العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

في لقاء مع قناة سي إن بي سي (عربية).. فوزي كانو:
النفط والملاحة واللوجستيات.. استثمارات المستقبل

الأحد ٢٣ يونيو ٢٠١٩ - 01:00

استضافت قناة سي إن بي سي عربية رجل الأعمال المعروف فوزي أحمد كانو نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة يوسف بن أحمد كانو في برنامج (حوار الإسبوع) الذي بثته القناة قبل أيام. وتحدث فوزي كانو خلال اللقاء عن أبرز محطات تأسيس المجموعة التجارية العائلية العريقة التي يمتد عمرها إلى حوالي 130 عامًا والقى الضوء على أهم أعمالها المتعددة. 

وبين كانو أن المؤسس الحاج يوسف بن أحمد كانو بدأ العمل التجاري كمصرفي في أواخر القرن التاسع عشر حيث كان يؤتمن على أموال العاملين في مجال الغوص في البحرين ثم تطورت أعماله حتى أسس شركة بواخر في العشرينات من القرن الماضي تلا ذلك الحصول على وكالة لشركة الطيران (إمبريال أيرلاينز) البريطانية، مؤكدا أن العمود الفقري للمجموعة يبقى قطاع الملاحة والشحن. 

وأضاف كانو أن المجموعة توسعت في أعمالها حتى وصل عدد الشركات التابعة لها في يومنا الحالي إلى عشرة شركات موزعة على عدة قطاعات منها الطاقة والغاز والملاحة والشحن واللوجستيات والسفريات والتأمين وتكنولوجيا المعلومات. 

وردًا على سؤال المحاور عن سر نجاح مجموعة يوسف بن أحمد كانو ذكر فوزي كانو أن أساسيات النجاح في العمل التجاري وضعها الحاج يوسف بن أحمد كانو وتوارثها من بعده أفراد عائلته وأكد أن نقطة التحول الأكبر جاءت في عهد المرحوم أحمد علي كانو الذي تسلم دفة قيادة المجوعة في العام 1952م. وبين أن أحمد كانو عمل مع أبناء عمومته من عائلة كانو في إعادة بناء المجموعة واستعانوا بخبرات محلية وكذلك أجنبية من إنجلترا والهند للعمل فيها. وقد أسهم اكتشاف النفط وقلة وجود الشركات التجارية الحديثة والمتطورة آنذاك في نجاح وتوسع نشاط المجموعة وتواجدها الجغرافي حيث أصبح لها مكاتب وشركات في دول الخليج العربية.

وحول طرح أسهم المجموعة للاكتتاب العام، أكد كانو أنه بعد وصول الجيل السادس من أفراد عائلة كانو إلى قيادة أعمال المجموعة أصبح من الضروري العمل على تحويل المجموعة إلى شركة مساهمة موضحًا أن ذلك يعتبر ضمانًا للاستمرارية وتعزيزًا للحوكمة خاصة أنه من النادر أن تستمر شركة عائلية إلى ما بعد الجيل الثالث دون أن تتعثر. حيث أكد أن من أربع سنوات اتفق أفراد العائلة على السير نحو تحويل المجموعة شيئًا فشيئًا إلى شركة مساهمة فتمت الاستعانة بمدير تنفيذي لإدارة المجموعة من خارج أفراد العائلة. كما تم إعادة هيكلة المجموعة من قبل رئيس مجلس الإدارة السيد خالد محمد كانو بحيث يحصل أفراد العائلة على مواقع قيادية في إدارة الشركات المتعددة. وبين أن العمل متواصل لطرح أسهم المجموعة في البورصة خلال ثلاث إلى خمس سنوات حيث تعكف لجنة متخصصة لمتابعة سير العمل نحو الهدف المنشود بالإضافة إلى وجود رئيس تنفيذي لديه خبرة واسعة في مجال تحويل إدراج الشركات في البورصة خاصة وأنه عمل رئيسًا تنفيذيًا لبورصة نازداك دبي.

وعن قدرة المجموعة العائلية للتحول إلى شركة مساهمة وما يتطلبه ذلك من إفصاح عن البيانات المالية والتدقيق على حساباتها أكد فوزي أحمد كانو أن العالم يتغير والتطور يتطلب تغير المفاهيم معربًا عن استعداد مجموعة يوسف بن أحمد كانو الكامل لمتطلبات الإدارج المستقبلية.

وحول أبرز القطاعات التي يعتقد فوزي كانو أنها ستكون مربحة في المستقبل، أكد نائب رئيس مجموعة يوسف بن أحمد كانو أن القطاع النفطي يأتي في المقدمة خاصة وأن النفط موجود بوفرة في دول الخليج وما زال يعتبر أحد أهم مصادر الطاقة في العالم. كما بين أن الاكتشافات النفطية الأخيرة في البحرين ستساهم في ازدهار هذا القطاع. وأضاف أن قطاعي الملاحة واللوجستيات يعول عليهما الكثير نظرًا إلى ازدهار الحركة الملاحية ونقل البضائع في المنطقة.  وأيد كانو الانفتاح الاقتصادي واعتبره ضرورة مشيدًا بدور الحكومات الخليجية في جذب الشركات الأجنبية والسعي إلى تواجدها في الخليج. موضحًا أن الشركات الأجنبية تلعب دورًا كبيرًا في توظيف المواطنين وتساهم في دفع عجلة الاقتصاد.

وذكر فوزي كانو أن من أهم وصايا المؤسس يوسف بن أحمد كانو هو الحرص على عمل الخير والحفاظ على الواجبات الدينية وتعلم القرآن وطاعة ولي الأمر والاهتمام بالتعليم، فالعائلة تحرص تمام الحرص على تنفيذ هذه الوصايا جيلاً بعد جيل وتوفر الإمكانيات لها كي تكون مستمرة. 

أدار اللقاء، مدير مكتب قناة سي إن بي سي عربية الإعلامي محمد الباز. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news