العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

خليفة بن سلمان.. قائد عالمي

 أول السطر:

العمل الإنساني جميل.. والإبداع معه أجمل.. والاستثمار فيه أكثر جمالا.. وقيام شباب بحريني بالسفر إلى بيرو في أمريكا الجنوبية لتقديم مساعدة لطفل محتاج انتشر له مقطع فيديو على حسابات التواصل وهو يتعلم تحت أضواء شوارع بيرو.. مبادرة إنسانية تستحق أن يتم استثمارها لبيان خيرية وإنسانية مملكة البحرين.. فهل من تكريم رسمي وإعلامي لهؤلاء الشباب..؟؟

خليفة بن سلمان.. قائد عالمي:

مملكة البحرين.. صغيرة في حجمها الجغرافي.. كبيرة في إنجازها الحضاري.. عظيمة في دورها الإنساني.. متميزة في أعمالها وجهودها وعلاقاتها.. فريدة في تعايشها وتسامحها وانفتاحها.. وعلى مر السنين، وعلى الرغم من كل التطورات والمستجدات، كانت مملكة البحرين ولا تزال وستبقى دائما محط أنظار واهتمام المجتمع الدولي، بالشكل الإيجابي المشرف، وعبر مبادراتها وحضورها الرفيع في مختلف المجالات.

كل إنجاز مشرف يتحقق لمملكة البحرين هو بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه- وللسياسة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وللدعم والرؤية السديدة والمستقبلية لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر، ومعه رجال أوفياء مخلصون من أبناء هذا الشعب، نذروا أنفسهم لخدمة الوطن والمواطنين.

بالأمس القريب قامت منظمة الصحة العالمية بتكريم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر كقائد عالمي في المجال الصحي، تقديرا لدور واسهامات سموه في تطوير مجال الصحة العامة، وما تحقق من انجازات في مجال التنمية المستدامة وهي التوجه الدولي العام حاليا، فكانت مملكة البحرين هي الأولى في هذا المجال، وكان التكريم المستحق من نصيبها، في منظمة عالمية يبلغ عدد أعضائها 194 دولة.

أدرك تماما أن سعادة سمو الأمير الرئيس بهذا التكريم هي سعادة من أجل الوطن وقائده حمد بن عيسى وشعبه العزيز.. وأدرك كذلك أن جهود وإسهامات سموه كثيرة وعديدة في مختلف المجالات.. وأدرك أيضا أن الوصول إلى العالمية واستحقاق التقدير والتكريم الدولي أمر تتسابق عليه الدول، ولكن مملكة البحرين تعمل وتنجز بكل حكمة وروية، وبخطى ثابتة مدروسة، تسعى لمصلحة شعبها محليا، وإبراز انجازاتها دوليا، لذلك نالت التكريم الدولي بتكريم سمو الأمير خليفة بن سلمان كقائد عالمي.

ميزة هذا الوطن أنه على الرغم من كل ما يحاك ضده، وكل ما يهدده من أخطار، وكل ما يواجهه من تحديات، وكل ما يشهده من تطورات، فإن العمل والإنجاز هما رده وجوابه للجميع، فلا يلتفت ولا ينشغل بمؤامرات دول وجهات وجماعات، ولكنه في الوقت ذاته متيقظ دائما، وعلى مستوى الجاهزية للتصدي والدفاع، عبر الإرادة الوطنية الشاملة والجامعة، لذلك أصبحت مملكة البحرين قصة نجاح باهرة، وجبلا شامخا عصيا على كل الأمور. 

نبارك لقيادتنا الحكيمة الانجاز الدولي، ونبارك لسمو الأمير الرئيس التكريم العالمي.. وحفظ الله مملكة البحرين.

 آخر السطر:

كل الشكر والتقدير لجمعية وطني البحرين برئاسة الزميل الإعلامي فواز سليمان على برامجها المتميزة الهادفة الى تعزيز الوحدة الوطنية، وشكر خاص على تنظيم فعالية (رمضان لول) وما شهده من حضور متميز بحريني وخليجي. 

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news