العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

تفاصيل مثيرة في أولى جلسات قضية «هوشة الغرفة»

الأربعاء ١٢ يونيو ٢٠١٩ - 10:15

المستشار المتهم يبرر: «لم أقصد الإهانة ودافعت عن نفسي من الاعتداء»

اعترف المستشار القانوني المتهم في واقعة مشاجرة غرفة الصناعة والتجارة بسب أحد التجار خلال المشاجرة مبررا ذلك بأن الأخير هو من بدأ بسبه، كما أقر بدفع آخر دفاعا عن نفسه، إلا أنه أنكر تهمة إهانة الطائفة الشيعية، مشيرا إلى أن لديه الكثير من الأصدقاء من الطائفة الشيعية ولا يمكن اهانتها، جاء ذلك في تفاصيل القضية التي باشرت المحكمة الجنائية الصغرى الأولى نظر أول جلساتها أمس، حيث قررت تأجيلها إلى جلسة 19 يونيو للمرافعة.

وأسندت النيابة الى المتهم أنه في 25 أبريل 2019 أولا حرض على بغض طائفة من الناس والازدراء بها بأن وصف المنتمين الى الطائفة الشيعية أنهم ممولون من إيران، وكان من شأن ذلك اضطراب السلم العام وذلك على النحو المبين بالأوراق.

ثانيا اعتدى على سلامة جسم المجني عليهما ولم يفض فعل الاعتداء إلى مرضهما او عجزهما عن اعمالهما الشخصية مدة تزيد على 20 يوما، كما اعتدى على سلامة جسم المجني عليه (آخر) فأحدث به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي المرفق والتي أفضت إلى مرضه وعجزه عن اعماله الشخصية مدة تزيد على 20 يوما على النحو المبين بالأوراق.

وقال المتهم في التحقيقات انه حضر الجلسة بناء على طلب بصفته مستشارا قانونيا وبمجرد بدء الجلسة اقترح رئيسها اجراء تعديل على جدول الأعمال إلا أن أحد التجار اعترض مفتعلا فوضى على سند أن الرئيس ليس له حق تعديل الجدول، فما كان منه إلا أن قام بالرد عليه بأن القانون الخاص بالغرفة يخول للرئيس التعديل.

وأضاف أن التاجر قام بمقاطعته وأخذ يسأله باستهزاء عمن يكون على الرغم من معرفتهما ببعض، ثم اتهمه بأنه يقوم بتسريب المعلومات حول الجلسة ولديه الدليل، فما كان منه إلا أن قال له انه كاذب وانه شيعي ممول من إيران، مدعيا أن لم يقصد أي معنى طائفي وانما ذكر ذلك بسبب انفعاله، وبعدها حضر بعض الأشخاص وبدأوا الاعتداء عليه فبادلهم دفاعه عن النفس إلى أن فصل بينهما الحراس.

فيما قال التاجر (المجني عليه) إنه فوجئ بأحد الأشخاص يصرخ عليه خلال حديثه من رئيس الاجتماع ولكنه لا يتذكر ما قاله ولم يتعرف على هوية ذلك الشخص لأن نظارته لم يكن يرتديها ولا يرى من بعيد فذهب إليه وطلب من السكوت وأخبره أنه ليس له حق التحدث وذكره بأنه قام من قبل بتسريب معلومات عن المجلس.

فما كان من المتهم إلا أن اتهمه بالانضمام الى حزب سياسي وأنه شيعي ممول من إيران وهدد بحبسه، ما تسبب في غضب كل الحاضرين وحصلت مشاجرة وتدخل هو من أجل فض الشجار إلا أن المتهم تعدى عليه، مضيفا ان المتهم ازدرى طائفته إلا أنه لا يتذكر بالتحديد الالفاظ لأنه كان متعبا ولم يسمعها جيدا فغضب ودافع عن طائفته لأنه سمع اسم الشيعة رغم أن الموضوع لا علاقة له بطائفة، كما أنه سمع من بعض الأشخاص أن المتهم واصل إهانة الطائفة.

 

.. و17 يونيو بدء محاكمة 4 رجال أعمال في الواقعة متهمين بالاعتداء على المستشار

وعلمت «أخبار الخليج» أنه من المقرر أن تنظر المحكمة الجنائية الصغرى الأولى أولى جلسات محاكمة 4 رجال اعمال متهمين بالاعتداء على المستشار القانوني في الواقعة 17 يونيو.

حيث قدم المستشار القانوني بلاغا ضد أطراف الواقعة اتهمهم بالاعتداء عليه بالضرب وسبه، إلا أن أحدهم أنكر تهمة الاعتداء على المتهم بالضرب، مشيرا إلى أنه حاول فقط فض المشاجرة وأن حركة قدمه تجاه المتهم كانت طبيعية ولم يقصد الاعتداء عليه.

فيما اعترف آخر أنه قام بضرب المستشار القانوني وذلك دفاعا عن قريبه ولغيرته على طائفته الشيعية بعد أن قال المتهم عبارة تحمل الإهانة اثناء المشاجرة، واعترف ثالث بضرب المستشار على كتفه فقط، وذلك دفاعا عن أعضاء الغرفة وأنكر تهمة سب المستشار ببعض العبارات، وبعرض الواقعة عليه أشار إلى أنه بالفعل قال تلك العبارات ولم يكن يتذكرها بسبب الانفعال.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news