العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

براءة بحريني من التوسط في بيع مخدرات مملوكة لـ«مسجون»

المحامي عبد الرحمن غنيم.

الاثنين ١٠ يونيو ٢٠١٩ - 10:17

قضت المحكمة الجنائية الكبرى الأولى ببراءة بحريني من تهمة الاتجار في المواد المخدرة واكتفت المحكمة بحسبه سنة فقط عن تهمة التعاطي فيما قضت المحكمة بالسجن 10 سنوات لمتهمين آخرين بعد ثبوت تهمة الاتجار بحقهما. 

وقال المحاميان عبد الرحمن غنيم وإسلام غنيم ان النيابة أسندت الى موكلهما وهو المتهم الثالث في القضية أنه فيِ غضون شهر نوفمبر 2018م بدائرة أمن مملكة البحرين؛ -حال كونه عائداً- أولاً: باع وتوسط لصالح المتهم الأول بقصد الاتجار مادة مخدرة «الحشيش» في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وذلك على النحو المبين بالأوراق. ثانياً: حاز وأحرز بقصد التعاطي مادة مخدرة «الحشيش» ومؤثر عقلي «الميتامفيتامين» في غير الأحوال المصرح بها قانونا، وذلك على النحو المبين بالأوراق. 

إلا أنهما دفعا ببراءته من تهمة التوسط وبيع المواد المخدرة لعدم معقولية تصور الواقعة وعدم قيام الدليل على صلته بالواقعة، وخاصة أنه تم الزج باسمه في القضية على زعم بأنه كان هنالك بينه وبين المتهم الأول المحبوس في سجن (جو) اتفاق أن يقوم بوضع المواد المخدرة في منطقة ما قرب إسكان مدينة عيسى، ويقوم بالتقاطها المصدر السري وتسليمها الى المتهم الأول داخل السجن، وذلك يتنافى مع الواقع لعدة أسباب أولها تمسك المتهم بإنكار التهمة منذ بداية الواقعة، وخاصة أنه لم يتم العثور على مخدر معه بالإضافة الى عدم معرفته بالمتهمين الأول والثاني. 

كما دفعا بخلو أوراق الدعوى من دليل واحد يدل على قيام المتهم الثالث حتى لو من بعيد بدس أو اخفاء المواد المخدرة المضبوطة بجوار إسكان مدينة عيسى أو وجود أي علاقة له بالواقعة محل الاتهام في ظل أولا اعتصام المتهم بإنكار الاتهام المنسوب إليه وفي ظل عدم مشاهدة شهود الإثبات له بقيامه بوضع المواد المخدرة في المكان المضبوطة به أو رصده لأي اتصال بينه وبين المتهمين في الواقعة او دليل واحد على وجود أي اتفاق بينهما.

كما خلت أوراق القضية من غيات دليل فني يشير الى وجود بصمات للمتهم على المضبوطات المزعوم وضعها من قبله، فضلاً عن نفي المتهم الأول نفسه أن يكون قد اتفق مع موكلهما لمساعدته في إدخال المواد المخدرة له في السجن، حيث قرر المتهم الأول في احدى الجلسات أن المتهم الثالث لا علاقة له بالقضية وأن معرفته وتواصله كان مع المتهم الثاني فقط صديقه من الطفولة، وطلبا في ختام المرافعة ببراءة المتهم مما هو منسوب إليه من اتهام بالاتجار في المواد المخدرة لعدم مساندة التحريات إلى دليل آخر من الأوراق فني أو قولي يعززها ويؤكد صحتها.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news