العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

الأستاذ سلمان الحايكي.. وداعًا

أول السطر:

وردتنا ملاحظة من ولي أمر تقول إن مدرسة خاصة في المحافظة الجنوبية، أرسلت لأولياء الأمور خطابا يفيد بزيادة الرسوم للعام الدراسي القادم بنسبة (10%)، وهي نسبة كبيرة على أولياء الأمور، الذين لن يتمكنوا من نقل أبنائهم إلى مدارس أخرى.

الأستاذ سلمان الحايكي.. وداعًا:

حينما تخرجت من الثانوية العامة عام 1990م، دخلت جامعة البحرين لدراسة تخصص التربية الرياضية، بمشورة من بعض الأصدقاء ولعشقي للرياضة، وبتشجيع من الأستاذ سلمان الحايكي، حيث كانت تربطني به زمالة في جريدة «أخبار الخليج»، وزمالة في الرياضة كوني لاعبا سابقا وحكما رياضيا، والأستاذ سلمان الحايكي كان مدرسا للتربية الرياضية وصحفيا رياضيا في «أخبار الخليج».

بعد أشهر تركت دراسة التربية الرياضية وانتقلت إلى تخصص آخر، ولكن الرياضة ظلت في دمي، واستمرت هوايتي في ممارسة التحكيم الرياضي لسنوات، واستمر الأستاذ سلمان الحايكي في إرشادي ونصيحتي الرياضية، وجمعتنا معا أمور كثيرة، ولكن عشق نادي المحرق ظل معي دائما، تماما كما ظل عشق النادي الأهلي عند سلمان الحايكي مستمرا، وكانت بيننا مناوشات صحفية وتعليقات في هذا المجال عند زيارتي للجريدة واللقاء به.

ومع اهتمام الأستاذ سلمان الحايكي بالكتابة الرياضية، وأحيانا بالكتابة السياسية، وكثيرا بالكتابة الشعرية النقدية، إلا أنني كنت أترقب مقاله السنوي الذي كان يكتبه في ذكرى العندليب الأسمر الراحل عبدالحليم حافظ.

وعلى الرغم من أن الأستاذ سلمان الحايكي كان من الرعيل الأول في الصحافة الرياضية، فإنه كان متابعا ومشغولا كذلك بالشأن المحلي العام، وكثيرا ما كان يرشدني وينصحني بالكتابة عن بعض القضايا المحلية والمواضيع الاجتماعية، بل وحتى في عرض عدد من الحالات الإنسانية والتربوية.

بالأمس فقدت الصحافة البحرينية الرياضية، وجريدة «أخبار الخليج»، رجلا من الرعيل الأول، الأستاذ سلمان الحايكي، صاحب المواقف الصلبة والمتميزة، التي جعلت الصفحات الرياضية في «أخبار الخليج» ضمن الصدارة، ونالت الجوائز باستمرار في التغطية الأولى لدورة سمو الشيخ ناصر، بفضل جهوده مع الأستاذ ماجد العرادي والزملاء الأفاضل.

اليوم أفتقد الأستاذ سلمان الحايكي، وأتمنى من الصحافة الرياضية ودورة سمو الشيخ ناصر تكريم وتقدير الراحل وفاء وتقديرا لمسيرته الصحفية الرياضية.. خالص التعازي لأسرة الراحل وأسرة «أخبار الخليج» والصحافة الرياضية.. ووداعا الأستاذ سلمان الحايكي.

آخر السطر:

ردا على ما أشرنا إليه منذ أيام حول طريق (4125) في منطقة الجفير جاءنا الرد التالي من الأشغال: تندرج خطوة تغيير اتجاه طريق 4125 إلى اتجاه واحد كجزء من خطة تنظيم اتجاهات المرور المقررة في شوارع الجفير، ويعد طريق 4125 من ضمن طرق المرحلة الثانية من خطة التغييرات المرورية المزمع تنفيذها بمناطق الجفير.

وتوضح وزارة الأشغال أنه قبل الشروع في إجراء التغيير في مسار الاتجاهات بمناطق الجفير، تم الاجتماع مع مجلس أمانة العاصمة في دورته السابقة، وتم توضيح مراحل المشروع وتمت الموافقة على المشروع خلال الاجتماع، وبعد مراقبة الحركة المرورية على شارع الجفير تمت التوصية بالمضي قدمًا بالمشروع. كما قامت الوزارة بتوزيع استبانة على أهالي المنطقة المتأثرين بتحويل طريق 4125 إلى اتجاه واحد، حيث جاءت النتائج بالموافقة بنسبة 88%، وتم وفق نتائج الاستبانة تحديد الجزء الذي وافق عليه الأهالي، ومن ثم تم الشروع في التنفيذ بحسب الموافقات الواردة أعلاه.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news