العدد : ١٥١٨٥ - الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٥ - الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ صفر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«أخبار الخليج» تحاور الشركة الأولى من نوعها في المنطقة.. من دون منافس
20 مليون دولار حجم استثمارات «دي جي سي» هذا العام

الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩ - 01:00

أجرى الحوار: علي عبدالخالق

تصوير: جوزيف

منذ تأسيسها قبل عامين، على يد مجموعة من خيرة شباب الوطن، وضعت في نصب عينيها فرص الاستثمار في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة مع الحرص على جذب الأفكار الجديدة والخلاقة الى المملكة بشكل خاص والمنطقة بشكل عام، إذ تمكنت من الاستحواذ على 16 شركة, 80% منها محلية و20% خليجية وأجنبية، حيث تعد الشركة الأولى من نوعها في المملكة والمنطقة.. من دون منافس!

«أخبار الخليج» دخلت في عمق هذه الشركة التي تضم 22 شريكًا، تحدثنا مع المؤسس والرئيس التنفيذي خالد الحمادي والمؤسس والعضو المنتدب محمد خنجي اللذين حرصا على الإجابة بكل شفافية عن جميع أسئلتنا بل كشفا عن أبرز استثماراتهم الأخيرة.

العمل بغرض الاستحواذ

يقول الحمادي إنه من خلال اتباع استراتيجية متوازنة لتأمين الدخل المنتظم وزيادة رأس المال، الشركات الصغيرة والمتوسطة شكلت مفاجأة كبيرة، حيث إن عوائدها عالية جدًا، نعم المخاطر كبيرة ولكن العوائد أكبر. ويضيف عليه خنجي، عرفنا أننا على الطريق الصحيح حين كنا نستلم خطابات من شركات أخرى بأنهم يريدوننا أن نقوم بدور الاستشارة لهم أو نقوم بالاستثمار فيها. 

وشددوا على أن العمل مع أي شركة يتم بغرض الاستحواذ في المستقبل وليس الاستشارة فحسب، حيث إن الشركة تهدف إلى تشجيع نمو القطاعات الاقتصادية الأساسية وخاصة القطاعات التي تركز عليها.

قبل أن نتطرق الى القطاعات، كشف المؤسسون عن أنهم يسعون للحفاظ على الاستحواذ بين 35 – 50% وذلك بسبب أن لو قلت النسبة عن 35% فستقل رغبتنا نحن كشركة في عمليات الاستحواذ، ولو زادت عن 50%، فاليوم نحن نريد الاستثمار في أفكار الأشخاص لا إدارة الأعمال.

قطاعات الاستثمار

وفيما يخص القطاعات التي يتم الاستثمار فيها، فقد أشار الحمادي إلى أنه يتم في 4 قطاعات مختلفة، وسيتم إضافة قطاع جديد في الفترة المقبلة وهي ما يلي:

‭{‬ قطاع الضيافة، حيث يتم الاستثمار في المطاعم المحلية إذ هي من القطاعات الأساسية والضرورية برغم الظروف التي تمر بها المنطقة فلا زال الناس يريدون الغذاء. 

‭{‬ قطاع الصناعات والخدمات، فالبحرين كانت سباقة في هذا المجال، ودور الشركة في هذا المجال يتم عبر دعم الشركات الصغيرة ومثال على ذلك ورش النجارة من خلال توسيعها واستثمارها.

‭{‬ القطاع الطبي، حيث إن هذا القطاع يحتاج إليه أيضا عامة الناس من خلال صحة الفرد، من خلال الاستثمار في المستشفيات أو التكنولوجيا التي تخصها مثل الأجهزة الطبية الحديثة والأدوية والعمليات وغيرها. وهناك توجه للاستثمار في مستشفى جديد سيتم الإعلان عن تفاصيله لاحقًا.

‭{‬ قطاع التقنية والابتكار، ويندرج تحته الفنتك وهو المجال الأقل تركيزًا وذلك بسبب ان دي جي سي تستثمر في القطاعات الموجودة القائمة المربحة بغرض التوسع فيها، في حين أن شركات الفنتك معظمها جديدة والربح والخسارة فيها عالية، ولكن بحكم أوضاع المنطقة فنحن نستثمر فيه بالمعقول.

