العدد : ١٥٠٦٠ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٠ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

وجود أكبر متنزه مائي في «ديار المحرق» فخرٌ واعتزاز.. الشاعر: تصميم وبناء مجسم بيت النوخذة تحت الماء على 900 متر مربع

الأربعاء ١٢ يونيو ٢٠١٩ - 01:00


فكرة إضافة مرافق سياحية حول المشروع كمقهى عائم مستقبلا


أمين: المشروع يضع المملكة على خريطـة السياحــة العـــالميـة


متابعة - علي عبدالخالق

كشف الرئيس التنفيذي لديار المحرق، د. ماهر الشاعر عن أن الشركة سوف تقوم بتصميم وبناء مجسم بيت النوخذة الذي تصل مساحته إلى 900 متر مربع كجزء من مشروع أكبر متنزه مائي في العالم والذي يقع في الجزء الشمالي من ديار المحرق، وذلك بهدف جذب السياح المهتمين برياضة الغوص والباحثين.

وأضاف خلال تصريحه للصحفيين، أن المشروع كأكبر متنزه مائي يضم أكبر طائرة مغمورة تحت الماء كان لنا شرف انطلاقه من ديار المحرق، وأن هذا الأمر يبعث على الفخر والاعتزاز، وأيضًا سنقوم ببناء جزء من أجزاء المتنزه المائي حيث سيحتوي على بيت بحريني تراثي ويعد من بيوت البحارة سابقًا وهو بيت النوخذة.

ولفت إلى التفكير في إضافة مرافق سياحية حول المشروع خارج المتنزه المائي مثل مقهى عائم لكي يتسنى للعوائل والأفراد الذين لا يحبون هواية الغوص أيضًا الاستفادة من المشروع والاستمتاع فيه، مشيرًا إلى أن مثل هذه المبادرات تهدف أيضًا إلى إحياء وإنعاش النظام البيئي البحري في المملكة والحفاظ على البيئة البحرية المحلية.

‏من جهته، أشاد رئيس جمعية مكاتب السفر والسياحة البحرينية عضو مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض، جهاد أمين، بالإعلان الرسمي ‏عن انطلاق المرحلة الأولى من أعمال إنشاء أكبر متنزه غوص في العالم بمملكة ‏البحرين.. مثنيا على جهود حكومة البحرين برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة ‏بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء في هذا الصدد والمضي ‏قدما في تحقيق أهداف الرؤية 2030 التي يرعاها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان ‏بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، إذ يمثل هذا ‏المشروع نموذجًا ناجحًا للشراكة بين القطاع العام والخاص، مؤكدا أن ‏المنتزه الترفيهي ‏الجديد سيبرز بلا شك كمعلم جذب سياحي عالمي، بكونه مشروعًا ‏عالمي المستوى ‏يغطي مساحة شاسعة ويوفر تجربة مميزة وممتعة للسياح ومحبي ‏الغوص على حد ‏سواء‎.‎

وأكد أمين أن مشروعا عملاقا كهذا كان أحد المطالب التي طالما دعا إليها قطاع ‏السياحة البحريني بشكل عام وخاصة قطاع وكالات السفر، مشيرًا إلى أن مثل هذه ‏المشروعات ستسهم في زيادة أعداد السياحة الوافدة إلى مملكة البحرين وخاصة محبي ‏سياحة ورياضات الغوص على مستوى العالم، وهي سياحة لها جمهورها في عديد من ‏دول العالم.‏

ومن المتوقع أن يسهم المشروع في تعزيز سمعة المملكة كوجهة سياحية متميزة ‏في ‏المنطقة، كما أنه ستكون المرة الأولى التي يتم فيها غمر طائرة من طراز بوينج ‏‏747 ‏الممتدة على طول 70 مترًا تحت الماء، وتكييفها للسماح بالوصول الآمن بيئيًا بما ‏يتيح ‏لهواة الغوص والسياح الاستمتاع بتجربة فريدة ومميزة على مستوى المنطقة وذلك ‏في ‏موقع الغوص الفريد الذي يغطي مساحة 100 ألف متر مربع‎.‎

وأشاد أمين بجهود سعادة وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني ‏مؤكدا ‏أن القطاع يحظى برعاية كبيرة منذ أن انضم تحت لواء وزارته، وهو ما انعكس ‏بإيجابية على ‏حركة إنشاء المشروعات والفعاليات السياحية في البحرين، كما أشاد ‏أمين بجهود هيئة البحرين للسياحة والمعارض، وقال نعمل مع إدارة الهيئة لتسريع إنجاز عدة مشاريع حيوية تخدم الاقتصاد الوطني وتعزز فرص ‏السياحة البحرينية، لأن هذا لا شك ‏سيخدم أعضاء الجمعية ومنتسبيها.

وقال الوزير الزياني خلال مؤتمر صحفي إنه بعد افتتاح المنتزه في أغسطس المقبل، ‏سيتمكن المواطنون والمقيمون والسياح من داخل وخارج المملكة من الحجز عن طريق ‏مراكز الغوص المرخصة التي سيكون دورها تنظيم الرحلات للمنتزه، منوهًا بأنه لن يتم ‏فرض أي رسوم للرحلات من قبل الوزارة أو هيئة السياحة والمعارض‎.‎

وقد تم تصميم المشروع بهدف إحياء النظام البيئي البحري في المملكة، والحفاظ على ‏البيئة ‏البحرية المحلية، بالإضافة إلى تحفيز نمو المرجان وتطوير البيئة المستدامة ‏للإسهام في ‏ازدهار الحياة الفطرية البحرية.‏

ويعد هذا المشروع الفريد للسياحة البيئية بمثابة شراكة حيوية بين القطاعين العام ‏والخاص في المملكة، فضلا عن كونه موقعًا جاذبًا للسياح، حيث يعد موقع الغوص ‏شاهدًا بارزًا على تاريخ المملكة وإرثها الغني بارتباطها بصورة وثيقة مع البحر.‏

وإلى جانب الطائرة، سيضم الموقع نسخة طبق الأصل من بيت النوخذة التقليدي، ‏وكذلك ‏الشعاب المرجانية الاصطناعية وغيرها من المنحوتات البحرية في المراحل ‏المقبلة من ‏المشروع، وذلك من أجل ضمان بيئة آمنة للنظام الحيوي البحري في المملكة، ‏ولتحفيز نمو ‏المرجان وتطوير البيئة المستدامة للإسهام في ازدهار الحياة الفطرية ‏البحرية.‏

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news