العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

في بيان مشترك بين حكومتي البحرين وأمريكا
المنامة تستضيف ورشة «السلام من أجل الازدهار»

الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ - 21:07

صدر بيان مشترك عن حكومتي مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، تم فيه إعلان استضافة مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ورشة عمل اقتصادية تحت عنوان «السلام من أجل الازدهار» في المنامة يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من يونيو 2019. 

وتعد هذه الورشة فرصة محورية لاجتماع قادة الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني وقطاع الأعمال لتبادل الأفكار والرؤى ومناقشة الاستراتيجيات لتحفيز الاستثمارات والمبادرات الاقتصادية الممكنة مع تحقيق السلام في المنطقة.  

وستتيح ورشة «السلام من أجل الازدهار» الفرصة لتبادل الآراء والأفكار من خلال طرح مستفيض لرؤى طموحة وأطر عمل تنفيذية من أجل مستقبل مزدهر للشعب الفلسطيني وللمنطقة، وسيشمل ذلك نقاشات حول تحسين الحوكمة الاقتصادية، وتطوير رأس المال البشري وإفساح المجال أمام نمو القطاع الخاص بشكل متسارع. وستبحث الورشة الانعكاسات والنتائج الإيجابية لتنفيذ مثل هذه الرؤى والتطلعات لتأمين مستقبل أكثر إشراقًا للمنطقة.

وفي هذا الصدد قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين: «إنني أتطلع إلى هذه المناقشات المهمة حول رؤية توفر للفلسطينيين فرصًا نوعية جديدة لتحقيق إمكانياتهم الكاملة. ستسهم هذه الورشة في جمع القادة من عدة قطاعات ومن جميع أنحاء الشرق الأوسط لبحث سبل تعزيز النمو الاقتصادي والفرص المتاحة للشعوب في هذه المنطقة المهمة».

من جانبه قال الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني بمملكة البحرين إن ورشة «السلام من أجل الازدهار» تؤكد الشراكة الاستراتيجية الوثيقة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية وتعكس الاهتمام المشترك في إيجاد فرص اقتصادية واعدة تعود بالنفع على المنطقة.

 

ورشة «السلام من أجل الازدهار»

ورشة «السلام من أجل الازدهار» التي ستستضيفها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية ستتناول الجوانب الاقتصادية والاستثمارية لصالح الشعب الفلسطيني الشقيق ولن تتطرق إلى محاور سياسية.

الشعب الفلسطيني له مكانته في نفوسنا وهو جزءٌ لا يتجزأ من أمتنا العربية.

المرحلة القادمة تستوجب تكاتف الجهود وتوحيد المساعي بخطى واضحة نحو مستقبلٍ اقتصادي مشرق ومتمسكٍ بالسلام الداعم للنمو لصالح كل شعوب المنطقة.

الوصول إلى وضع مستدام للسلام بالمنطقة يتطلب تكامل كل الجهود لتحقيق تنمية اقتصادية وازدهار يخلق الفرص النوعية لكل أبناء المنطقة.

البحرين داعمةٌ لكل المساعي التي تؤدي الى الاستثمار في البنية التحتية والمرافق المطلوبة لتنمية الضفة الغربية وقطاع غزة وتمكين الشعب الفلسطيني الشقيق من الازدهار والنمو نحو مستقبل أفضل. 

إن ورشة «السلام من أجل الازدهار» تؤكد الشراكة الاستراتيجية الوثيقة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأمريكية وتعكس الاهتمام المشترك في إيجاد فرص اقتصادية واعدة تعود بالنفع على المنطقة.

استضافة ورشة «السلام من أجل الازدهار» هو لعرض عدد من المشاريع التنموية الكبرى وبهدف الحصول على الالتزامات المالية اللازمة لتحقيق كل ما يصب في صالح الشعب الفلسطيني الشقيق.

التنمية الاقتصادية تتطلب انفتاحا تجاريا ومشاريع استراتيجية مشتركة ترتكز على عمل مشترك بين الجميع. 

تبادل وجهات النظر وبحث الفرص المشتركة يتطلبان مشاركات فاعلة في مثل هذه الورش الاقتصادية بين القطاعين العام والخاص في كل دول المنطقة. 

التحديات الاقتصادية مستمرة، ومن أجل تحصين مكتسبات الدول لصالح أبنائها يجب ألا يتوقف العمل بالبحث عن بدائل واعدة تتخذ من الإبداع والابتكار مسارا وخيارا استراتيجيا.

الورشة التي ستستضيفها مملكة البحرين بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية فرصة محورية لتبادل الأفكار والرؤى ومناقشة الاستراتيجيات لتحفيز الاستثمارات والمبادرات الاقتصادية التي من الممكن تحقيقها في حال تم التوصل إلى اتفاقية سلام.  

سيشارك في الورشة قادة الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني وقطاع الأعمال في المنطقة والعالم.

سيكون هناك طرحٌ مستفيض لرؤى طموحة وأطر عمل قابلة للتنفيذ من أجل مستقبل مزدهر للشعب الفلسطيني وللمنطقة.

من المؤمل أن تكون الورشة منصة لنقاشات حول تحسين الحوكمة الاقتصادية وتطوير رأس المال البشري وإفساح المجال أمام نمو القطاع الخاص بشكل متسارع في المنطقة.

ستبحث الورشة كذلك الانعكاسات والنتائج الإيجابية لتنفيذ مثل هذه الرؤى والتطلعات لتأمين مستقبل أكثر إشراقًا للمنطقة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news