العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥١ - الاثنين ١٦ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ محرّم ١٤٤١هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

شكرا المرور.. ماذا لو جربنا إسقاط المخالفات؟

أول السطر:

كل الشكر والتقدير لسعادة د. عبدالحسين ميرزا وزير شؤون الكهرباء والماء على متابعته الشخصية وتوجيهاته الكريمة لمعالجة شكوى أحد المواطنين التي نشرناها منذ أيام.

شكرا المرور.. ماذا لو جربنا إسقاط المخالفات؟:

كثيرا ما طالب المواطنون بأن تبادر الإدارة العامة للمرور في مملكة البحرين بتفعيل أسلوب الترغيب والتشجيع، بالتوازي مع تطبيق القانون والإجراءات والجزاءت لحماية سائقي المركبات.. وأكثر منه كذلك المطالبة بتطبيق بعض المبادرات التشجيعية، أسوة بما تقوم به عدد من الدول في تقدير وتكريم السائقين الملتزمين.

منذ فترة بدأت الإدارة العامة للمرور في مملكة البحرين بتطبيق مبادرة (شكرا) التي تهدف إلى تعزيز مفهوم الالتزام المروري، وتكريم فئة الملتزمين من السائقين، بدلا من التركيز على المخالفين، حيث تم مضاعفة الجوائز التقديرية التشجيعية، بعد أن كانت عبارة عن كوبونات من شركة بابكو للتزود بالوقود المجاني، لتشمل كوبونات مشتريات من عدد من المحلات والمؤسسات والفنادق والشركات، وقد صاحب ذلك حملة تلفزيونية وإعلامية متميزة.

ربما سيكون «الشكر» أكثر فاعلية وتأثيرا هنا لدى سائقي المركبات، لو شمل التكريم والتقدير مثلا إلغاء بعض المخالفات أو إسقاط مبالغ مالية ورسوم على السائقين، ونتصور عندها أن تفاعل سائقي المركبات سيكون مضاعفا، وأن ما تم إلغاؤه من رسوم ومبالغ لا يضاهي الهدف الأسمى وهو الالتزام المروري، وحماية الأرواح من الحوادث، وما تتكبده الدولة والمجتمع من خسائر.

منذ فترة تابعت برنامج (الأمن) على إذاعة البحرين، وسمعت السيد صلاح شهاب مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور يقول: إن مبادرة «شكراً» هي خطوة أولى للرسائل الإيجابية للإجراءات المرورية، وبالتعاون والشراكة المجتمعية مع بعض شركات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية.. وتلك خطوة محمودة، نتمنى أن تتبعها مبادرات أكثر فاعلية وتأثيرا كذلك.

أذكر أنه ضمن فعاليات الأسبوع المروري لهذا العام، قامت الإدارة العامة للمرور بتكريم أحد المواطنين تقديرا لمبادرته بتوفير رافعة ساهمت في تسيير الحركة المرورية في أعقاب حادث مروري، كما قامت المرور بتكريم السواق المثاليين من المواطنين وسائقي الأمن العام وأصحاب الهمم وسائقي الدراجات النارية، بجانب حفل تكريم الفائزين بجائزة جامعة البحرين المرورية الأولى، وحفل تكريم الطلبة الفائزين بجائزة الثقافة المرورية لطلبة المرحلة الثانوية، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الحضارية والإيجابية التي تقوم بها الإدارة العامة للمرور في تغيير السلوك المروري لدى السائقين، وزيادة الوعي المروري للجميع، وخاصة الشباب والناشئة.

مبادرة «شكرا» تستحق الإشادة والدعم.. تماما كما أن فكرة إلغاء المخالفات وإسقاط الرسوم والمبالغ المالية على الملتزمين تستحق الدراسة والعناية.. فشكرا للمرور على مبادرة «شكرا».

آخر السطر:

توجه وزارة شؤون الشباب والرياضة لخصخصة بعض المراكز الشبابية، وإشراك القطاع الخاص للمساهمة في تطوير قطاع الشباب والرياضة، توجه إيجابي يصبّ في استراتيجية (استجابة) وإيجاد موارد مالية تصب في صالح الحركة الشبابية والرياضة في مملكة البحرين.  

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news