العدد : ١٥٠٨٩ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٨٩ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

16 يونيو المرافعة الختامية لدفاع موظف بالمرور متهم بالاختلاس

السبت ١٥ يونيو ٢٠١٩ - 10:37

قررت المحكمة الكبرى الجنائية تأجيل موظف بالمرور متهم باختلاس أموال تسجيل مركبات المتضررين في الحوادث، إلى جلسة 16 يونيو لتقديم المرافعة الختامية إذ تعمد المتهم عدم التسجيل وتسليم المتضررين «البيج» من دون رصيد يثبت تسجيل السيارة.

وكانت إدارة مكافحة الفساد تلقت معلومات تفيد بقيام المتهم بتسلم مبالغ مالية من بعض الاشخاص الذين يحضرون لتسجيل المركبات الخاصة ويختلسها لنفسه ولا يقوم بتسجيل المركبات في النظام الالكتروني الخاص بالإدارة العامة للمرور إذ إنه يقوم بتسليم المتضررين شهادات تسجيل المركبة (البيج) نظير المبالغ المالية التي قاموا بدفعها، إلا أنه بعد مرور سنة وبمراجعة هؤلاء الاشخاص للإدارة العامة للمرور لتسجيل مركباتهم مجددا فوجئوا بأن مركباتهم لم يتم تسجيلها من قبل المتهم.

وبالتحقيق مع المتهم أنكر الواقعة في بادئ الامر إلا أنه اعترف فيما بعد بقيامه بالواقعة حيث تم استدعاء المتضررين من عدم تسجيل مركباتهم وسؤالهم عن الواقعة وعن الموظف الذي أصدر لهم شهادة تسجيل المركبة مقابل مبلغ قدره 10 دنانير وتبين أنه هو المتهم المذكور اعلاه، وكذلك تم الاستعلام من رئيس شعبة التطوير وتقنية المعلومات بالإدارة العامة للمرور عن اسم المستخدم الذي قام بالبحث عن أرقام مركبات المتضررين أصحاب البلاغات وتبين أن اسم المستخدم يعود الى المتهم، وأنه لا يوجد أي رصيد مالي لتلك المعاملات في النظام المالي للإدارة العامة للمرور.

وتبين بالاستعلام عن جدول المناوبات أن المتهم كان على راس عمله في الفترة النهارية خلال أشهر سبتمبر اكتوبر نوفمبر ديسمبر 2016 وهي ذات الاشهر التي تم فيها تسجيل «البيج» لأصحاب مركبات المتضررين، إذ ثبت أن المتضررين كانوا من فئة المتقاعدين، واعترف المتهم بأنه اخذ المبالغ لرسوم التسجيل للمركبات لنفسه من من دون تسليمها الى الجهة المختصة المتمثلة في شعبة الشؤون المالية وكذلك بقيامه بصرف وتسليم شهادات تسجيل (البيج) لأصحاب المركبات من دون تسجيلها لهم ومن دون تقديم رصيد يفيد ذلك.

فأسندت إليه النيابة العامة أنه في غضون عام 2016 حال كونه موظفا عاما في الإدارة العامة للمرور اختلس المبالغ المالية المبينة القدر بالأوراق والمملوكة لوزارة الداخلية والتي وجدت بحيازته بسبب وظيفته لكونه من مأموري التحصيل وسلم اليه المال بهذه الصفة وذلك بأن ادعى زورا تسجيل مركبات عبر النظام الالكتروني التابع للإدارة العامة للمرور وسلم المراجعين شهادات تفيد تسجيل مركبات واستولى على مبالغ الرسوم والتسجيل المسلمة له وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news