العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

الرياضة

مشاهد سلاوية

الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ - 01:00

‭}‬ المشهد الأول (شخصية العام): أقام الاتحاد البحريني لكرة السلة غبقته الرمضانية السنوية وسط أجواء عائلية مميزة وحضور كبير من الشخصيات الرياضية عامة والسلاوية خاصة، وتم اختيار الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل خليفة ليكون شخصية العام. إن هذه الشخصية تستحق هذا التكريم بعد سنوات من العطاء المميز سواء عندما ترأس اتحاد السلة ثماني سنوات، إلى جانب عمله الإداري الواضح بنادي المحرق وصناعة فريق قوي ومنافس على البطولات، ومن جانب آخر كرم سموه بعض قدامى اللاعبين، وهم جمال النبهان ومحمد سالم وابراهيم علمدار ونجاح ميلاد بالإضافة إلى الحكم السابق فؤاد مرزوق.

‭}‬ المشهد الثاني (بعثات للاعبين): يحرص سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة على الاهتمام باللاعبين من جميع النواحي ومن بينها الجانب الأكاديمي، ولذلك أطلق برنامج سموه للبعثات الدراسية وذلك بعد إبرام بعض الاتفاقيات مع عدد من الجامعات داخل المملكة، ومن المتوقع أن يستفيد عدد كبير من اللاعبين هذا العام من هذه البعثات وخصوصاً أن المعدل التراكمي المطلوب لخريجي الثانوية 80%، وفي هذا السياق نقدم مقترحا إلى سموه وهو: نشر صور وعمل لقاءات مع اللاعبين الحاصلين على البعثات، وذلك في حساب الاتحاد بالانستيغرام.

‭}‬ المشهد الثالث (فشل الأغلبية): في الموسم الماضي بدأت خمسة أندية موسمها بمدربين أجانب، وهي المحرق والحالة والنويدرات والرفاع والاتحاد، وبعد عدد من الجولات بدأت الإقالات فلم يصمد سوى نادي الاتحاد الذي لم يستبدل مدربه، المحرق والرفاع استبدلا أجنبيا بأجنبي وصححا طريقهما إلى منصات التتويج، في حين أن الحالة والنويدرات استبدلا الأجنبي بوطني ولم يتمكنا من تصحيح أوضاعهما فخرجا من الدور التمهيدي. في المقابل نجح فريق الاتحاد بقيادة الصربي توماك في التأهل للدورة السداسية لأول مرة في تاريخه، ووقع فريق المنامة في الكمين عندما قام في وقت متأخر من الموسم بالتعاقد مع مدرب أجنبي ولكنه لم يحقق المطلوب ليعود مجدداً إلى المدرب الوطني. 

‭}‬ المشهد الرابع (أضاع موهبته): نجم موهوب كان أفضل اللاعبين في مملكة البحرين، يلعب مع فريق بطل ولكنه لم يحافظ على موهبته بعد تخطيه سن الثلاثين وذلك بسبب كسله الزائد وعدم التزامه في التدريبات طوال الموسم، وبالتالي تراجع مستواه وأصبح ملازماً لمقاعد البدلاء، ويبدو أن هذا النجم يعتقد أن النجومية ستبقى إلى الأبد من دون جهد وتعب، ويظن هذا الموهوب أنه دائماً على صواب بعد أن يرى مطالبات الجماهير بدخوله أرضية الملعب وما يكتب عنه في مواقع التواصل الاجتماعي. أعتقد أن الموسم القادم سيكون الأخير بالنسبة لهذا النجم إذا لم يستفق من سباته.

‭}‬ المشهد الخامس (السداسي بمحترفين): عودة التجربة في الموسم المنصرم بالسماح بمشاركة محترفين لكل فريق في المربع الذهبي والنهائيات صنع فارقا كبيرا من جوانب عدة، حيث زاد حدة الاثارة والتنافس والتشويق وارتقت المستويات الفنية للفرق، ولذلك البعض طالب بمشاركة محترفين لكل فريق بدءا من الدورة السداسية في الموسم القادم حتى يزداد الانسجام أكثر وينعكس ذلك على المستوى العام في نهاية الموسم، ولكن يبدو أن الخوف هنا ليس من نجاح الفكرة فحسب إنما من الفوارق المالية بين الأندية والتي تتحكم في التعاقدات ومستوى المحترفين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news