العدد : ١٥٠٦٠ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٠ - الاثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شوّال ١٤٤٠هـ

الاسلامي

من وحي الإسلام: النباتات الطبية والأعشاب الواقية.. شجيرة الآس (2)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٠٧ يونيو ٢٠١٩ - 12:56

ميزة عشبة الآس وفوائدها

عرفت عشبة الآس منذ زمن بعيد يتعدى الأربعة آلاف سنة وعرفت أيام الفراعنة والقدماء المصريين واليونان والرومان ولدى العرب والمسلمين تسميات لعشبة الآس: مثل الياسي والريحان والقمام والحمبلاس والمرسين والآريان والهدس والشلمون ومحليا نبات الياسي! 

ومن أسماء الآس ريحان القبور، وباليونانية (أموسير) واللاتينية (مؤنس) والفارسية (MARZIBAJ) (مرزباج) والسريانية (هوسن) والعبرية (أحمام) والمغربية (ريحان) والمصرية (مرسين) وفي الشام يطلق عليها (البستاني) أو قف وانظر، والنوع البري يطلق عليه باليونانية (مرسي أغربا) (MARSI AGRABA) وفي اليمن «هدس» وكذلك حلموش ومرد والاحمام.

* وجود الآس وزراعته

والأجزاء المستخدمة من نبتة الآس هي الأوراق والبذور والزهور والسيقان أي كامل النبات والزيت العطري للثمار، وتوجد زراعة العشبة ونموها الطبيعي وعلى نطاق واسع في معظم الولايات الأمريكية الجنوبية ومناطق أستراليا وفي نيوزيلاندا والشرق الأوسط في مصر الكنانة والسعودية واليمن والشام ولبنان وبعض مواقع أمريكا الشمالية وجنوب إنجلترا واليونان وفلسطين وإيطاليا ودول الخليج العربي!

* فوائد العشبة وعلاجاتها للجسم

1- تسهم في حماية الشعر من التقصف والتساقط وتعمل على تقوية البصيلات الشعرية، وتساعد على تنعيم الشعر والتخلص من خشونته وتزيد في تطويله.

2- تمنح الشعر الحيوية واللمّعان وتخليص الشعر من اللون الباهت وتغطية جميع الفراغات في الرأس وزيادة اسوداده والقضاء على الشيب عند خلط الآس مع بذور الريحان وعشبة الشذاب.

3- تسهم في زيادة تدفق الدورة الدموية إلى فروه الرأس وتسهم في الحفاظ على رطوبة الشعر ضمن المعدل الطبيعي، عن طريق وريقات الآس وإكليل الجبل والماء المغلي.

4- يطهّر الآس مجاري الجهاز التنفسي والقصبات الهوائية، وعلاج التهاب المثانة وتنظيم البول، ويخفف آلام أسفل البطن والصداع، والتهاب الرحم النسوي.

5- يساعد على التخلص وإزالة النمش والكلف والبهاق، وتسكين آلام الجروح والحروق والبثور والتقرحات الجلدية والنمش.

6- الآس يزيل السعال والرّمد والجحوظ من العينين ويقوي عضلة القلب.

7- يقي الآس من الإصابة بأمراض الكبد وتشكل الحصوات في الكلى وتنقية المثانة وتطهير الرّحم، وورق العشبة المغلية يمنع حركة البول وتخفيف الحيض وتفتيت الحصوة كما لا توجد أضرار جانبية من الزيت والورق والثمار الآسية.

* عشبة الآس والطب الحديث

أولاً: أثبتت الدراسات الحديثة على حيوانات التجارب أن أوراق الآس لها تأثير مضاد للبكتيريا وضد التهاب الغدد ودوره في تأثير النوم وزيادة فترته، ويخفف من أعراض البرد والإنفلونزا ويستعمل زيت الآس لعلاج مشكلات الجهاز التنفسي.

واستخدام الأوراق الآسية لحالات سوء الهضم وعسر التبول والتهاب المجاري البولية وتستخدم ثماره لحالات الإسهال والغازات المعدّية حتى تؤكل خضراء أو جافة ويستخدم الزيت لتطهير الجروح السطحية ويستخدم من زهراته ماء مقطر يسمى (ماء الملائكة) ويستخدم مطهر للأنف ونزيف الأنف والصداع الشديد.

* استخدام خاص لعشبة الآس

تستخدم شجيرات الآس في عمل السياجات والفواصل للحدائق وحدود الأسوار للحدائق العامة والدور السكنية حيث يتم تنظيم وتشكيل الشجيرات بقص الأغصان على شكل جميل في العراق ويتم رشه وترطيبه خلال الجو الحار وكسر حدته.

* محتويات عشبة الآس الكيميائية

يستخدم الزارعون محتويات الآس مثل الأوراق والسيقان والثمار والزيوت الطيارة الغنية فيها فالأوراق تحتوي على زيت السينيول والغايانيين والمايرتينول ومايرتينال واسيتيت وليمونين والفاتربينول والجبرانايل ومايرتيل، كما تحتوي الأوراق على مواد عصفية وأهمها جاللوتني، وعفص مركز ويستخدم الزيت الجيد المستخرج من الأوراق في عمليات التدليك لحالات الشلل لدى الأطفال أو إزالة الكدمات في الركب والكوعين والأورام لدى المصابين.

* دعم صحة القلب من عشبة الآس

لدعم صحة القلب تم اكتشاف وجود فلافونوريدات بعشبة الآس والتي يطلق عليها (FLAVUNOIDS) مختلفة من عشبة الآس بما في ذلك مادة وعنصر الميريسيتين التي تعمل على الحد من أكسدة الكوليسترول السيئ الذى يدعى (LDL CHOLESTEROL) ما يعني أن مستويات الكوليسترول في الجسد متوازنة ومستقرة ومن ثم نجد وقاية الأوعية الدموية والشرايين من الانسداد ومنع تصلب الشرايين والحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية من مرض القلب التاجي والسكتات الدماغية.

* تعزيز جهاز المناعة بعشبة الآس

يوجد عدد من البحوث والدراسات التي تبحث في تفاصيل طبيعة العشبة المضادة للبكتيريا والطفيليات تحول المرض عن الكثيرين من الناس لتعزيز المناعة، والتوازن الهرموني وأجريت العديد من الدراسات في جميع أنحاء العالم بخصوص زيت العشبة الآسية وتأثيرها على الغدد الصماء وخاصة في مجال تنظيم عمل الغدة الدرقية.

وقد تبين أن زيت الآس العشبي إن كان مستهلكًا أو تم استنشاقه يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على إفراز الهرمونات وخصوصًا إذا كان يتعلق بصحة المبيض أو الصحة الإنجابية للمرأة ثم الوقاية من السرطان لاحتوائها على كمية عالية من الكيرسيتين (QUERCETIN) وحمض الطنطاليك المسمى (TANNINS).

 (الهوامش: فوائد الآس والحمبلاس: موقع ويكيبيديا، فوائد عشبة الآس التجميلية: موقع المرأة أون لاين – أكتوبر 2016م، شجرة الآس موقع زمن الوصل: الأستاذ عمر عبداللطيف، فوائد عشبة الآس لشيب الشعر: موقع المرسال MIRSALL، نوفمبر 2017م الأستاذة ريهام عبدالناصر) 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news