العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٢ - الاثنين ١٦ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

مجلس أمناء مركز (دراسات) يستعرض إنجازات ومشاريع الربع الثاني من العام الجاري

الاثنين ٠١ يوليو ٢٠١٩ - 20:41

عقد مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة "دراسات" اجتماعه العاشر، برئاسة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، رئيس المجلس، وبحضور كل من السادة الأعضاء: الدكتور وهيب عيسى الناصر، والسفير توفيق أحمد المنصور، والدكتور عبدالرحمن عبدالحسين جواهري، والدكتور خليفة علي الفاضل.

وخلال الاجتماع، ناقش مجلس الأمناء، الموضوعات والمشاريع على جدول الأعمال، وما تم إنجازه خلال الربع الثاني من العام الجاري حيث ثمن المجلس، ببالغ التقدير والعرفان، إشادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، بالجهود التي يقوم بها مركز "دراسات" في جميع المجالات عبر إصداراته المختلفة، وذلك خلال استقبال سمو ولي العهد لرئيس مجلس الأمناء، الذي قدم لسموه كتاب "عقدان مزهران" من إصدار المركز، لتوثيق إنجازات ومبادرات جلالة عاهل البلاد المفدى، طوال عشرين عاماً.

ورفع الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد، عظيم الشكر والامتنان، إلى سمو ولي العهد، لما يوليه من اهتمام ودعم لمركز "دراسات" ليواصل مساعيه البحثية والعلمية، ونشر رسالته، وتحقيق أهدافه.

كما استضاف مركز "دراسات" قراءة فكرية في كتاب "عقدان مزهران" بحضور شخصيات سياسية وفكرية بحرينية وعربية، لاستعراض الإنجازات والمكتسبات النوعية في شتى المجالات، ونجاح المملكة في ترسيخ دولة القانون والمؤسسات في ظل ملكية دستورية عصرية.

وأكد المجلس، أهمية ما تضمنه البيان الختامي لمنتدى دراسات الدولي في نسخته الثانية، والذي عقد تحت عنوان: "دور المراكز البحثية وتأثيرها على سياسات الشرق الأوسط" بتاريخ 28 أبريل الماضي، بمشاركة واسعة من قادة ومسؤولي مراكز دراسات وبحوث مرموقة، ونخب فكرية وأكاديمية وإعلامية، إلى جانب خبراء ومختصين، وممثلي منظمات دولية عريقة، وفي مقدمتها الأمم المتحدة.

وأشاد المجلس بتوقيع مركز "دراسات" اتفاقية إعداد تقرير المدن العربية 2020، بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

وأوضح الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد، أن هذا التقرير يعتبر أول "تقرير رسمي" حول المدن العربية منذ عام 2012، مشيرا إلى أنه سيتم تدشين التقرير، خلال المنتدى الحضري العالمي العاشر، والذي سيعقد في مدينة أبوظبي في شهر فبراير 2020. كما أن التقرير سيمثل أول "تقرير إقليمي" تشارك في إعداده مملكة البحرين، وسيقوم مركز "دراسات" بدور محوري في عملية الإعداد.

وأفاد رئيس مجلس الأمناء، بأن هذه المساهمة من جانب مركز "دراسات" مع الأمم المتحدة، تعكس الإسهامات الكبيرة والنوعية للمركز في إعداد التقارير الدولية، ونجاحه في تطوير كادر بحثي وطني محترف.

واطلع المجلس على الجهود الرامية، لتعزيز علاقات التعاون بين مركز "دراسات" ومنظمات وأجهزة الأمم المتحدة، حيث التقى رئيس مجلس الأمناء، خلال الفترة الماضية مع كل من رئيس الفريق المعني بالخليج في قسم الشرق الأوسط بإدارة الشؤون السياسية وحفظ السلام لدى الأمانة العامة للأمم المتحدة، والأمين العام المساعد، المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة بالنيابة، والنائب المساعد لمدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. مثمنا استمرار الشراكة المتنامية مع المنظمة الدولية لاسيما في مجالات نشر السلام، والتنمية المستدامة، والطاقة المتجددة.

وأشاد مجلس الأمناء، بمواصلة مركز "دراسات" دوره في تعزيز الشراكة المجتمعية، وكحليف للمؤسسات الوطنية والمجتمع المدني، حيث جرى توقيع مذكرة تفاهم بين المركز ومجلس الشورى، لإقامة مشاريع وبرامج في المجالين البحثي والتدريبي، وإجراء استطلاعات الرأي والدراسات المسحية.

كما تم توقيع مذكرة تعاون أخرى مع جمعية الصحفيين البحرينية، بهدف تعزيز كفاءة الوصول للمعلومات، وتوفير الأطر المعلوماتية لإدارة المحتوى الصحفي.

وأشاد مجلس الأمناء، بإقامة المركز غبقته الرمضانية السنوية والتي جاءت هذا العام تحت شعار "كتاب ومفكرون نرتقي بهم". 

واطلع المجلس على مشاركة رئيس مجلس الأمناء في «المنتدى الدوري لمراجعة وتقييم الخطة الاستراتيجية لنهوض المرأة البحرينية 2019-2022» حيث أشاد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد، بكل تقدير وعرفان، بالرعاية والدعم اللا محدود من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، لتعزيز شراكة المرأة في المجتمع.

وشدد المجلس على ضرورة التفاعل مع الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة، باعتبارها خطوة نوعية ومهمة، لاستنهاض وعي المجتمع.

وأوضح الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد، أن "دراسات" كان من أوائل الجهات التي تفاعلت إيجابًا مع المبادرة، وتم طرح أبعادها وأهميتها خلال منتدى "دراسات" السنوي، مشيرا إلى استضافة المركز لقاء مع سعادة رئيس الأمن العام، لبحث مجالات التعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية.

وأكد المجلس، أهمية تبادل الأفكار والرؤي مع المؤسسات البحثية العالمية، مثمنا استضافة مركز "دراسات" حلقة نقاشية، بعنوان "أمن الملاحة في البحر الأحمر: الاهتمام الدولي" بحضور وفد رفيع المستوى من "مجلس شمال الأطلسي" الأمريكي. كما إطلع المجلس على محتويات العدد التاسع من دورية "دراسات" نصف السنوية، التي يصدرها المركز، وكذلك على المشاريع والإصدارات المستقبلية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news