العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

شركة مطار البحرين تعقد شراكة مع المجلس الدولي للمطارات لتطوير برنامج (تحليق)

السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ - 17:18

عقدت شركة مطار البحرين شراكة مع المجلس الدولي للمطارات إحدى أبرز هيئات الطيران العالمية التي تعمل على تعزيز التميّز المهني في إدارة المطارات وتشغيلها، وذلك بهدف المساهمة في تدريب منتسبي برنامج تحليق الذي يمثل مبادرة تدريبية وتنموية بالغة الأهمية تهدف إلى تشكيل مستقبل الجيل الجديد من قادة صناعة الطيران في مملكة البحرين، وذلك في إطار جهودها الحثيثة للمساهمة في تنمية مواردها البشرية.

جاء هذا الإعلان خلال اجتماع المجلس الإقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ التابع للمجلس الدولي للمطارات الذي يمثل الجمعية العامة للمجلس الدولي للمطارات الذي انعقد مؤخرًا في مدينة هونغ كونغ في الصين.

وبموجب الاتفاقية سيقوم المجلس الدولي للمطارات بتوفير المعارف والبرامج التدريبية الخاصة بتطوير الكفاءات للمشاركين في برنامج تحليق 3، وذلك من خلال مجموعة متنوعة من البرامج التي تغطي كافة جوانب الأنشطة التشغيلية في المطار، بما في ذلك عمليات مبنى المسافرين والجانبين الأرضي والجوي، وسيساهم ذلك بدوره في دعم الإطار الحالي لبرنامج تحليق الذي يعمل على تزويد المشاركين بمجموعة واسعة من المهارات المتطورة المطلوبة ضمن برنامج تحديث المطار من خلال عدد من المواد التدريبية النظرية والعملية رفيعة المستوى.

وذكرت شركة مطار البحرين "من المقرر أن يصل عدد من المتخصصين من المجلس الدولي للمطارات إلى مملكة البحرين هذا الصيف لبدء برنامج تدريبي شامل يمتد على مدار عامين، والذي من ضمن أهدافه أيضًا تطوير الحصيلة المعرفية للمشاركين في كل ما يتعلق بقطاع الطيران بشكل عام".

وبهذه المناسبة أعرب الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين السيد محمد يوسف البنفلاح عن سعادته بهذه الشراكة التي أبرمتها الشركة مع المجلس الدولي للمطارات للارتقاء بأسس برنامج تحليق بما يتفق مع أفضل المعايير العالمية، مضيفًا "أن برنامج (تحليق) يجري بالتزامن مع برنامج تحديث المطار الذي يمثل أحد أضخم المشاريع التنموية وأهمها في تاريخ مملكة البحرين"، مؤكدًا أنه من "خلال العمل مع نخبة من أشهر المستشارين الدوليين في برنامج تحديث المطار، حظي متدربو برنامج تحليق بفرصة فريدة من نوعها لتطوير مجموعة من المهارات المتخصصة التي من شأنها دعم مسيرة التنمية المتواصلة لقطاع الطيران في المملكة، كما سيتسنى لهم الآن الاستفادة من خبرات إحدى أهم هيئات الطيران الرائدة في العالم"

وأضاف "شارك متدربو برنامج تحليق بدور فعّال في مختلف مراحل برنامج تحديث المطار، وخاصةً الدفعة الأولى التي يعمل خريجوها الآن بدوام كامل في شركة مطار البحرين. ومنذ البداية كان تطوير مهارات الشباب البحريني هو القوة الدافعة لبرنامج تحليق، لذا فإننا نتطلع إلى التعاون مع المجلس الدولي للمطارات لمواصلة تحقيق هذا الهدف المهم".

وعلى مدار السنوات الخمس الماضية، واصل برنامج تحليق تطوره يومًا بعد آخر، وهو ما يتجلى بوضوح من خلال تزايد أعداد المشاركين. ويعد برنامج تحليق 3 النسخة الأضخم في السلسلة حتى يومنا هذا، إذ تضم الدفعة الحالية 40 مشاركًا. وحتى بعد اكتمال برنامج تحديث المطار، فإن برنامج تحليق سيظل يسهم في تنمية مطار البحرين الدولي من خلال تعزيز كوادر العمل به بالمزيد من المواهب والخبرات المتخصصة.

وذكرت الشركة "يشكل المجلس الدولي للمطارات الجهة الممثلة لمطارات العالم واهتماماتها المشتركة، كما يعمل عن كثب مع أبرز منظمات قطاع الطيران مثل منظمة الطيران المدني (الإيكاو) الدولي واتحاد النقل الجوي الدولي من أجل تطوير المعايير والسياسات والممارسات الموصى بها".

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news