العدد : ١٥٠٩٥ - الاثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٥ - الاثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

«ظريف».. المرتبك!

أرسلت قناة أي بي سي نيوز الأمريكية محررة الشؤون الدولية لديها مارثا راديتس إلى العاصمة الإيرانية طهران لإجراء مقابلة مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. وقد بثت القناة اللقاء مع ظريف متضمنًا أمورًا جديرة بالانتباه. على سبيل المثال، سألت محررة القناة ظريف عما إذا كان سينفي قيام إيران بتحميل صواريخ كروز على قوارب صغيرة إيرانية في مياه الخليج إذا ما قامت الولايات المتحدة الأمريكية بالإفصاح عن صور ومعلومات استخبارية تؤكد حدوث ذلك. وقد رد عليها ظريف معترفًا بصحة الأمر، وبأن الإيرانيين لا يخفون ذلك، مبررًا بأن تحميل صواريخ كروز على قوارب صغيرة في مياه الخليج هو من حق إيران، وأن ذلك لا يعني أن إيران سوف تقوم بتفجير سفن في الخليج، وإنما من حقها ما اسماه «الدفاع عن نفسها». إذن ظريف يعترف أخيرًا بصحة ما قالته الولايات المتحدة الأمريكية منذ البداية، بأن الإيرانيين كانوا يقومون بنقل صواريخ على قوارب صغيرة في مياه الخليج العربي، وخوفًا من الإفصاح عن الصور والمعلومات الاستخبارية، سارع إلى الاعتراف بصحة تلك المعلومات وتبريرها. ظريف يعتقد أن تبريراته وشروحاته هذه حول النية خلف تحميل صواريخ كروز على قوارب في مياه الخليج سوف تنطلي على الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، وأن قوله إن الهدف من تحميل تلك الصواريخ على قوارب صغيرة هو «للدفاع عن النفس» هو أمر يمكن أن يضحك به على ذقون الآخرين. وسرعان ما رد مسؤول من الجيش الأمريكي على مزاعم ظريف قائلاً إنه لم يكن هناك أي سبب لدى إيران لتحميل صواريخ كروز في مياه الخليج سوى وجود نية لديها للقيام بهجوم.

عمومًا لم يكن ذلك فقط هو ما قاله ظريف، بل تم سؤاله عما إذا كانت إيران تقف خلف الهجمات الأخيرة التي طالت محيط المنطقة الخضراء في بغداد على مقربة من السفارة الأمريكية وخطوط إمدادات البترول في المملكة العربية السعودية، فأجاب بأن إيران ليست لها علاقة بكل ذلك. إلا أن محررة القناة عاودت السؤال: ولا حتى أي مجموعات مدعومة من إيران؟ وهنا أجاب ظريف قائلاً: نحن لا نتحكم بأحد، ولو كانت علاقاتنا مبنية على التحكم لما تمكنا من الحصول على تلك العلاقات أصلاً. وهنا مجددًا يحاول ظريف الاستخفاف بعقل المستمع، ويحاول طمس تاريخ وحاضر النظام الإيراني وحرسه الثوري القائم على التحكم والسيطرة، ويعتقد ظريف أن العالم قد نسي تصريحات الحرس الثوري الإيراني التي أعلن فيها «السيطرة» على أربع عواصم عربية.

المقابلة مع ظريف تشي بارتباك ملحوظ وإجابات خائفة، وأنصح بمشاهدتها على قناة أي بي سي نيوز الأمريكية. 

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news