العدد : ١٥٠٦١ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦١ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ شوّال ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

«السوشيال ميديا» تقتل سياسيا.. والهاتف الذكي يقتل صاحبه

للأسف هناك فئات من المواطنين يتعاملون بسذاجة مع المعلومات المضللة والرسائل التمريضية التي يعدها ويكتبها إرهابيون بحرينيون هاربون من العدالة في الخارج، أو يبثها أشخاص سذج ومتنمرون في الداخل.. وهؤلاء المواطنين لكي يبرّؤا أنفسهم من المشاركة في الجرائم الإلكترونية يبدأون إعادة البناء والنشر للسموم الإرهابية بعبارة (كما وصلني) من دون أن يتحققوا من مضمون الرسائل التي يبثونها في (وسائل التواصل) الاجتماعي إن كانت صحيحة أو كاذبة أو خاطئة، والكسل أو السذاجة أو البلاهة تجعلهم يضغطون على زر الإرسال إلى الآخرين كما لو كان يضغط على (زر الريموت كنترول) للتلفزيون لمشاهدة مسلسل رمضاني!

ويوم أمس الأول التقت كلمات رسمية كبيرة في التنديد بهذا الموضوع الخطر.. حيث قال جلالة الملك المفدى: (نسيجنا الوطني الحي خط دفاعنا الأول لتماسك جبهتنا الداخلية.. ووجهنا الأجهزة الأمنية لوضع حد وبحزم لسوء استخدام «التواصل الاجتماعي»).. ومن جهته قال سمو رئيس الوزراء: (التعامل بحزم مع كل من يثير الفتنة) ويدين سموه بشدة (ما تثيره المواقع والحسابات الإلكترونية من محاولات مضللة).. ومن جهته أكد سمو ولي العهد (الإشادة بمبادرات وزارة الداخلية في ترسيخ مفهوم الهوية الوطنية).

إذن هناك تلاحم وإصرار سياسي في مملكة البحرين على نبذ كل الأصوات النشاز التي تستخدم (وسائل التواصل الاجتماعي).. ويبقى على المواطنين أن يدركوا خطورة هذه الآفة الخطيرة حين يستخدمون أجهزتهم الإلكترونية بالتمحيص والتدقيق في محتوى كل رسالة قبل أن يعيدوا بثها في وسائل التواصل الاجتماعي.. استخدام عبارة (كما وصلني) لا يبرئهم من المشاركة في الجريمة الإلكترونية.

إذا لم تكترثوا لهذا الأمر (سياسيا) فانظروا إليه من الناحية الصحية، حيث خلصت دراسة طبية إلى نتيجة مفادها (إن الابتعاد عن الهواتف النقالة الذكية من شأنه أن يطيل العمل ويحسن صحة الإنسان). وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية في نتائج هذه الدراسة (إن الهواتف النقالة الذكية تسبب اضطرابا في النوم لمستخدميها، وتؤثر على علاقتهم بالآخرين، كما أنها تضر بالذاكرة واليقظة والانتباه والإبداع.. إضافة إلى ما هو أخطر، وهو تسببها في ارتفاع الكولسترول في الدم بما يمكن أن يؤدي إلى الوفاة). إذن سموم وسائل التواصل الاجتماعي لا تقتل سياسيا فقط، بل تقتل صاحبها المولع غراما باستخدام مفرط لهاتفه الذكي.

 

 

 

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news