العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٣ - الخميس ٢٠ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ شوّال ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

رقصة «التانغو» بين أمريكا وإيران.. ونحن من يدفع ثمن الموسيقى

أمريكا وإيران تتبادلان رقصة (التانغو) على وقع قرع طبول الحرب في المنطقة، لكن نحن دول الخليج العربي من يدفع الثمن.. فالتصريحات النارية والتهديد بالحرب يصدر من الطرفين الأمريكي والإيراني، وأيضا التصريحات (المائية) بالتهدئة أيضا تصدر من الطرفين.. حالة أشبه بالاستحمام في بركة (الجاكوزي) «مرة ساخن» ومرة بارد!

في وسط شد الحبال هذا بين أمريكا وإيران والتصريحات النارية والمائية نحن في دول الخليج دفعنا الثمن قبل اندلاع الحرب بينهما.. وتحديدا الشقيقة الكبرى (السعودية)، ودولة الإمارات العربية المتحدة هما من دفع الثمن حتى الآن، حين أصدرت إيران أوامرها بالهجوم على 4 سفن نفطية في ميناء (الفجيرة) الإماراتي وتعرضت للإضرار (سفينتان سعوديتان وثالثة إماراتية ورابعة نرويجية)، وأوعزت إيران لقفازها في اليمن (الحوثي) باستهداف محطتي ضخ نفطي في السعودية باستخدام طائرات (درون) من دون طيار وتسببت بأضرار مادية بليغة فيهما، في الوقت الذي كان فيه المندوب الأممي إلى اليمن البريطاني (مارتن غريفيث) يوجه الشكر والتقدير إلى زعيم المليشيات الحوثية الانقلابية (عبد الملك الحوثي) في جلسة بمجلس الأمن للتعاون معه في مسرحية إخلاء ميناء الحديدة من أيدي قوات حوثية إلى أيدي قوات حوثية أخرى!

باختصار.. لا التصريحات النارية الأمريكية بالرد السريع والقوي لإيران إذا تعرضت لقواتها أو قوات حلفائها تحققت على أرض الواقع، ولا التصريحات المائية التي صدرت من (واشنطن) منذ يومين استجابت لها إيران.. وسوف تستمر رقصة (التانغو) والسباحة في الجاكوزي (ساخن وبارد) بين الطرفين، وفي النهاية سنكون نحن المنطقة الملتهبة بينهما من يدفع الثمن.

ومثلما أسلفنا القول.. إيران لن تضحي بجندي إيراني واحد من حرسها الثوري، ولكنها سوف تضحي بالمئات من العرب الخونة الموالين لها في اليمن والعراق وسوريا ولبنان.. أمريكا لن تدخل الحرب ضد إيران، ولا (طهران) ستدخل حربا ضد (واشنطن)، لكن سوف تستمر رقصة (التانغو) بينهما باستهدافنا نحن دول الخليج العربية كلما ارتفعت الموسيقى الصاخبة أثناء الرقص.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news