأهددكم به، ما لم تنصاعوا لرغباتي.

خطوة النظام الإيراني تعني بكل وضوح أن المرحلة القادمة سوف تشهد المزيد من التصعيد في المنطقة، حيث من المتوقع أن ترد الولايات المتحدة الأمريكية على تجاوزات النظام الإيراني، كما أن الخارجية البريطانية هددت أيضًا بالتخلي بشكل تام عن الاتفاق النووي إذا قام النظام الإيراني بخرق الاتفاق، وهذا يعني أن الأوروبيين بشكل عام سوف يتوقفون تمامًا عن محاولاتهم إنقاذ وضع التجارة مع النظام الإيراني بعد أن بات يتغول على الدول الأوروبية ويهددها في أمنها وسلامة أراضيها.

الولايات المتحدة الأمريكية أكدت في الأسبوع الماضي أنها سوف تفرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وذلك بعد أن تم فرض عقوبات على أرصدة المرشد الإيراني علي خامنئي التي تقدر بمئات المليارات. وإذا ما تم وضع ظريف على قائمة العقوبات، فإنه من المتوقع ألا يتمكن من السفر والتنقل لممارسة وتمثيل الدبلوماسية الإيرانية، والتي هي في الواقع دبلوماسية الحرس الثوري الإيراني. ومع تصريحات ظريف هذه التي تؤكد خرق الاتفاق النووي من حيث تجاوز كمية الوقود النووي، فإنه (أي ظريف) بات أقرب من أي وقت مضى من قائمة العقوبات الأمريكية. ولا شك في أن إعلان النظام الإيراني خرقه الاتفاق النووي بهذا الشكل العنجهي إنما هو رد الفعل على العقوبات الأمريكية التي فرضت على أرصدة خامنئي!

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news