العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٢ - الأحد ١٨ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

حماس تدعو إلى برنامج مواجهة مع إسرائيل بعد محاصرتها مقرا للأمن الفلسطيني

الأربعاء ١٢ يونيو ٢٠١٩ - 01:00

غزة - (د ب أ): دعت حركة حماس أمس الثلاثاء إلى «برنامج وطني فلسطيني» لمواجهة إسرائيل على أثر «ضربها بكل ما تدعيه من التزامات عرض الحائط» بموجب الاتفاقيات مع السلطة الفلسطينية. 

وقال عضو المكتب السياسي لحماس حسام بدران، في بيان، إن اقتحام الجيش الإسرائيلي مدن الضفة الغربية ومحاصرة مقر للأمن الفلسطيني في نابلس وإطلاق النار عليه «يستوجب وقفة جدية من السلطة الفلسطينية للبدء بوحدة وطنية شاملة تقوم على أساس حماية الحقوق الفلسطينية ومواجهة الاحتلال الذي يحاصر الكل الفلسطيني».

وأضاف بدران «إننا اليوم أمام تصعيد إسرائيلي يحمل رسائل سياسية الهدف منها التهديد بأنه لا مكان محصن، ولا وجود لاتفاقيات أمنية، وأن الاحتلال يضرب عرض الحائط بكل ما يدعيه من التزامات». واعتبر أنه يجب «العودة إلى خيار الشعب الفلسطيني في المقاومة والوحدة وتحصين الجبهة الداخلية أولوية وطنية في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية».

وطالب بدران السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل «كرد فعل أولي ومنطقي على استباحة مدن الضفة ومقرات السلطة الأمنية وهو مقدمة ضرورية للبدء ببرنامج وطني لمواجهة الاحتلال». وصباح أمس أفادت مصادر فلسطينية وإسرائيلية بوقوع تبادل لإطلاق النار بين عناصر من الأمن الفلسطيني وقوة من الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية. 

وأعلنت المصادر الفلسطينية إصابة عنصر أمن فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي لدى محاصرة قوة منه مقر جهاز الامن الوقائي في نابلس. ويعد وقوع تبادل لإطلاق النار بين أجهزة الأمن الفلسطينية والجيش الإسرائيلي أمرا نادرا منذ سنوات طويلة في ظل وجود تنسيق أمني بين الجانبين مستمر على الرغم من التوتر السياسي وتوقف مفاوضات السلام. 

وذكر أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عبر حسابه على موقع «تويتر» أنه «خلال نشاط لاعتقال نشطاء إرهابيين في مدينة نابلس، اندلع تبادل لإطلاق النار بين القوات وبين من رُصد من قِبلهم كمشتبه بهم، واتضح فيما بعد أنهم عناصر في الأجهزة الأمنية الفلسطينية». ولم تقع إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية. وأضاف المتحدث أنه سيتم التحقيق في الحادث.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان القول إن «قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي حاصرت فجرا مقر جهاز الأمن الوقائي في نابلس، وشرع الجنود بإطلاق الأعيرة النارية صوب المبنى بشكل مفاجئ ومباشر ومن دون مبرر، ما أدى إلى إصابة أحد أفراد جهاز الأمن الوقائي وتحطيم عدد من النوافذ». وأضاف أن الإصابة وصفت بالطفيفة، وأن «كل ما يدعيه الاحتلال حول تعرضه لإطلاق نار في المنطقة غير صحيح».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news