العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

حميدان يؤكد الحرص على الارتقاء بجودة ومخرجات التعليم والتدريب والتأهيل لذوي العزيمة

الأحد ٢٣ يونيو ٢٠١٩ - 15:55

تحت رعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية، رئيس اللجنة العليا لرعاية شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، جميل بن محمد علي حميدان، أقامت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية حفل تخريج الفوج الـ(20) لطلبة وطالبات المراكز التأهيلية والأكاديمية والمهنية للعام الدراسي 2018-2019، وذلك اليوم الأحد، في مركز شيخان الفارسي للتخاطب الشامل، بحضور أعضاء اللجنة العليا لرعاية شؤون الشخاص ذوي الإعاقة، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني المعنية بذوي الإعاقة، إضافة إلى أولياء أمور الخريجين، حيث تم توزيع شهادات التخرج على الطلبة الخريجين وعددهم (42) طالباً وطالبة، كما تم تكريم أربعة من الطلبة المميزين من ذوي الإعاقة ممن تخرجوا في دفعة العام الماضي، نظراً لما حققوه من تميز بارز بعد أن التحقوا بسوق العمل خلال العام الماضي.

ويتم تنظيم حفل التخرج السنوي، لطلبة وطالبات المراكز التأهيلية والأكاديمية والمهنية، بعد أن يجتازوا البرامج التدريبية والأكاديمية والمهنية الأساسية، بما يهيئهم ويؤهلهم للاندماج لاحقاً في سوق العمل، وفقاً لما يتمتعون به من مهارات وقدرات يجري العمل على تنميتها واستثمارها، كما يتم إدماج خريجي مركز شيخان الفارسي للتخاطب الشامل في الدراسة النظامية في المرحلتين الاعدادية والثانوية بوزارة التربية والتعليم، بعد أن تمكنوا من تطوير قدراتهم ومهاراتهم إلى المستوى الذي يؤهلهم لهذه الخطوة من التعليم.

وتشمل المراكز التأهيلية والأكاديمية والمهنية، مركز الطفل للرعاية النهارية، دار بنك البحرين الوطني لتأهيل الأطفال المعاقين، مركز بنك البحرين والكويت للتأهيل، مركز التأهيل الأكاديمي والمهني، مركز شيخان الفارسي للتخاطب الشامل، ومركز المتروك للتأهيل الإرشادي، وهي مراكز تابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وفي كلمة له خلال الحفل، هنأ الوزير حميدان الخريجين من الطلبة والطالبات، معرباً عن اعتزازه بالإنجاز الذي حققه ذوو العزيمة في التحصيل العلمي والتأهيلي الذي سيكفل لهم الاندماج في سوق العمل والحياة العامة، مشيداً في الوقت ذاته بدور أولياء الأمور على مساندتهم الدائمة وتشجيعهم المتواصل لأبنائهم خلال التحصيل الدراسي، وكذلك الهيئة التعليمية الذين بذلوا جهوداً ملحوظة لرفع المستوى التأهيلي والمهني لذوي الإعاقة، مؤكداً أن مملكة البحرين تشهد تطوراً ملحوظاً في الخدمات التأهيلية والتعليمية المقدمة لذوي الهمم، بدءاً من التصديق على الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وانطلاقاً من الاستراتيجية الوطنية لحقوق هذه الفئة، والتي احتوت على العديد من المحاور الكفيلة بدمجهم في المجتمع ونقلهم من دائرة الرعاية إلى دائرة الإبداع والابتكار، والمساهمة في خدمة الوطن.

وفي هذا السياق، أكد حميدان أن الدور والمراكز التأهيلية التابعة للوزارة تمكنت خلال الخمسة الأعوام الماضية من تخريج (393) طالباً وطالبة، وتمكن أغلبهم من الالتحاق بوظائف تتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم فعملوا في القطاعين العام والخاص، ومنهم من أدار مشروعه الخاص، واستطاع البعض أن يبني حياته العملية والاجتماعية واندمج في المجتمع بكل اعتزاز.

وفي إطار الحرص على الارتقاء بجودة ومخرجات التعليم والتدريب والتأهيل لذوي العزيمة، أكد حميدان أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تعتمد البرامج الأكاديمية والمهنية بما يتكيف مع نوع الإعاقة، ووفقاً لاحتياجات سوق العمل، حيث يتم منح الطلبة الخريجين شهادة التأهيل المهني، ليتمكنوا من استكمال إجراءات تدريبهم وتوظيفهم في سوق العمل من قبل مركز خدمات ذوي الإعاقة (لست وحدك)، كما يعمل فريق عمل متخصص تحت إشراف خبراء دوليين على إعادة صياغة المناهج التأهيلية بما يتناسب مع مخرجات سوق العمل.

من جانبهم، أكد الخريجون أنهم سيبذلون كل الجهد في المرحلة القادمة خدمة للوطن، مقدمين شكرهم لكل من ساهم معهم في المرحلة التعليمية الاكاديمية والمهنية.

من جانبها، ألقت الطالبة منال حسين، كلمة الخريجين أعربت فيها عن خالص الشكر والتقدير للهيئة التعليمة بالمراكز التأهيلية والأكاديمية والمهنية على مساندتهم المستمرة، وكذلك أولياء الأمور على دعمهم لرفع المستوى التعليمي للطلبة الخريجين. كما وتم خلال الحفل عرض فيلم قصير بعنوان "قصة نجاح" يستعرض قصص نجاح عدد من الخريجين وانخراطهم في عدد من منشآت القطاع الخاص وتميزهم وتفوقهم مهنياً.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news