العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٧ - الخميس ٢١ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

اشتعال أسعار الذهب بسبب الأوضاع السياسية في المنطقة

كتبت: نوال عباس 

الثلاثاء ٢٥ يونيو ٢٠١٩ - 01:00

 

اشتعلت أسعار الذهب في الأسواق المحلية بنسبة كبيرة جدا خلال أيام قليله حيث ارتفع سعر جرام ذهب عيار 21 صباح أمس من 14 دينارا و200 فلس إلى 15 دينارا و70 فلسا، وارتفع سعر ذهب عيار 22 إلى 15 دينارا و670 فلسا، والاونصة إلى  1408 دولارات. وأرجع المختصون هذا الارتفاع إلى الأوضاع السياسية في المنطقة وارتفاع أسعار الدولار. ونجم عن هذا الارتفاع زيادة في بيع السبائك الذهبية بنسبة 20%، فيما انخفضت نسبة شراء المجوهرات الذهبية إلى 50%. 

وتعليقا على ذلك يقول الصائغ حسين الشهابي «لقد شهد سعر الذهب ارتفاعا كبيرا جدا خلال الأيام القليلة الماضية، فقد وصل أمس سعر الذهب عيار 21 إلى 15 دينارا و70 فلسا وذهب عيار 22 إلى 15 دينارا و570 فلسا والأونصة إلى  1408 دولارات بعد ان كان 14 دينارا و200 فلسا منذ أسبوع تقريبا، أي ارتفع بمقدار 900 فلس في الجرام، ما زاد من نسبة  بيع سبائك الذهب لدى بعض المستثمرين بنسبة 20%، خلال اليومين التاليين، وزيادة نسبة  الرهن، وانخفاض نسبة الشراء  بنسبة 50%.

وتوقع الشهابي ان يستمر ارتفاع الذهب خلال  الفترة القادمة حتى يصل إلى 1500 دولار للأونصة، وذلك نتيجة ارتباطه بسعر الدولار والأوضاع السياسة في المنطقة.

ومن جانبه علق رئيس الجمعية الخليجية للذهب والمجوهرات محمد ساجد «ان من أهم أسباب ارتفاع أسعار الذهب هو الضغط على الدولار الأمريكي وحرب التجارة بين أمريكا والصين، والأوضاع بين إيران مع أمريكا، والأوضاع الأمنية في المنطقة، ما جعل الناس يلجأون إلى الاستثمار في الذهب لأنه أكثر ضمانا، وأتوقع ان ترتفع الأسعار أكثر خلال الأيام القادمة ويصل سعر الاونصة إلى 1425 دولارا إذا استمرت المشاكل السياسية، بينما في الجانب الآخر هناك توقعات بانخفاض أسعار الأونصة إلى 1395، 1390 دولارا إذا تحسنت الأوضاع الأمنية مستقبلا».

وأشار الاقتصادي الدكتور جعفر الصائغ إلى ان ارتفاع أسعار الذهب مؤشر طبيعي نتيجة الوضع الأمني في الخليج العربي، وما حدث من تطورات بعد سقوط الطائرة الأمريكية وما شابه، ما ساعد في ارتفاع أسعار النفط، والذهب، ونتيجة خوف الكثير من المستثمرين وشركات البترول خاصة في المرور من مضيق هرمز، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار التأمين وقرار شركات الطيران تغيير مسار خطوطهم الجوية أدى إلى تشاؤم المستثمرين وتخوفهم على مستقبلهم الاستثماري مما سيحدث من أوضاعا  سيئة في القريب العاجل سواء كانت حربا أو غيرها، ما جعلهم أكثر تحفظا في قراراتهم الاستثمارية فتراهم يلجأون إلى الفرص الاستثمارية الأقل خطورة مثل، السندات  الحكومية والذهب، وهو ما أدى إلى الإقبال بدرجة كبيرة جدا على الاستثمار في الذهب وارتفاع سعره بسبب زيادة  طلب  المستثمرين.

وأضاف «اعتقد ان هذه الفترة مؤقتة، وسترجع الأسعار إلى وضعها الطبيعي خلال الفترة القادمة بعد انخفاض شدة التوترات وستتجه الاستثمارات  نحو الأسهم والعملات في القريب العاجل». 

اقتصاديون:الاستثمار في الذهب هو الأقل خطورة في الوقت الراهن


 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news