العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

مركز البحرين التجاري العالمي يصل لأعلى مستوى إشغال مع اتفاقيات التأجير الجديدة

الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩ - 11:04

يواصل مركز البحرين التجاري العالمي، أحد أشهر مباني البحرين الذي يتميز بموقع مميز ويضم أكبر المؤسسات الإقليمية والعالمية الرائدة، إثبات حضوره في مجال تأجير المكاتب الفخمة مع العديد من المستأجرين الجدد وتوسيع نطاق اتفاقيات التأجير الحالية.

ويتمتع مركز البحرين التجاري العالمي بموقع استراتيجي، فضلاً عن كونه جزءاً من شبكة عالمية مرموقة. كما تتخذه العديد من الشركات العالمية والإقليمية مقراً لأعمالها نظراً لقربه من الأسواق الخليجية، مما يتيح للشركات اتخاذ خطوات أسرع وأكبر فيما يتعلق بطموحاتها المستقبلية.

وتتضمن الخصائص التي يمتاز بها مركز البحرين التجاري العالمي كونه عنواناً فخماً ومرموقاً ومعلماً من معالم المملكة الشهيرة، بالإضافة إلى أنه متعدد الأغراض والاستخدامات، فضلاً عن ميزة المكاتب المشتركة. وهكذا وقع عليه اختيار أكبر الشركات في البحرين، حيث يعتبر الموقع المثالي لممارسة الأعمال التجارية. 

ومع العديد من المستأجرين الذين ما زالوا يديرون أعمالهم منه منذ وقت طويل مثل إرنست أند يونغ، ديار المحرق و ان جي ان العالمية ، والذين استثمروا العام الماضي في تطوير عملياتهم التشغيلية وتوسيع مساحات عملهم في مركز البحرين التجاري العالمي، فقد شهد الجزء الأول من عام ٢٠١٩ انضمام المزيد من المستأجرين ذوي المستوى الرفيع.

متحدثاً بالنيابة عن سافيلز، بصفتها الوكالة الإدارية لمودا مول ومركز البحرين التجاري العالمي، قال السيد دونالد ام برادلي (FRICS): "يعتبر مركز البحرين التجاري العالمي معلماً مهماً من معالم البحرين التجارية، كما يشكل نافذة على التجارة العالمية ومنطقة الخليج العربي. ومع الطلب المتصاعد على تأجير المكاتب التجارية، نحن في مركز البحرين التجاري العالمي لا ندخر جهداً نحو الارتقاء بحلول مساحات العمل التي نقدمها وذلك حسب احتياجات مستأجرينا التشغيلية الآخذة في التطور.

والجدير بالذكر أن الشركة المصممة لمركز البحرين التجاري العالمي هي شركة ATKINS ذات الخبرة الواسعة في هذا المجال، وهذا ما عزز من مكانة المركز كالخيار المثالي لاستئجار مكاتب الأعمال الفخمة والراقية، والتي توفر مزايا عالية الجودة وبيئة عمل تتناسب مع مجموعة واسعة من المستأجرين، الأمر الذي يتيح للأعمال التي تتخذ من البحرين مقراً لأعمالها الانطلاق إلى أسواق جديدة عالمياً وإقليمياً. ومع الدور المتنامي للقطاعات غير النفطية والقطاعات المالية وقطاعات المواصلات والاتصالات، فقد شهد مركز البحرين التجاري العالمي تزايداً في عدد الاستفسارات عن خدمات تأجير المكاتب، ويعود الفضل في ذلك إلى رغبة الشركات العالمية في إنشاء مقارها الرئيسية لمنطقة الشرق الأوسط في مملكة البحرين، فضلاً عن الاتجاه إلى رفع كفاءة العمليات التشغيلية الحالية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news