العدد : ١٥٠٦٠ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٠ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٠هـ

الثقافي

وفيٌّ للكلمة حتى شهقة الروح

سلمان الحايكي

بقلم: حسن بو حسن 

السبت ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - 10:39

 

برحيل الزميل سلمان الحايكي عن الساحة الأدبية البحرينية وعن بيته الثاني «جريدة أخبار الخليج» حيث عطاؤه الصحفي في المجالين الثقافي والرياضي، الذي امتد قرابة الأربعين عاما بكل ما فيه من تميز ومثالية وخصوصية، نعم بهذا الرحيل السريع والمفاجئ بالنسبة إلينا فقد انطفأت شمعة في الوسطين الثقافي والرياضي كانت متوهجة ومنيرة إلى حد كبير، وقد تسبب رحيل الحايكي في إحداث هزة عنيفة وصدمة مدوية لنا وخصوصا نحن الذين كنا نلتقي به باستمرار ونتقاسم معه هموم وشجون عملنا الصحفي حتى الأيام الأخيرة من حياته.

والحديث عن هذه الشخصية متنوعة العطاء والجهد ومتعددة المواهب تجعلنا في حيرة من أمرنا عندما ندرك أننا فقدنا شاعرا فذا وناقدا جريئا وصحفيا؛ لأنها ومن نوع نادر جدا، فالزميل الراحل سلمان الحايكي كان كل همه العمل بصمت والعطاء بإخلاص والإنتاج بحرفية تامة ومن دون التفكير في المناصب الإدارية ولا في الوجاهة والعظمة أو كرسي الرئاسة.

ولعل خصلة الوفاء للحرف والكلمة من أهم صفاته وسجاياه، فقد عقد صفقة مودة وشراكة وحياة متلازمة ومن دون ابتعاد مع القلم والورق، ففي هذا الجانب الحيوي من حياته لازم الحايكي القرطاس والكتب حتى آخر أيام حياته، كان وفيا ولم يتهاون أو يتململ في عطائه الصحفي وتنوعه في إبداعه الأدبي حتى شهقة الروح، التي كانت بمثابة السيف الذي قطع رقبة مشوار عطائه وفصل رأس قلمه عن جسد أوراقه وزحزحه من مشوار عطائه.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news