العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

هدفنا إعلان بيع «غولدن غيت» نهاية العام.. المناعي:
دراسة المطورين لحاجة السوق الفعلية ستقلل من «الفجوة الإسكانية»

الأحد ٢٣ يونيو ٢٠١٩ - 01:00

كتب علي عبدالخالق:

أكدت الخبيرة العقارية العالمية، إيمان المناعي أن الدراسة المجدية للسوق العقاري من قبل المطورين، سوف تقلل من الفجوة الإسكانية وتمنع زيادة العرض على الطلب الحقيقي، حيث سيصبح المعروض ملبيا لحاجة موجودة فعليا، والتي تفوق 40 ألف طلب إسكاني في المملكة، وخاصة مع ازديادها في الآونة الأخيرة.

وأضافت، لو يقوم أحد المطورين ويلبي الحاجة السوقية في مساحات ممتازة بأسعار تناسب الممنوح للمواطن بشراكة مع وزارة الإسكان فستسد هذه الفجوة وتقلل سنوات الانتظار، لكن أن تبنى مشاريع لا تحتاج اليها المنطقة فستبقى خالية حتى لو كانت في أفضل الدول انتعاشا في القطاع العقاري.

ولفتت الى أن خلو بعض المباني السكنية من المستأجرين وارتفاع أسعار الإيجارات جاء بسبب انعدام دراسة الجدوى من المطورين، مؤكدة في الوقت ذاته أن القطاع العقاري في البحرين يشهد نموا مستمرا، وخاصة مع زيادة عدد المشاريع العقارية. وقالت، عندما اذهب إلى منطقة ما في البحرين وارى فيها 50 برجا وتكون معظمها خالية، يجب ألا أقوم ببناء البرج 51 في نفس المنطقة، لان النتيجة ستكون واضحة، يجب على المطورين دراسة السوق بدقة قبل بناء أي مشروع. 

وفي حال حدوث أي معوقات كارتفاع الكهرباء وغيره يجب البحث عن حلول وتقديم مرئيات للحكومة بتأثير أي قرار، فحكومتنا ولله الحمد تسمع للرأي السديد والمتعاون، فالتذمر لا يؤدي إلى أي نتيجة.

وشددت على استخدام المباني الصديقة للبيئة بما يتناسب مع نظرة الحكومة للمحافظة على البيئة والرؤية الملكية لصاحب الجلالة 2030 فالمصابيح والمباني الخضراء تقلل من استهلاك الكهرباء، وبالتالي لن يضطر المؤجر الى رفع الإيجار والعائد الايجاري سيكون مجزيا أكثر لقلة المصاريف.

«يجب ألا تنتظر السوق بل خلقه»، بهذه الكلمات ختمت المناعي تصريحها الذي جاء على هامش إطلاق المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال، قائلة، يجب أن تنطبق هذه العبارة في كل منطقة وقبل إقامة أي مشروع، فغولدن غيت مثالا لخلق سوق لشقق التملك الحر الذي تبعه عدد من المشاريع العقارية عندما شاهدوا نجاحه، فاليوم ولله الحمد أصبح الجميع يتحدث عنه وذلك بفضل السوق الذي تم خلقه.

وأوضحت أن سير خطط بيع الشقق في مشروع «غولدن غيت» يجري بسرعة أكبر من المتوقع، إضافة إلى ما يلاقيه المشروع من صدى طيب وتفاعل إيجابي في أوساط المستثمرين، وسعيدة بتملك شريحة كبيرة من البحرينيين في المشروع تصل إلى 60%، ونجاحه يؤكد أنه من المشاريع العقارية النوعية المتميزة في مملكة البحرين، والتي مازالت تحظى باهتمام وإقبال متزايد من قبل المستثمرين المحليين والعالميين للفوز باستثمار الذهب في مشروع الذهب، وحول نسبة المبيعات التي وصلت إليها، قالت بابتسامتها المعتادة، سوف نعلنها نهاية العام، ببيعه بالكامل ان شاء الله.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news