العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

بيئتنا

تلوث الهواء يدمر الحياة الجنسية للرجال

السبت ١٥ يونيو ٢٠١٩ - 10:26

حذر العلماء من أن تلوث الهواء قد يضر الرجال بشكل كبير فيما يتعلق بالخصوبة. وتشير دراسة جديدة إلى أن التعرض المنتظم لأبخرة السيارات السامة يرتبط بارتفاع معدلات الإصابة بضعف الانتصاب.

ويعتقد العلماء أن استنشاق الجزيئات السامة في الهواء قد يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية و«تجويع» الأعضاء التناسلية للأكسجين، ما يؤثر على قدرات الرجال على الإثارة الجنسية.

وتوصل العلماء إلى هذه النتائج عن طريق إجراء اختبارات على الحيوانات التي تعرضت بانتظام لأبخرة العوادم. وتتزامن الدراسة الصينية التي أجرتها جامعة «Guangzhou»، والتي نشرت في مجلة «Sexual Medicine» مع التحذيرات المتجددة من الصحة العامة في إنجلترا بأن هواء المدينة الملوث يقتل نحو 40 ألف شخص في السنة. وفي الأسابيع الماضية، أصدرت هيئة الصحة العامة تقريرا مهمًّا يدعو إلى اتخاذ إجراءات من جانب الحكومة المحلية والوطنية لتنظيف جودة الهواء.

وتقول الهيئة إن الضباب الدخاني في مدن بريطانيا يسبب المزيد من حالات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وسرطان الرئة. وتشير الدراسة الجديدة إلى أن خصوبة الرجال تتعرض أيضا إلى الضرر بسبب تلوث الهواء، وكانت دراسات سابقة قد ألمحت إلى مثل هذا الرابط.

وحذر العلماء قائلين: «نتائجنا تثير المخاوف بشأن الدور المحتمل للتعرض طويل الأجل لانبعاثات البنزين في تطور ضعف الانتصاب».

وقال الدكتور جيف هاكيت، رئيس الجمعية البريطانية للطب الجنسي: «لست مندهشا من هذه النتائج. تلوث الهواء لا يؤثر فقط على الأوعية الدموية ولكن على مستويات الأكسجين أيضا».

وإذا انخفضت في الدم مستويات الأكسجين التي تصل إلى الأعضاء التناسلية للرجل بشكل كبير بسبب أدخنة العوادم، فمن المرجح أن يعاني من ضعف الانتصاب. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news