التأجير بالدقيقة

من جهته كشف خنجي عن أن الشركة تتجه للاستثمار في مشروعين جديدين في المنطقة هما «إي-كار» و«كوفي أب»، حيث سيرى الأول النور مع بداية العام القادم وفكرته هو تأجير السيارات بالدقيقة كما هو الحال للدراجات في بعض دول أوروبا والولايات المتحدة، وستكون الفكرة هي الأولى من نوعها في المملكة والمنطقة، حيث سيكون باستطاعة الشخص بمجرد وصوله الى المطار أن يستخدم هذه السيارات من نقاط الوقوف والوصول إلى الوجهة المطلوبة والدفع من دون مقابلة أي شخص أو جهة بل تتم جميعها عن طريق تطبيقات طورت لهذا الغرض.

وحول «كوفي أب» أضاف الحمادي، لقد قام العالم العربي بابتكار ثقافة المقاهي التي انتشرت على المستوى العالمي. نحن الآن نسعى إلى تطوير هذه الثقافة من خلال تطبيق كوفي. 

ويواصل مضيفًا: «حاز تطبيق كوفي على مرتبة ريادية في قائمة فوربس لأفضل 50 مشروعًا ناشئًا في العالم العربي. وقد تم إطلاق التطبيق في الكويت مع تطويره في سيليكون فالي، ويعمل على ربط سلسلة المقاهي ومحامص البن المستقلة بعشاق القهوة عبر واجهة بينية للمستخدم تتميز بالسلاسة وسهولة الاستخدام والكفاءة.

ويأتي هذا التطبيق في وقت يشهد فيه العالم زيادة ملموسة في استهلاك القهوة، حيث تم استثمار أكثر من 600 مليون دولار في مشاريع ناشئة ترتبط بالقهوة في عام 2018, بما في ذلك الاستحواذ على مقهى كوستا كافيه المعروف من قبل شركة كوكاكولا وفق صفقة بقيمة 1.5 مليار دولار. 

أفكار جديدة 

شهدت (دي جي سي) في الآونة الأخيرة تقدمًا ملموسًا في تحقيق رؤيتها الطموحة الرامية إلى تعزيز نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المملكة، من خلال زيادة استثماراتها في عامها الأول منذ التأسيس. وتعد الفلسفة الفريدة من نوعها التي تطبقها شركة دي جي سي هي فكرة مبتكرة لاثنين من المصرفيين المخضرمين، وهما محمد خنجي وخالد الحمادي.

يقول الحمادي حول ذلك، هدفنا الرئيسي هو جلب أفكار جديدة للمنطقة وخلق مزيد من وظائف العمل للشباب، إذ حرصنا على أن تكون الإدارة العليا في 16 شركة تم الاستحواذ عليها 90% منها بحرينية.

ويضيف خنجي، هدفنا ضمان الاستثمار الإيجابي، ومهمتنا المساهمة بدور نشط وفعال كشركاء ديناميكيين في تطوير الشركات، إن تعاوننا مع شركات تنمية الشباب على المستوى الاجتماعي والرياضي أظهر اهتمامنا بالاستثمار في الشباب البحريني.

ونجحت ديفيدند جيت كابيتال (دي جي سي) في استدامة منهجيتها الفريدة عبر تشجيع النمو في القطاعات الاقتصادية الأساسية، مما أسهم في تعزيز مركزها الرائد داخل الأسواق عبر مبادرتها إلى خلق شراكات استراتيجية مع المؤسسات المرموقة. وتعدّ (دي جي سي) شركة بحرينية المنشأ تتخصص في حقوق الملكية يقع مركزها الرئيسي في مرفأ البحرين المالي، وتعمل جنبًا إلى جنب مع مجموعة من الشركات المنضوية تحت محفظتها التي تشهد توسعًا ملحوظًا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news