العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الاسلامي

سلسلة «قيم ترفع الهمم» احذر التسويف!

الجمعة ١٤ يونيو ٢٠١٩ - 10:47

إعداد: طارق مصباح

نبه إلى الحذر من التسويف نبينا عليه السلام بقوله: «بادروا بالأعمال الصالحة سبعا: هل تنتظرون إلا فقرا منسيا، أو غنى مطغيا، أو مرضا مفسدا، أو هرما مفندا، أو موتا مجهزا، أو الدجال فشر غائب ينتظر، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر» وقال عليه الصلاة والسلام: «اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك».

التسويف هو العدو الألد لعلو الهمة للإنسان! ربما يكون ضعف الإرادة، وفتور العزيمة، ونزول الهمة، أو الكسل والتراخي مع النفس سببا من الأسباب التي تؤدي إلى التسويف، بينما الواجب ينادي المسلم ويلح عليه ترى في المقابل ضعف الإرادة وفتور العزيمة، ونزول الهمة، أو الكسل والتراخي مع النفس ينادونه إلى القعود عن أداء هذا الواجب بحجة أن في الغد فسحة أو فرصة. ولعلنا في ضوء هذا السبب نفهم استعاذة نبينا وقدوتنا عليه السلام الدائمة من العجز والكسل، إذ كان كثيرًا ما يدعو في الصباح والمساء بهذا الدعاء: «اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل».

إن التسويف في طاعة الله وتزكية النفس تؤدي بصاحبها إلى ضياع الهيبة، وعدم القدرة على التأثير في الناس: وهو بتعديه على حدود الله، وتفريطه في جنبه سبحانه وعدم قيامه بواجبه نحو ربه، ونحو نفسه، وذويه، ونحو أمته، فتضيع هيبته من صدور الناس!

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news